المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تعالوا نصلّي


ابو حيدر
12-14-2006, 07:19 PM
تعالوا نصلّي


ما هي الصلاة ؟
الصلاةُ ـ يا أعزاءنا ـ أن نقفَ أمام الله سبحانه خاشِعين نسجد له.. ونطلب منه الرضا.
هو الذي خَلَقنا وخلَقَ هذا العالَم الجميل..
هو الذي خلقَ الوجودَ الواسع.. من الذرّة الصغيرة إلى المجرّات الكبيرة.
خلَقنا مِن أجل أن نعيش سُعداء..
وأرسلَ إلينا الأنبياء يعلّموننا الصلاة..
الصلاة: نهرٌ نغتسل فيه كلَّ يوم..
فنُصبح طاهرين..
تعالَوا يا أعزاءنا نتعلّم كيف نصلّي لربّنا
تعالوا نصلّي!


أُصول الدِّين
دينُنا يا أعزاءنا شجرةٌ جميلة لها جذور قويّة، ولها أغصان مليئة بالأوراق الخضراء والثمار الحلوة.
والجذور هي أصول الدين:


التوحيد

الله سبحانه واحد لا يوجد إله سواه.. لهذا نقول: لا إله إلاّ الله.


العدل

الله سبحانه عادل لا يَظلِم أحداً ولا يُحبّ الظالمين.


النبوة

الله سبحانه أرسل الأنبياء ليدلّونا على طريق السعادة، وسيّدنا محمدّ صلّى الله عليه وآله هو آخر الأنبياء.


الإمامة

من أجل أن لا يَضلّ الناس عيّنَ اللهُ سبحانه اثنَي عَشرَ إماماً لهداية الناس، فهُم قدوة لنا بعد رسول الله.. وأولُ إمام هو: عليّ عليه السّلام، وآخرهم: المهدي عليه السّلام.


المعاد

الله سبحانه لم يَخلق العالَم عَبَثاً ولم يخلق الإنسان للفَناء.. هناك يومٌ يَبعثُ الله فيه الناس من القبور.. لماذا ؟ من أجل الحساب..
الناس الطيبون يذهبون إلى الجنة..
والأشرار يذهبون إلى الجحيم.


فروع الدين
فروع الدين أغصان تلك الشجرة المِعطاء الجميلة، شجرة الدين الإسلامي الحنيف:


الصلاة

المسلم يؤدي الصلاةَ خَمسَ مرّات في اليوم: في الصباح في الظهر والعصر والمغرب والمساء.


الصوم

المسلم البالغ يصوم في شهر رمضان المبارك، يمتنع عن تناول الطعام والشراب خلال الشهر الكريم، امتثالاً لأمر الله.


الزكاة

المسلم يُعطي الزكاةَ للفقراء والبؤساء.. الله سبحانه يريد من المسلم الغني أن يساعد أخاه الفقير ليعيش الجميعُ سُعداء.


الخُمس

المسلم يعمل ويربح ويَجني ثمار عمله، وهو يَهَب 20% من ربحه إلى الفقراء من ذرّية النبيّ صلّى الله صلّى الله عليه وآله، إجلالاً لسيدنا محمد ومودّةً لآله، ولأن أموال الصدقة محرّمة عليهم.


الحج

المسلم الذي يستطيع السفر ينطلق لزيارة بيت الله الحرام ويؤدي مراسم الحج.


الجهاد

المسلم يقاوم أعداء الله والانسانية من أجل أن يَحيا الناس أحراراً.


الأمر بالمعروف

المسلم يفعل الخير، ويُحب الخير للناس وينصحهم بعمل الخير.


النهي عن المنكر

المسلم لا يرتكب الذنب، وينصح إخوته في الدين بعدم ارتكاب المعاصي.


التولّي

المسلم يتضامن مع أولياء الله ويقف إلى جانبهم.


التبرّي

المسلم يقف ضد أعداء الدين ويُعلن مواجهتَه لهم.


