المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : على اعتاب كربلاء...........


الجداوي
01-24-2007, 01:48 PM
على اعتاب كربلاء.........

--------------------------------------------------------------------------------


اللهم صلّ على محمد وآل محمد وعجل فرجهم ياالله
سأجمع حروفي وألملمها ..من الدم ..ومن المنحر
فيهل علينا المحرم من كل عام..ليتقد من الضلوع هلال
يطوقه طوق الحزن والألم..
فمن قطرات الفرات ..نستلهم الحرف وبالطف هناك سنركع
أصارحكم على بساط الحب ..بان المجانين مثلي ذابو بمن حُز من المنحر

فمن هنا أعلنُ المسير
فالغد المؤلم ليس ببعيد
غداً كربلاء..وجرح الشهداء
..ستبكي العين بدل الدمع دماء..
سأخط الحبر بالدم ..
وأذرف دمع العين بألم

سأمضي بحرفي أعبر كل الخطوات
عله يداوي من صمته كل اللغات
لاتسلني فأنا نهرٌ سيجري بالآهات
يعلنُ الحرقة هنا من كل الجهات
لاتسل عن دمعٍ قد جرى بفجر النسمات
ولكن سلني عن مصابٍ قد جرى بأرض الفرات


دعني هنا أبتكر للقلم جناحٌ من الدماء..
كي يسيل بحرفٍ نازفاً على ذاك العراء..
حضن جسم حُسيناً من بكت له حتى السماء..
بكربلاء خُلدت على ترابها أزكى الدماء..
دماءُ حُسيناً غريب الغرباء..
من أجلك ياكربلا..
كل جارحةٍ مني تفيض يازهراء..
فمصاب حبيبك قد هز اركان السماء..
لذاك المرملِ بالثراء..
دون رداءٍ دون ماء..
كل زفرةٍ موجعةً مني ستتلو بجفاء..
لما ياكربلاء..لما هتكت حرمة سليل الأوصياء
سأبكي بحرقةٍ ياكربلاء..
على من هشمت صدره خيول العداء..
كربلاء انت رمزاً للصمود..
كربلاء الحرية وأرض الفداء..

ماذا عساني أن أبوح..
فالروح تولول من تلك الجروح
والقلب أصبح مقروح
لفقد ذاك المذبوح
من هنا يقودني الحنين بقلبٍ مجروح
لتراب الطف قد هرولت الروح
كان هناك مع جده تحت الكساء
والى الموت أعلن الرحيل الى كربلاء
ساتلو من هنا حروف الرثاء
علها تصل لك يارمز الفداء
ياملهم الشعر ياسيد الوجع
من تربتك الطاهره رأينا الشفاء


هل اتوقف عن البوح الحزين
أم أكمل معكم خطواتِي وأسير
فالسبط يجري في عمق الوجود
سأتلو من هنا عطش الورود
على ذاك النهر يكون
بطلاً مقطع الكفوف
بطلاً خلد بكربلاء أروع الدروس
كان من حيدر هذا السيف البتار
حطم عرش الطاغوت الجبار
بالميدان اخذ يصول بجواده ويجول
والسيف بيده مصقول..
نعم هذا هو حيدر ..وبالتضحية والفداء صنع الحب في القلب جوهر
يبقى لايموت ...كالجناح يرفرف ومنه النار كشرارٍ ستثأر
لك الفداء يامن حملت الراية الى يوم المحشر
ومع كل هذا ستبقى حروفي في ظمأ..
ومن كربلاء نرتوي ..ونرتوي ...ونبقى في ظمأ..
وتبقى حناجرنا تتوحد في الصمت..
حتى تعتلى جبلاً من اساطير العشق للعباس والحسين..

حيدريه
02-03-2007, 09:32 AM
اللهم صـَلْ عَلـىَ مُحَمــَدٍ وََ آَلِ مُحَمــَد ٍوَعَجـِلْ فَرَجَهـُمْ
أنا جايه أزور حسين وبروحي طريق أمشي أوص لكربلاء بلهفة مثل الطائر القي.

الإمام الحسين عظيم فطفت بظريحك طوف الخيال حمراء مبثورة في أصبعي

يعطيك العافية وأجرك على مولاي الحسين

خادمة أهل البيت
حيدريه