المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أيهما أفضل المهدي عليه السلام أم عيسى بن مريم على نبينا وآله وعليه الصلاة والسلام ؟؟؟


أسد الله الغالب
12-24-2004, 07:00 PM
أيهما أفضل المهدي عليه السلام أم عيسى بن مريم على نبينا وآله وعليه الصلاة والسلام ؟؟؟
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحية عطرة لكم إخواني الأعزاء
عن أبي هريرة: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: «والذي نفسي بيده، ليوشكنَّ أن ينزل فيكم ابن مريم حكماً وعدلاً، فيكسر الصليب، ويقتل الخنزير، ويضع الجزية، ويفيض المال، حتى لا يقبله أحد...»(1). وعنه: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «كيف أنتم إذا نزل ابن مريم فيكموإمامكم منكم»(2) وبعضها ( وأمكم منكم ) (2) وفي فتح الباري(( ...وعند أحمد من حديث جابر في قصة الدجال ونزول عيسى وإذا هم بعيسى فيقال تقدم يا روح الله فيقول ليتقدم إمامكم فليصل بكم ولابن ماجة في حديث أبي أمامة الطويل في الدجال قال وكلهم أي المسلمون ببيت المقدس وإمامهم رجل صالح قد تقدم ليصلي بهم إذ نزل عيسى فرجع الإمام ينكص ليتقدم عيسى فيقف عيسى بين كتفيه ثم يقول تقدم فإنها لك أقيمت وقال أبو الحسن الخسعي الأبدي في مناقب الشافعي تواترت الأخبار بأن المهدي من هذه الأمة وأن عيسى يصلي خلفه )) (3) .وقال النبي الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم (( تملأ الأرض ظلما وجورا ثم يخرج رجل من عترتي يملك سبعا أو تسعا فيملأ الأرض قسطا وعدلا )) (4) وقال صلى الله عليه وآله وسلم (( يلي رجل من أهل بيتي يواطئ اسمه اسمي لو لم يبق من الدنيا إلا يوم لطول الله ذلك اليوم حتي يلي , قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح )) (5) وفي مسند أحمد (( 22441 حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا وكيع عن شريك عن على بن زيد عن أبي قلابة عن ثوبان قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم إذا رأيتم الرايات السود قد جاءت من قبل خراسان فائتوها فان فيها خليفة الله المهدي )) (6) وفي المستدرك للحاكم ج4 ص 510 (( 8432 ...عن ثوبان رضي الله عنه قال :قال: رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم يقتتل ثم كنزكم ثلاثة كلهم بن خليفة ثم لا يصير إلى واحد منهم ثم تطلع الرايات السود من قبل المشرق فيقاتلونكم قتالا لم يقاتله قوم ثم ذكر شيئا فقال إذا رأيتموه فبايعوه ولو حبوا على الثلج فإنه خليفة الله المهدي هذا حديث صحيح على شرط الشيخين وفي ص 547 (( 8531 إذا رأيتم الرايات السود خرجت من قبل خراسان فأتوها ولو حبوا فإن فيها خليفة الله المهدي هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه )).وفي ص (( 8567..... المهدي الذي يملأ الأرض عدلا كما ملئت جورا وتأمن البهائم والسباع وتلقي الأرض أفلاذ كبدها قال قلت وما أفلاذ كبدها قال أمثال الإسطوانة من الذهب والفضة هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه )). وفي ص 596 (( 8659 ...عن محمد بن الحنفية قال ثم كنا ثم علي رضي الله عنه فسأله رجل عن المهدي فقال علي رضي الله عنه هيهات ثم عقد بيده سبعا فقال ذاك يخرج في آخر الزمان إذا قال الرجل الله الله قتل فيجمع الله تعالى له قوما السحاب يؤلف الله بين قلوبهم لا يستوحشون إلى أحد ولا يفرحون بأحد يدخل فيهم على عدة أصحاب بدرلم يسبقهم الأولون ولا يدركهم الآخرون وعلى عدد أصحاب طالوت الذين جاوزوا معه النهر قال أبو الطفيل قال بن الحنفية أتريده قلت نعم قال إنه يخرج من بين هذين الخشبتين قلت لا جرم والله لا أريهما حتى أموت فمات بها يعني مكة حرسها الله تعالى هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه )). ومضمون هذا الأحاديث وارد بكثرة وفي فتح الباري ج6 ص 494 ط دار المعرفة بيروت تحقيق محمد عبد الباقي ومحب الدين الخطيب (( وفي صلاة عيسى خلف رجل من هذه الأمة مع كونه في آخر الزمان وقرب قيام الساعة دلالة للصحيح من الأقوال أن الأرض لا تخلو عن قائم لله بحجة والله أعلم )) وفي كتاب فيض القدير ج 5 ص 58 ط المكتبةالتجارية الكبرى مصر (( وكيف يكون فخر هذه الأمة ونصف روح الله يصلي وراء إمامهم )).

الأسئلة التي أحبذ طرحها هي :
لماذا يصلي عيسى على نبينا وآله وعليه الصلاة والسلام خلف الإمام الحجة بن الحسن عليه السلام إن كان هو الأفضل ؟! أو لماذا لم يتقدم عيسى ويصل بهم بل يرفض ويقول ( فإنها لك أقيمت )؟! بل يفهم من تعبيره بالجملة الاسمية ( وإمامكم منكم ) أنها تفيد ثبوت الأمر وعدم تغيره ولا سيما إذا تأملنا(15167...قال فينزل عيسى بن مريم صلى الله عليه وسلم فيقول أميرهم تعال صل بنا فيقول لا أن بعضكم على بعض أمراء تكرمة الله عز وجل هذه الأمة ) (7) . بعض الأخوة السنة يستدل على خلافة أبي بكر بتقديمه للصلاة فهل سيقبلون بهذا هنا أم لا ؟؟؟ وإن كان لا فلماذا؟؟؟ ولماذا يكون عيسى بن مريم على نبينا وآله وعليه الصلاة والسلام تبع في دولة الحجة عليه السلام ... فيكسر الصليب، ويقتل الخنزير، ويضع الجزية، ويفيض المال، حتى لا يقبله أحد...» ولا يكون هو الحكم إن كان هو الأفضل ؟؟؟!!!!!!!!!
ــــــــــــــــــــــــــ الهامش ــــــــــــــــــــ
(1) صحيح البخاري ( كتاب أحاديث الأنبياء برقم 3192 وكتاب البيوع برقم 2070 ومسلم كتاب 220 و 221 وكتاب المظالم 2296 وابن ماجة كتاب الفتن 4608 والترمذي كتاب الفتن 2159 وغيرها من كثير .(2) صحيح البخاري كتاب أحاديث الأنبياء برقم 3193 ومسلم كتاب الإيمان برقم224 و أحمد باقي مسند المكثرين برقم 7355 .(3) فتح الباري بشرح صحيح البخاري ج 6 ص 493 ط دار المعرفة بيروت تحقيق محمد .(4) مسند الأمام أحمد برقم 10791 و 10887 و 11238 وغيره من المصادر والحديث لا غبار عليه من حيث السند (5) الترمذي كتاب الفتن برقم 2157 وقريب منه في مسند أحمد مسند المكثرين من الصحابة برقم 3290 .(6) أحمد ج 5 ص 277 ط مؤسسة قرطبة مصر (7) مسلم كتاب الإيمان برقم 225 وأحمد باقي مسند المكثرين برقم 14595 وغيرها من المصادر .
بحث : أسد الله الغالب

عاشق الإمام الخميني
03-24-2006, 11:21 AM
................................