قال رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلمّ:


« الصلاةُ عَمودُ الدِّين »

الدين خَيمة.. الخيمة في وسطها عمود يرفعها.. الخيمة تسقط إذا سقط عمودُها.


« الصلاة قُربانُ كلِّ تَقي »

أنت تذهب إلى زيارة صديقك.. تُقدّم له باقةَ ورد، تريد أن تقول له: أنا أُحبّك.
الصلاة باقةُ وردٍ يقدمها المؤمن إلى ربّه، يريد أن يقول له: أنا أُحبّك.


« أحَبُّ الأعمالِ إلى الله الصلاةُ لِوَقتِها »

تَذهبُ إلى المدرسة في الصباح، تَحضر في الوقت المناسب.. وتعود إلى البيت في وقت الظهر. أُمّك تنتظر.. تنتظرُ عَودتَك في الوقت المناسب.
ويرتفع الأذان يدعونا للصلاة.. ونحن نؤدّي الصلاة في وقتها.


« الصلاة مفتاحُ الجَنة »

إذا كان باب المُتَنزّه مُغلَقاً لا نستطيع أن ندخل لنَمرح بين الأشجار.. نحن نُحب الجنّة نريد أن ندخلها.. الصلاةُ مفتاح الجنّة، والجنّة حديقةٌ غَنّاء وربيعٌ دائم.
صدق رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم.


الصلاة علاقة حبّ
الله سبحانه اختار سيّدنا محمّداً صلّى الله عليه وآله وسلّم وأرسله نبيّاً لهداية الإنسان. كان ذلك يوم الاثنين قبل الهجرة ( 610 م )، وكان عليّ عليه السّلام أول مَن صلّى معه.
ومنذ ذلك الوقت وعليّ يصّلي لله.. كان يحب الصلاة ويشتاق إلى وقت الصلاة ..
وعندما هاجر سيدنا محمّد صلّى الله عليه وآله وسلّم إلى المدينة المنوَّرة حَمَل عليّ عليه السّلام السلاحَ من أجل الدفاع عن دولة الإسلام.
كان مجاهداً باسلاً.. خاضَ عشراتِ المعارك والحروب، لكنه لم يتأخّر عن أداء الصلاة.. كان يؤدّي صلاته في وقتها.. حتّى عندما يُصاب بجروح. منذ أن كان فتى في العاشرة من عمره وهو يصلّي لله رب العالمين.
حتّى عندما اجتاز الستينَ من عمره كان يجاهد في سبيل الله.
في حرب « صِفِّين » أُصيبَ الإمام بجرح بليغ.. نَبَت سهمٌ في رِجله.. الطبيب حاول انتزاع السهم.. ولكن الإمام كان يشعر بآلام شديدة. كان السهم غادراً.
الطبيبُ أخبرَ سيدَنا الحسن بهذه المشكلة. سيدنا الحسن يعرف أباه جيداً.. يعرف أن أباه اذا قامَ للصلاة ووقفَ أمام الله فإنه لا يَشعر بأي شيء يجري حوله.. لهذا قال للطبيب: انتَظِرْ حتّى يُصلّي، وعندها تستطيع إجراء العملية.
عندما قام الإمام عليّ للصلاة استعدّ الطبيب لأداء مهمّته. انتزع الطبيب السهم، وشَعرَ بالدهشة لأنّ الإمام لم يشعر بوَخزَةِ ألمٍ أبداً.
كان عليّ الذي يحبّ الصلاة فتىً بطلاً مجاهداً ومحارباً باسلاً في طريق الله..
لهذا كان سيدنا محمّد صلّى الله عليه وآله وسلّم يحبّ عليّاً.. لأن الإمام عليّاً عليه السلام كان مِثال المسلم المؤمن، الذي يحب اللهَ ورسوله، ويُحبّه اللهُ ورسوله.


