المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سأل رجل الإمام الكاظم عليه السلام عن الإيمان


رياض
01-02-2005, 01:43 AM
الإيمان / الإمام الكاظم عليه السلام
سأله رجل: أيّها العالم، أخبرني أيُّ الأعمال أفضل عند الله ؟ قال: ما لا يُقبَل عملٌ إلاّ به، فقال الرجل: وما ذلك ؟ فقال الإمام الكاظم عليه السّلام: الإيمان بالله، الذي هو أعلى الأعمال درجةً وأسناها حظّاً وأشرفها منزلة. فعاد الرجل يسأل: أخبرني عن الإيمان: أقولٌ وعمل، أم قول بلا عمل ؟ قال عليه السّلام: الإيمان عملٌ كلّه، والقول بعضُ ذلك العمل، بفرضٍ من الله بيّنه في كتابه، واضحٌ نوره، ثابتةٌ حُجّتُه، يشهد به الكتابُ ويدعو إليه. فعاد الرجل بطلب آخر: صف لي ذلك حتّى أفهمَه.
فقال الإمام عليه السّلام: إنّ الإيمان حالات، ودرجات، وطبقات، ومنازل.. فمنه التامّ المنتهى تمامه، ومنه الناقص المنتهى نقصانه، ومنه الزائد الراجح زيادته. فسأل الرجل: وإنّ الإيمان ليتمّ ويزيد وينقص ؟!
قال عليه السّلام: نعم، قال: وكيف ذلك ؟ قال: إنّ الله تبارك وتعالى فرض الإيمان على جوارح بني آدم وقسّمه عليها وفرّقه عليها، فليس مِن جوارحهم جارحة إلاّ وهي موكّلة من الإيمان بغير ما وُكّلت به أختها..
فمنها قلبه الذي به يعقل ويفقه ويفهم، وهو أمير بدنه الذي لا تورد الجوارح ولا تصدر إلاّ عن رأيه وأمره، ومنها يداه اللّتان يبطش بهما، ورجلاه اللّتان يمشي بهما، وفَرْجه الذي البْاهُ من قِبَلِه، ولسانه الذي ينطق به الكتاب ويشهد به عليها، وعيناه اللتان يبصر بهما، وأُذُناه اللتان يسمع بهما..
وفرَضَ على السمع غير ما فرض على اليدَين، وفرض على اليدين غير ما فرض على الرجلين، وفرض على الرجلَين غير ما فرض على الفَرْج، وفرض على الفَرْج غيرَ ما فرض على الوجه..
فأمّا ما فرض على القلب من الإيمان: فالإقرار والمعرفة والتصديق والتسليم والرضى بأن لا إله إلاّ اللهُ وحدَه لا شريك له، أحداً صمداً، لم يتّخذْ صاحبةً ولا ولداً، وأنّ محمّداً صلّى الله عليه وآله عبدُه ورسوله. (الكافي)

نسألكم الدعاء

عاشق الأمير
01-02-2005, 06:20 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآل محمد .. السلام عليكم سيدي ومولاي ..

اللهم ارزقنا الإيمان والتقوى .. ومن العمل ما ترضى ..

أحسنتم أخي رياض ..

فاطِمة
01-02-2005, 11:43 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

( إنَّ الذينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالحاتِ اُولئكَ هُم خَيرُ البريَّةِ )

اللهم ارزقنا الإيمان والتقوى .. ومن العمل ما ترضى ..

أحسنتم أخي رياض ..

قطر الندى
01-02-2005, 02:48 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

( إنَّ الذينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالحاتِ اُولئكَ هُم خَيرُ البريَّةِ )

اللهم ارزقنا الإيمان والتقوى .. ومن العمل ما ترضى ..

أحسنتم أخي رياض ..