المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الاعتياد على المعصية.........


بنـ الحسين ـت
01-02-2005, 02:10 PM
إن من الأشياء التي توجب سلب العناية الإلهية من الشخص، ومن الدار بشكل إجمالي: المعصية، والمعاصي تقسم إلى قسمين على أحد الاعتبارات، معاصي كبيرة وأخرى صغيرة، وهو ما لا نعنيه في بحثنا هذا.
أما الذي نعنيه وباعتبارٍ ثانٍ هو: الاستمرار على المعصية، وعدم الاستمرار عليها.
ففي بعض الأحيان تبدر من أحدهم معصية من مثل الكذب ـ والعياذ بالله ـ وبسبب هذا العمل السيء يجب أن يتوب المسيء ويستغفر ربّه، ولكن نرى البعض يستمر على هذه الحالة فهو يكذب كل يوم، ويغتاب كلّ يوم، ويبث الشائعات كل يوم، ويظلم كلّ يوم، وهذا خطرٌ جداً، ولخطورته الشديدة تعرض له القرآن الكريم بشكل جليّ حيث قال فيه:
(ثم كان عاقبة الذين أساؤوا السؤى أن كذّبوا بآيات الله وكانوا بها يستهزؤون) (الروم/ 10).
فالأفراد المداومون على المعاصي، يرتفع عنهم الاعتقاد بكلّ شيء، بل ويكذبون كل شيء، ويعتبرونه خرافة.
قال الإمام الصادق جعفر بن محمد سلام الله عليه في عدّة روايات:
"إذا أذنب لارجل خرج في قلبه نكتةٌ سوداء، فإن تاب إنمحت وإنْ زاد زادت حتى تغلب على قلبه، فلا يفلح أبداً"(31).
لذا أطلب منكم أن تسعوا جهد إمكانكم أن لا تنقادوا إلى فعل المعاصي، وإذا ما بدر منكم ذلك، عليكم أن تستغفروا الله بسرعة، وتتوبوا إليه توبةً نصوحاً، وحالوا أن لا تكونوا من المداومين على المعاصي والآثام.
وهناك تقسيم ثالث للمعاصي وهو: قد يكون للمعصية هيبة في القلب، أي قد يشع الفرد بتلاطم باطني بعد نظرةٍ شهوانية إلى ما حرّم الله تعالى النظر إليه ـ على سبيل المثال ـ، أو بعد أن يمارس الفرد اغتياب أحد الخيّرين، أو يكذب.
أما في بعض الأحيان تراه لا يشعر بشيء أبداً، لا تلاطم روحي، ولا امتعاض من عمل المعصية، وهذا ما تجلبه المداومة على المعاصي، حيث ينعدم الإحساس بجلال وهيبة الذنب.
وإذا ما حدث ذلك، وارتفعت هيبة وجلال المعصية من القلب كان ذلك أسوأ من الاستمرار في المعصية، لأن المستمرّ في المعاصي يمكن أن يوفق للتوبة في حال وجود تلك الهيبة والجلال من المعصية في القلب، لكنّ ارتفاع الهيبة والجلال لن يجعل الفرد يوفق إلى التوبة، وإذا تمكن من ذلك فالأمر لا يخلو من صعوبة بالغة.

قطر الندى
01-02-2005, 02:59 PM
السلام عليكم

مشكورة اختي على هذا الموضوع الجميل

عاشق الأمير
01-02-2005, 03:08 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

نسأل الله ألا يجعلنا من أهل .. "كلا بل ران على قلوبهم .." الآية .

تحياتي أختي ..

بنـ الحسين ـت
01-02-2005, 03:12 PM
اللهم صل على محمد وآل محمد
مشوره اختي قطر الندى
واخي عاشق الامير
على المرور

ابو آمنة
01-06-2005, 10:24 PM
مشكورة أختي الفاضلة بنت الحسين
نعم
وإذا ما حدث ذلك، وارتفعت هيبة وجلال المعصية من القلب كان ذلك أسوأ من الاستمرار في المعصية، لأن المستمرّ في المعاصي يمكن أن يوفق للتوبة في حال وجود تلك الهيبة والجلال من المعصية في القلب، لكنّ ارتفاع الهيبة والجلال لن يجعل الفرد يوفق إلى التوبة، وإذا تمكن من ذلك فالأمر لا يخلو من صعوبة بالغة.

المفيد
01-06-2005, 11:02 PM
اعاذنا الله واياكم من المعاصي


نسأل الله ان لا يزيل اعتقادنامن قلوبنا بسبب معاصينا وكثرتها


يعطيك العافية اختي بنت الحسين

ya ali 14
01-07-2005, 12:55 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم
احسنتم كثيرا اختنا الفاضلة بنت الحسين على هذا الموضوع
ولكن ليكن هناك تأملات في دعاء كميل هذا الدعاء الجليل في الحقيقة ولكن اكثرهم لايعلمون

بنـ الحسين ـت
01-10-2005, 10:01 AM
اللهم صلى على محمد وآل محمد
مشكورين اخواني على المرور

فاطِمة
01-10-2005, 10:11 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم
احسنتم كثيرا اختنا الفاضلة بنـ الحسين ـت على هذا الموضوع..
تحياتي

ريم الولاية
01-14-2005, 03:23 AM
موضوع جميل ورائع اختي الفاضلة / بنت الحسين

تشكري علية


تحيااااتي : ريم الولاية