الوضوء
الماء رمزُ النظافة، والإنسان عندما ينهض من النوم يغسل يدَيه ووجهه.. سيّدنا محمّد صلّى الله عليه وآله وسلّم يقول: النظافةُ من الإيمان..
والوضوء يا أحبّائي: أن تغسلَ وجهَك ويدَيك، وتَمسحَ على رأسك وقدمَيك.. لماذا ؟
ـ لأنّ الصلاة لا تَصحّ إلاّ بالوضوء.


* * *

كيف نتوضأ ؟
1 ـ أن نغسل الوجه من أعلى الجبين إلى أسفل الحنك، نفتح الكف اليمنى من السبّابة إلى الإصبع الوسطى، ونبدأ الغسل من أعلى الوجه.

http://www.imamreza.net/images/maghalat/salat/01.jpg
http://www.imamreza.net/images/maghalat/salat/02.jpg
2 ـ نغسل اليد اليمنى من أعلى المِرفَق إلى أطراف الأصابع
http://www.imamreza.net/images/maghalat/salat/03.jpg
http://www.imamreza.net/images/maghalat/salat/04.jpg
3 نغسل اليد اليسرى أيضاً بنفس الطريقة
http://www.imamreza.net/images/maghalat/salat/05.jpg
http://www.imamreza.net/images/maghalat/salat/06.jpg
4 نمسح باليد اليمنى على مقدمة الرأس، كما في الصورة.
http://www.imamreza.net/images/maghalat/salat/07.jpg
http://www.imamreza.net/images/maghalat/salat/08.jpg
5 نمسح باليد اليمنى على القدم اليمنى من أطراف الأصابع إلى الكعب
http://www.imamreza.net/images/maghalat/salat/09.jpg
http://www.imamreza.net/images/maghalat/salat/10.jpg
6 نمسح باليد اليسرى على القدم اليسرى بنفس الطريقة السابقة أيضاً، كما في الصورة
http://www.imamreza.net/images/maghalat/salat/11.jpg
http://www.imamreza.net/images/maghalat/salat/12.jpg

شروط الوضوء

أن نتوضّأ بماء طاهر ( لأن الوضوء بالماء النجس باطل ).
أن نتوضّأ بالماء المُطلَق (لأن الوضوء بالماء المُضاف باطل). (الماء المضاف): ماءٌ فيه كميّة من الصابون أو النفط أو العصير أو غيرها بحيث يتغير لونه وطعمه ورائحته.
الماء الذي نتوضّأ به مُباح لنا ( لأن الوضوء بماء مغصوب باطل ).
الإناء الذي نتوضّأ به مُباح لنا ( لأن الوضوء بإناء مغصوب باطل ).
لا نتوضّأ بإناء مصنوع من الذهب أو الفضة.
نتأكّد من نظافة الوجه واليدَين والقدمَين قبل الوضوء.
نقصد بوضوئنا: القُربى من الله سبحانه والامتثالَ لأمره.
يكون وضوؤنا مرتَّباً.. يعني الوجه أوّلاً ثمّ اليد اليمنى ثمّ اليسرى وهكذا، كما في الصور.
يكون وضوؤنا مُتَوالياً، يعني لا يجوز لنا أن نغسل الوجه مثلاً ثمّ بعد ساعة نغسل اليدين!
نتوضّأ بأنفُسِنا ولا نطلب مِن أحدٍ ذلك.
ألاّ يضرّ الماء بصحّتنا.
نتأكّد من وصول الماء لأعضاء الوضوء، يعني لا يوجد حاجز فوقَ الجلد يمنع مُلامَسةَ الماء له.
لدينا وقت كافٍ للوضوء وأداء الصلاة.


* * *


أشياء تُبطِل الوضوء

الذهاب إلى المرافق الصحية.
خروج الريح من الشَّرج.
النوم.


