المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الزهراء تخاطب أباها الرسول في أرض كربلاء


حيدريه
02-06-2007, 09:55 AM
الزهراء تخاطب أباها الرسول في أرض كربلاء

فاطمة الزهراء : يا أبتاه يا رسول الله صلى عليك الإله ،، انا ريحانتك من الدنيا ،، أنا قرة عينك وروحك التي بين جنبيك أنا الزهراء المهظومة ،، أشكي إليك من القوم الظالمين ومافعلوه بي وبذريتي ،، فقد أشعلوا نيران الحزن بقلبي مثلما أشعلوا نيرانهم أمام منزلي فروعوني وأرعبوني وظلموني وقتلوني ،، وإذاقوني مرارة الحزن على أبنائي .

أبتاه يا رسول الله لقد قتلوا إبني المحسن بين الحائط والباب وكسروا ضلعي القوم الظالمين فصبرت واحتسبت أمري إلى الله الواحد القهار وقد خلفوا بعد ذك في قلبي جرحان لا يبرأن ،، جرح الحسن المظلوم ومصابه الذي أدمى فؤادي وأورثني الحزن وكبده وهي تقطع من شدة السم ،، وجرح الحسين ورزيته التي أفجعت قلبي وقطعت نياط كبدي وأدمت عيناي بالدم وأرثت قلبي الهم والغم .

وهذا حالي بعد مصابي ،، أبحث وأشارك مع المعزين وأبكي بالنوح مع الباكين ،، وألطم بالحزن والأنين ،، وأحضر مأتم الحسين .

وفضائع المآساة وعظم المصاب لا يكاد يفارق عيناي يا أبتاه يا رسول الله .
فو ترى إبنك الحسين وحيداً فريداً بكربلاء وهو يطلب قطرة من الماء ،، ولو ترى جراحه ودمائه التي تجري من أوداجه فقد أبكتني الليل والنهار ،، وكأن حرارة السهام أتت على أحشائي فمزقته ،، وضرب الرماح قطعت أوصالي فأدمته ،، وآلام السيوف فطرت فؤادي المفجوع ،، وأنا أرى بأم عيني ولدي المقتول ودمائه التي تجري.
أيها العينان فيضا .. واسـتـهلا لا تـفيضا
وابكيا بالطف ميتا.. ترك الصدر رضيضا
لـم أمـرضه قتيلا .. لا و لا كــان مـريضا

نعم يا رسول الله لم أمرض ولدي الحسين ولا كان مريضاً،، ولو ترى جسده مرمي بجانب شط الفرات ورأسه مرفوع على أعالي الرماح ويطاف به بين البلدان ،، والدماء تنزف من كل مكان ،، وقد أشعلوا بقلبي نيران الحزنوالأرزاء وأنا أرى بناتي يتقون حرارة النار التي أشعلوها القوم الظالمين بخيامهم والسياط تعلوا متونهم ،، ومن خيمة إلى خيمة يهربون وهم يصرخون ويستغيثون ومسيرة جمعت الرأس الشريف مع النساء السبايا يا رسول الله ،، فبالسياط يجلود وبالزجر والشتم يقادون من وادي إلى وادي ومن ظالم إلى شر ظالم يا أبتاه .


النبي محمد صلى الله عليه وآله:

يابنتي وقرة عيني وثمرة فؤادي والله لقد قطعتي نياط كبدي وقد قتلت بكربلاء ألف مرة ومرة ،، وأنا الآن أبحث من دماء ولدي الحسين وألتقطها أينما كانت في أرض كربلاء ،، وآثار الحزن والبكاء لا تفارقني ،، وقد أقبلت عليه فرأيته جثة بلا رأس ،، ورأيت صدره الذي كنت أشمه وهو مهشم من قبل خيول الطغاة ،، ورأيت وريده المقطوع ،، وجسده المنحور ،، وجسمه المصلوب ودمائه التي تنزف من كل مكان .

وهذه الآلام والأحزان والأرزاء تعصب بي وأنا في عزائه ،، وأبكي لمصابه ،، وأشفع لزواره ،، وقد اجتمع معي الملائكة أجمعين فهذا جبريل عن يميني وميكائيل عن شمالي وجميع الأنبياء والمرسلين حضروا وهم يعزون ويبكون على مصيبة الحسين المظلوم ،، وهذا عرش الرحمن إهتز لعظم الحسين

عاشقة14 قمر
02-07-2007, 02:39 AM
السلام علي ام ابيها
السلام عليك يا ممتحنة
السلام عليك يامولاتي ورحمة الله وبركاتة
روحي وارواح العالمين لك الفداء

يعطيك الف عافية اختي حيدرية

رزقنا الله واياكم شفاعتها باالأخره وزيارتها بالدنيا

وجعلنا ممن يطلب ويثأ بدم ابنها المقتول بكربلاء

عاشقة14 قمر

حيدريه
02-07-2007, 10:27 AM
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم

عاشقة 14 قمر

وفقنا الله وأياك لخدمة العترة الطاهرة.. أوصيناكم الدعاء بحق دماء الحسين


خادمة أهل البيت
حيدرية