المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الأسهم السعودية: تداولات اليوم تحدد ملامح المضاربة


زهرة طيبة
10-28-2006, 12:42 PM
الأسهم السعودية: تداولات اليوم تحدد ملامح المضاربة
- طارق الماضي من الرياض - 06/10/1427هـ
Mrt40@hotmail.com

تستأنف سوق الأسهم السعودية اليوم تعاملاتها بعد إجازة عيد الفطر مع وجود تغيرات جذرية في فترة التداول بحيث ستكون فترة واحدة من الحادية عشرة صباحا حتى الثالثة والنصف عصرا. وينتظر الكثير من المتداولين الاتجاه العام للسوق بعد بدء تداولات اليوم ومدى تأثير توحيد فترة التداول في طبيعة التعاملا، خاصة على مستوى الكميات والصفقات والسيولة المنفذة. وهذه الصفقات والكميات ستكون مؤشرا على نوعية المضاربة التي ستسود في السوق خلال الفترة المقبلة.
والمعلوم أن السوق واجهت قبل التوقف للإجازة جملة من الضغوط, أبرزها إدراج سهم "إعمار المدينة الاقتصادية" وإعلان توحيد وقت التداول وخروج نتائج أرباح الشركات للربع الثالث. ورغم ملامسة المؤشر حاجز العشرة آلاف نقطة هبوطا لأول مرة منذ أكثر من ثلاثة أشهر، إلا أنه استطاع العودة بقوة مدعوما بأرباح "سابك" ليغلق عند 10528 نقطة.

وفي مايلي مزيداً من التفاصيل

ميزان الذهب يتميز بدقته في إدارة احتساب الأوزان الدقيقة للذهب والمعادن الثمينة، لأن أي خطأ في تلك الأوزان أو فروق غير محسوبة سيكون سببا لخسائر مباشرة في ذلك النوع من التجارة.
مؤشر سوق الأسهم خلال الأشهر الثلاثة الماضية أصبح يتحرك بطريقة "ميزان الذهب" المذكور، دقة متناهية ونطاقات تذبذب صغيرة، وأغلق لأكثر من مرة بفارق نقاط معدودة عن مستوى الافتتاح وصلت في أكثر من مرة وبشكل متكرر إلى إغلاق دون مستوى النقطة الواحدة حتى، لم يكن ذلك يحدث, إنه يحدث لأول مرة منذ سنين، لم يعد الصعود الحاد لشركات المضاربة قادرا على رفع ذلك المؤشر إلى أرقام جديدة ومراحل متقدمة, فبرغم رحلة (النسب والتدبيلة) لم يستطع حتى ملامسة مستوى 12 ألف نقطة، رغم كل الارتفاعات ورغم كل التدبيلات وبرغم كل ما صاحب حمى المضاربات خلال الشهرين الماضيين.
منذ ثلاثة أسابيع قبل إغلاق السوق لإجازة العيد وبضغط من عوامل خارجية متعددة نشاهد الوجه الآخر المعاكس، الشركات ذات الصعود الصاروخي بدأت رحلة هبوط آخر وبنفس المواصفات والمقاييس الخاصة بعملية الصعود، لكن ماذا عن التأثير في المؤشر العام للسوق، حيث وبعد امتصاص ذكي لصدمة اليوم الأول في الهبوط لم تتجاوز قوته 386 نقطة تم ترسيخ مبدأ أن تكون تلك الشركات في واد ومؤشر سوق الأسهم في واد آخر، في بداية الهبوط تحركت قطاعات الأسمنت والبنوك بشكل فجائي وغير اعتيادي لتحقق عمليات صعود قوية ساعدت على توازن المؤشر العام للسوق لكيلا يوثر الهبوط الحاد بالنسب في عشرات شركات المضاربة، وهو ما حصل فعلا, حيث ظل المؤشر ذا لون أخضر زاهٍ يعطي انطباعا إيجابيا عن المؤشر والسوق بغض النظر عن أي اتجاهات سلبية قوية على شركات محدودة.
لم تعد الشركات القيادية تستخدم بقوة وبسرعة ومن دون داع, حيث إن ذلك يحتاج إلى حرق الكثير من السيولة خلال لحظات، لم تعد تلك الشركات تستخدم من أجل رفع المؤشر حيث إن تلك "مهمة مستحيلة" حسب التجربة التاريخية في راوية "الفارس الخفي" الذي كان يطل علينا لعدة أيام قبل الإغلاق بدقائق لكي يوجه رسالة إيجابية فهمت من الكثيرين بشكل سلبي، لذلك أصبحت المهمة الجديدة لتلك الشركات القيادية إعادة التوازن إلى المؤشر عندما يحتاج إلى إعادة توازن, وهي مهمة تحتاج إلى قليل من السيولة وكثير من الإبداع في توزيع تلك السيولة على الشركات القيادية وتوقيت ذلك التوزيع ومدته.
رغم أخذ بعض التحليلات بعدا سلبيا في توقع عمليات هبوط كبيرة أو إيجابيا في توقع عمليات صعود عالية، فإن حقيقة الأرقام تقول إنه منذ 19/7/ 2006 وحتى الآن, أي منذ ثلاثة أشهر, ما زلنا ندور في فلك جاذبية مستوى 11350 نقطة، تأخذنا تلك الجاذبية نحو 250 نقطة صعودا أو هبوطا بين أسبوع وآخر، حيث مررنا بذلك المستوى أكثر من 60 مرة صعودا وهبوطا، بغض النظر عن معارك جانبية صغيرة إيجابية أو سلبية طالما أنه لا يؤثر في الحركة العامة لمؤشر السوق، استمر ذلك على مدى ثلاثة أشهر كاملة باستثناء ثلاثة أسابيع قبل إغلاق السوق لإجازة العيد مع كثير من الظروف الخارجية المؤثرة التي استطاعت السوق أن تتغلب على الكثير منها.
إن قاعدة أن لشركات المضاربة الصغيرة القدرة على الاستفادة من الحركة الإيجابية للشركات والقطاعات القيادية قد كسرت، لم تعد تلك القاعدة مضمونة في جميع الحالات، فقد نجحت شركات المضاربة في ركوب موجة ارتفاع "سابك" في مطلع الأسبوع ما قبل الماضي ولكنها فشلت في استغلال استقرار الشركات القيادية والأداء الإيجابي على البعض منها في منع مسلسل الهبوط الذي بدا عليها لم يعد دعم الشركات القيادية يعني في جميع الأحوال دعما مباشرا لشركات المضاربة، لقد تغيرت قواعد المتابعة سابقا. يبقى أن نعرف هل سيكون هناك نطاق تذبذب جديد لحركة المؤشر خلال الفترة المقبلة؟ هذا ما ستجيب عنه السوق والمؤشر خلال الأيام الأولى من التداول بعد الإجازة, بإذن الله.
http://www.aleqt.com/news.php?do=show&id=49212

غربتي
10-28-2006, 03:08 PM
مشكووورة اختي زهرة طيبة

غربتي