* * *


أدعية اثناء الوضوء

رُؤية الماء:لحَمدُ للهِ الَّذي جَعَلَ الماءَ طَهُوراً ولَم يَجعَلْهُ نَجِساً ».
أثناءَ غسلِ الكفّين: « بِسمِ اللهِ وَبِاللهِ ، اللّهُمَّ اجعَلْني مِن التَّوّابينَ ، وَاجعَلْني من المُتَطِهّرينَ ».
بعد المَضمَضة: « اللهُمَّ لَقِّني حُجَّتي يَومَ ألقاكَ وَأطلِقْ لِساني بِذِكرك ».
بعد الاستِنشاق: « اللّهُمَّ لا تُحَرِّمْ عَلَيَّ رِيحَ الجَنَّةِ، وَاجعَلني مِمَّن يَشمُّ رِيحَها وَرَوحَها وَطيبَها ».
أثناء غسلِ الوجه:« اللهُمَّ بَيِّضْ وَجهي يَومَ تَسْوَدُّ فيه الوجُوهُ، وَلا تُسوِّدْ وَجهي يَومَ تَبيَضُّ فيه الوجُوهُ ».
أثناء غسلِ اليد اليمنى: « اللّهُمَّ أعطِني كِتابي بيَميني، والخُلْدَ في الجِنانِ بِيساري، وحاسِبْني حِساباً يَسيراً ».
أثناء غسل اليد اليسرى: « اللّهُمَّ لا تُعطِني كِتابي بِشِمالي وَلا مِن وَراءِ ظَهري، ولا تجعَلْها مَغلُولَةً إِلى عُنُقي، وأعُوذُ بِكَ مِن مُقَطِّعاتِ النِّيرانِ ».
عند المسح على الرأس: « اللّهُمَّ غَشِّني برَحمَتِكَ وَبَرَكاتِكَ ».
أثناء المَسح على القدَمين: « اللّهُمَّ ثَبِتْني عَلى الصِّراط يَومَ تَزِلُّ فيهِ الأقدامُ، واجعَلْ سَعْيي في ما يُرضيكَ عَنّي ياذا الجَلالِ والإكرامِ ».
بعد انتهاء الوضوء: « اللّهُمَّ إنّي أسألُكَ تَمامَ الوضوءِ وتمامَ الصِّلاةِ، وتَمامَ رِضوانِك وَالجَنَّةَ، والحمدُ للهِ ربِّ العالَمين ».
ويمكننا أيضاً أن نقرأ سورة القدر 3 مرّات وآية الكرسي، ونصلي على محمّد وآله

تحياتى


يتبع

ابو حيدر
12-14-2006, 07:41 PM
التَّيَمُّم
عندما لا نجد ماءً للوضوء أو يتعذر علينا الوضوء بسبب ضِيقِ الوقت، وعندما يضرّ بنا الماء بسبب وجود جرح أو مرض ما.. فماذا نفعل حتّى نصلّي ؟ الجواب نَتيمَّم.


* * *


كيف نَتيمّم ؟

1 ـ نَنوي العملَ مِن أجل الله.
2 ـ نَضرِب بكفَّينا على وجهِ التراب، كما في الصورة.

http://www.imamreza.net/images/maghalat/salat/13.jpg
3 نَمسحُ بكِلا الكفَّين على الوجه، كما في الصورة
http://www.imamreza.net/images/maghalat/salat/14.jpg
http://www.imamreza.net/images/maghalat/salat/15.jpg
4نمسح بالكفّ اليُسرى فوق الكفّ اليُمنى، وبالكفّ اليُمنى فوق اليُسرى
http://www.imamreza.net/images/maghalat/salat/16.jpg
http://www.imamreza.net/images/maghalat/salat/17.jpg

الأذان
كلمات جميلة مؤثّرة تَنساب بإيقاعٍ هادئ يدعونا إلى الصلاة لدى حلول وقتها.
هل الأذان واجب قبل أن نُصلّي ؟
لا، إنه عملٌ مستحب قبل أداء الصلاة.


* * *


كيف نُؤذِّن ؟

بصوتٍ رخيم نُردّد الجُمَل التالية:


الله أكبر

( نُردِّدها أربع مرات ) أي أنّ الله أكبرُ من كل شيء.


أشهد أن لا إله إلاّ الله

( نُردِّدها مرّتَين ) الله واحد وليس هناك إله غيره.


أشهد أنّ محمداً رسول الله

( نُردِّدها مرَّتَين ) إننا نشهد بأنّ سيدنا محمّداً رسولٌ من الله.


أشهد أنّ علياً ولي الله

( نُردِّدها مرَّتين ) وهذه الجملة ليست جُزءً من الأذان ولكنها مستحبة مؤكَّدة.


حَيَّ على الصلاة

( نُردِّدها مرّتَين ) تعالَوا إلى الصلاة.


حَيَّ على الفلاح

( نُردِّدها مرّتَين ) إنها رمزُ المُوفقيّة والنجاح.


حيَّ على خيرِ العَمَل

( نُردِّدها مرّتَين ) إنها أفضَلُ عملٍ يؤدّيه الإنسان.


الله أكبر

( نُردِّدها مرّتين )


لا إله إلاّ الله

( نردِّدها مرتين ).
هل لاحظتم يا أعزائي كم هو جميل هذا الأذان! إنه يبدأ بكلمة « الله » سبحانه وينتهي بكلمة « الله » تعالى اسمُه.
الجملة رقم ( 4 ) كما ذَكَرنا ليست من الأذان، ولكنّ سيدنا محمداً صلّى الله عليه وآله عند ما عاد من حجة الوداع توقَّف في منطقة « غدير خُمّ » بين مكّة المكرَّمة والمدينة المنوَّرة وألقى خطاباً أعلن فيه ولايةَ سيدنا عليّ عليه السّلام فقال: « مَن كنتُ مَولاهُ فهذا عليٌّ مَولاه ».
ونحنُ امتثالاً لأمر الله ورسوله نذكر هذه الشهادة في الأذان.


الإقامة


الإقامة تُشبِه الأذانَ ما بعض المواضع.



الله أكبر



( مرّتان ).



أشهد أنّ لا إله إلاّ الله



( مرّتان ).



أشهد أنّ محمداً رسول الله



( مرّتان ).



أشهد أنّ عليّاً ولي الله



( مرّتان ) وهي كما في الأذان.



حَيَّ على الصلاة



( مرّتان ).



حَيَّ على الفلاح



( مرّتان ).



حيَّ على خير العمل



( مرّتان ).



قد قامت الصلاة



( مرّتان ).



الله أكبر



( مرّتان ).



لا إله إلاّ الله



( مرّة واحدة ).



كيف نُصلّي ؟
نقف خاشعين أمام الله وباتّجاه الكعبة بيت الله الحرام، فهي قِبلتُنا في الصلاة.. تعالَوا لِنُواكبَ معاً محَطّاتِ الصلاة:


النيّة

عندما نؤدّي صلاةَ الصبح مَثَلاً نَنوي في القلب نيّةَ صلاة الصبح قُربةً إلى الله.


تكبيرةُ الإحرام

نرفع الكفَّين إلى مستوى الأُذن ونقول: الله أكبر. ثمّ نَخفِض اليدَين إلى الأسفل.
http://www.imamreza.net/images/maghalat/salat/18.jpg
http://www.imamreza.net/images/maghalat/salat/19.jpg

اللهُ أكبَر



القراءة

نقرأ سورةَ الحَمد ثمّ سورةً أُخرى مثل سورة الإخلاص.
سورة الحمد:


بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
الْحَمْدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ
الَرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ
إيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ
إِهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُستَقِيمَ
صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيهِمْ
غَيرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ

سورة الإخلاص:


بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
قُلْ هُوَ اللهُ أحدٌ
اللهُ الصَّمَدُ
لمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ
وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُواً أَحَدٌ



الرُّكوع

نجعل الكفَّين فوقَ الرُّكبتَين، ونقول:


سُبْحَانَ رَبِّيَ الْعَظِيمِ وَبِحَمْدهِ

أو نُردّد هذه الجملة: « سُبْحَانَ اللهِ » ثلاثَ مرات.

http://www.imamreza.net/images/maghalat/salat/20.jpg
ثم نَنهضُ من حالة الركوع ونقول:


سَمِعَ اللهُ لِمَنْ حَمِدَهُ.. اللهُ أكبَرُ



السجود

نَسجُد لله سبحانه ونقول:


سُبْحَانَ رَبِّيَ الأعلى وَبِحَمْدِه

أو نردّد: « سُبْحَانَ اللهِ » ثلاثَ مرات.

http://www.imamreza.net/images/maghalat/salat/21.jpg

عندما نسجد تُلامِسُ سبعةُ أعضاء الأرضَ: الجَبين، الكفّان، الرُّكبتان، الإصبع الكبرى في كلا القدمَين.
نرفع الرأسَ في حالةِ جلوسٍ ونقول:


أسْتَغْفِرُ اللهَ رَبِّي وَأَتُوبُ إِليهِ.

وهذه الجملة مُستحبّة.

http://www.imamreza.net/images/maghalat/salat/22.jpg
ثم نسجد مرّة أخرى ونقول:


سُبْحَانَ رَبِّيَ الأَعْلى وَبِحَمْدِهِ

أو: « سُبْحَانَ اللهِ » ثلاثَ مرات.

http://www.imamreza.net/images/maghalat/salat/23.jpg
وبهذا نكون قد أنهَينا رَكعةً واحدة من الصلاة. وننهض للركعة الثانية فنقول:


بحَوْلِ اللهِ وَقُوَّتِهِ أَقُومُ وَأَقْعُدُ

وهذه الجملة مستحبّة أيضاً.
ونكرر الحركات والجمل في الركعة الأولى، ونقرأ سورة « الحمد » أيضاً وسورة أخرى. ولكن القراءة في الركعة الثانية تنتهي بـ « القُنوت ».


القنوت

أن نرفع كفَّينا نحوَ السماء ونقول:


أَللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ

ثمّ ندعو للوالدين والأقرباء والأصدقاء بالخير أو نقول:


رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذابَ النَّارِ .
http://www.imamreza.net/images/maghalat/salat/24.jpg
الركوع

لاحظ حالة الركوع التي مرّت سابقاً.


التشهُّد

لاحظ حالة الجلوس في الصورة

http://www.imamreza.net/images/maghalat/salat/26.jpg

نقول في التشهد:


اَلْحَمْدُ للهِ
أَشْهدُ أَنْ لاَ إِلهَ إلاّ اللهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ،
وَأشْهَدُ أَنّ مُحَمَّداً عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ،
أَللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ



التَّسليم

بعد التشهد نقول:


اَلسَّلامُ عَلَيْكَ أَيُّهَا النَّبِيُّ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُهُ
الَسَّلامُ عَلَيْنَا وَعَلى عِبادِ اللهِ الصَّالِحِينَ
الَسَّلامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُهُ
اَللهُ أَكْبَرُ، اَللهُ أَكْبَرُ، اَللهُ أَكْبَر
http://www.imamreza.net/images/maghalat/salat/27.jpg

وفي كلِّ مرةٍ من التكبير نَرفع اليدَين قريباً من الأُذن.


عدد ركعات الصلاة اليومية
الصلاة اليومية 17 ركعة.
لقد أدَّينا ركعتين.. وصلاة الصبح ركعتان عند طلوع الفجر.
ولكن هناك صلاة من ثلاث ركعات هي صلاة المغرب ( بعد غروب الشمس ).
وهناك صلاة من أربع ركعات هي صلاة الظهر ( بعد زوال الشمس ).
وهناك صلاة من أربع ركعات هي صلاة العصر ( وقت العصر ).
وهناك صلاة من أربع ركعات هي صلاة العشاء ( وقت المساء ).
وجميعها تُؤدّى في أوقاتها.
إذا أردنا أن نصلّي صلاة المغرب، فإنّنا نصلّي ركعتين وننهض بعد التشهد مباشرة ونقول ونحن واقفون:


سُبْحَانَ اللهِ وَالْحَمْدُ للهِ وَلاَ إِلهَ إِلاَّ اللهُ وَاللهُ أَكْبَرُ

أو نُردِّد « سبحانَ الله » ( ثلاث مرات ).
ثمّ نركع. وبعدها نسجد مرّتين ثمّ نتشهّد ونسلّم.
أما الصلاة المؤلّفة من أربع ركعات، فبعد أداء الركعة الثالثة ننهض من السجدة الثانية
ونكرّر أعمال الركعة الثالثة ثمّ نركع ونسجد ونتشهد ونسلّم.


واجبات الصلاة
واجبات الصلاة نوعان:
النوع الأول: الواجب الركني، أي الذي هو ركن أساسي في الصلاة. ولذلك تكون الصلاة باطلة إذا زادَ هذا الواجب أو نقصَ، عن عمد أو عن سهو.
والواجبات الرُّكنية في الصلاة هي:
النيّة.
تكبيرة الإحرام.
القيام عند تكبيرة الإحرام، والقيام قبل الركوع ( القيام المتّصل بالركوع ).
الركوع.
السجدتان معاً.
النوع الثاني: الواجب غير الرُّكني، وهو الواجب الذي تبطل الصلاة بزيادته عن عمد. أمّا اذا كانت الزيادة و النقصان عن سهو فلا تبطل.
والواجبات غير الرُّكنية في الصلاة هي:
قراءة سورة الحمد وسورة أخرى في الركعة الأولى والثانية.
الذِّكر في الركعة الثالثة و الرابعة، وفي الركوع والسجود.
السجدة الواحدة.
التشهّد.
التسليم.
الاستقرار وعدم الحركة.
الترتيب في أفعال الصلاة.
الموالاة والتتابع بين أفعال الصلاة.


مُبطِلاتُ الصلاة


كلّ ما يُبطِل الوضوء فهو يُبطِل الصلاة.
القيام بعملٍ يُخلّ بصورةِ الصلاة كالتصفيق مثلاً.
الكلام أثناء الصلاة عمداً، وإذا كان قراءة آية أو دعاء فلا تُبطل الصلاة.
القَهقَهة في الضحك، أما الابتسامة فلا بأس.
البكاء من أجل أمور دنيوية، أما إذا كان خشيةً من الله وحُبّاً فلا بأس.
الأكل والشرب حتّى لو كان شيئاً قليلاً، أما إذا كان باقياً من السابق بين الأسنان فلا بأس بابتلاعه.
الانحراف الكبير عن القبلة؛ عمداً أو سهواً.
وَضعُ اليدين إحداهما على الأخرى؛ لأنه ليس من سُنّة النبيّ صلّى الله عليه وآله وسلّم.
تَعمّد قول « آمِين » بعد قراءة سورة الحمد، لأنه ليس من سُنّة النبيّ صلّى الله عليه وآله وسلّم أيضاً.
زيادة أو نقصان ركن من أركان الصلاة؛ عمداً أو سهواً.
زيادة أو نقصان واجب غير ركني في الصلاة، عن عمد.


الصلوات الواجبة
الصلاة اليومية ( الصبح، الظهر، العصر، المغرب، العشاء ).
صلاة العيد ( واجبة بعد ظهور الإمام المهدي المنتظر عليه السلام ).
صلاة الآيات ( عند حدوث الزلازل، الخُسوف، الكسوف، والظواهر الطبيعية المُخيفة ).
صلاة الجمعة ( واجبة بعد ظهور الإمام المهدي المنتظر عليه السلام ).
صلاة النَّذرْ ( عند ما يَنذُر الإنسان أن يصلّي عدداً من الركعات ).
صلاة الولد الأكبر نيابةً عن والده المتوفّى.


أين نصلّي ؟
نستطيع الصلاة في أي مكان، ولكنّ الأفضل أن نؤدّي صلاتنا في مساجدنا الجميلة..
أمّا إذا حانَ وقت الصلاة وأرَدنا أن نؤدي هذه الفريضة فعلَينا أن نبحث عن مكان مناسب.. والمكان المناسب هو:
لا يكون مغصوباً.
لا يكون متحرِّكاً كالقطار والطائرة والسيّارة، إلاّ إذا اضطُررنا لذلك.
لا يكون سقفه منحفضاً بحيث لا نستطيع الوقوف، ولا يكون ضيقاً بحيث لا يمكننا الركوع والسجود.
لا يكون نجساً، أما إذا كان نجساً فيجب أن يكون جافاً حتّى لا تنتقل إلينا النجاسة.
لا يكون محل سجودنا أعلى من محل الرُّكبتين بمقدار أربعة أصابع مضمومة.
تقبّلَ الله صلاتَنا وعبادتنا، ولا ننسى الدعاء من أجل آبائنا وأُمهاتنا.
ومن أجل خير أُمتنا الإسلامية وخير الإنسانية جمعاء.


تحياتى

حيدريه
12-16-2006, 08:29 AM
اللهُـمَ صـَلْ عَلـىَ مُحَمــَدٍ وََ آَلِ مُحَمــَد ٍوَعَجـِلْ فَرَجَهـُمْ

بارك الله فيك أبو حيدر على هذا التفصيل الشرح

وبعد هذا التفصيل لكم أنشودة الصلاة..:

أحب الصلاة وأشتاقها وتسمو بروحي آفاقها
أيا وقفة تستشف الوجود وتجلو لنفسي طريق الخلود
تعلمني أن درب الحياة بغير هدى الله درب الكؤود
صلاتي أرتني الهدى وعمت وجودي بنعمي العطاء
أرتني كياني وحريتي وأني على سنين الأنبياء
إذا ماوقفت أؤدي الصلاة وعيت الوجود وعشت الحياة
وناجيت ربي العلي القدير يسلكني في صراط الهداة
خشوعي لربي لالسواه فلست أسير بغير هداه
ويخشع غيري بعد ضعيف ويعبد غيري ضلاً هواه.

خادمة أهل البيت
حيدريه

فاطِمة
12-16-2006, 02:10 PM
اللهم صل على محمد وآل محمد

احسنت اخي ابو حيدر جزاك الله الف خير..

وبعد هذا التفصيل لكم أنشودة الصلاة..:

أحب الصلاة وأشتاقها وتسمو بروحي آفاقها
أيا وقفة تستشف الوجود وتجلو لنفسي طريق الخلود
تعلمني أن درب الحياة بغير هدى الله درب الكؤود
صلاتي أرتني الهدى وعمت وجودي بنعمي العطاء
أرتني كياني وحريتي وأني على سنين الأنبياء
إذا ماوقفت أؤدي الصلاة وعيت الوجود وعشت الحياة
وناجيت ربي العلي القدير يسلكني في صراط الهداة
خشوعي لربي لالسواه فلست أسير بغير هداه
ويخشع غيري بعد ضعيف ويعبد غيري ضلاً هواه.

خادمة أهل البيت
حيدريه
الــــــــــــلـــــــــــــه ذكرتيني باللذي مضى :) اتذكر شاركت في احد الاحتفالات بهذه النشيدة كان يومها عمري عشر سنوات تقريبا :icon_mrgr بس لازالت النشيده في ذاكرتي :)

يعطيكم العافيه

فاطِمة

محب أهل البيت
12-16-2006, 06:58 PM
مشكوور على الموضوع

تحياتي

العقيد
03-23-2008, 10:34 AM
مشكور