المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : يا محمد هل هيا شرك .....................


ابن الابطال
01-03-2005, 01:49 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

لا حول ولا قوة الابالله

يامُحمّد

الشرك: من تحصيل الحاصل, أن الشرك هو أن يدعو الأنسان مع الله الها آخر, بحيث اذا قيل له: لا اله الأ الله نفر واستكبر كما في الآية35 من الصافات( انّهم كانوا اذا قيل لهم لا اله الا الله يستكبرون) وغيرها من الآيات , فأين زيارة القبور والصلاة عندها, والتمسّح بها , والتعمير عليها, والحلف بغير الله وما الى ذلك مما كفّر الوهابيون به جميع المسلمين؟؟ وعلى افتراض انّ هذه الامور من المحرّمات فانها من الفروع التي لا تمتّ الى التوحيد والاصول بسبب قريب ولا بعيد, وفعلها لا يوجب الكفر والارتداد, بل ولا الحد, ولو أوجب الكفر لما وجد على وجه الارض مسلم

فقد جاء في مستدرك الصحيحين للحاكم ج4 ص515: أن مروان ابن الحكم أقبل يوما الى مسجد رسول الله (ص) فوجد رجلا واضعا وجهه على القبر الشريف, فغضب مروان الوزغ وأخذ برقبة الرجل وقال له أتدري ما تصنع؟ فرفع الرجل رأسه واذا هو أبو أيوب الأنصاري الصحابي الجليل فقال لمروان. نعم اني لم آت الحجر انّما جئت رسول الله ولم آت حجر. وهذا يدل على أن التبرّك والتمسّح بقبر الرسول كان طبيعيّا عند الصحابة,

4- وجاء أيظا في كتاب وفاء الوفاء ج2 ص443 , أن عبد الله بن أحمد بن حنبل سأل أباه ـ امام الحنابلة ـ عن الرجل يمسّ منبر رسول الله ويتبرّك بمسّه ويقبّله, ويفعل بالقبر مثل ذلك, رجاء ثواب الله : فقال أحمد بن حنبل: لاباس بذلك...رغم وجود العديد من هذه الروايات في كتبهم الاّ انهم يضربونها عرض الحائط...

5- وقد قال الله تعالى في كتابه العزيز في قصّة أصحاب الكهف: بسم الله الرحمن الرحيم( قال الذين غلبواعلى أمرهم لنتّخذنّ عليهم مسجدا) وهذه آيه صريحة تدلّ على جواز البناء على قبور الأولياء والصالحين, فما بالك بخاتم النبيّين محمّد صلّى الله عليه وآله,,وقد ذكر المفسّرون أنّ المؤمنين عندما وقفوا على أهل الكهف وهم أجساد هامدة, وعرفوا أن هؤلاء لهم شأن ومنزلة عند الله قرّروا بناء مسجدا عليهم ليكون محلاّ للصلاة والعبادة لله تعالى, اذ من الواضح أن العبادة لاتكون الاّ له سبحانه, , وقد قال الله تعالى ( ومن يعظّم شعائر الله فانها من تقوى القلوب,, والشعائر هي كل مايشعر بللّه, ويذكر به سبحانه وتعالى, فأين هذا من الشرك!!!!



الشيعة والمناجاة عند القبور: لو اطلع الوهابية علا ما يدعو به الشيعة عند قبور أئمتهم لا أدركوا أنّ زيارتهم لها هي التوحيد في واقعه, والأخلاص في حقيقته, لو سمع الوهابيين تلك الأصوات, ووعوا تلك الكلمات التي تتردد حول قبر أمير المؤمنين علي (ع) وولده الأمام الحسين, لتأكدوا انها هي التنزيه عن الشرك, وهي الأيمان بالله وحده, واليك أمثلة من ذلك الكلم الطيب: فمن أدعية الصحيفة السجاديّة التي يرددها الشيعة صباح مساء عند قبور الأئمّة الأطهار وفي كل مكان ( الهي من حاول سد حاجته من عندك فقد طلب حاجته في مظنها, وأتى طلبته من جهتها, ومن توجّه بحاجته الى أحد من خلقك, أو جعل سبب نجحها دونك فقد تعرّض للحرمان, واستحق من عندك فوات الأحسان)

ومن دعاء آخر:(الهي لا تخيّب من لا يجد مطمعا غيرك, ولا تخذل من لا يستغني عنك بأحد سواك)

ومن دعاء ثالث:( اللّهم ان صرفت عنّي وجهك الكريم, أو منعتني فضلك الجسيم, أو حظرت عليّ رزقك , أو قطعت عنّي سبيلك لم أجد السبيل الى شيء من أملي غيرك, ولم أقدر على ما عندك بمعونة سواك)

ومن رابع ( الهي خاب الوافدون على غيرك, وخسر المتعرضون الاّ لك, وضاع الملمون الاّ بك, وأجدب المنتجعون الاّ من انتجع فضلك)

ومن رابع( تباركت وتعاليت لا اله الاّ أنت صدّقت رسلك, وآمنت بكتابك, وكفرت بكل معبود سواك, وبرئت ممن عبد غيرك)) الى ما لا يحصى من هذا التنزيه عن كل شبيه.

وهل ينطبق بهذا الاّ من سما عقله. وصفا قلبه, واختلط التوحيد بلحمه ودمه؟ وهل يصدر هذا الكلم الطيّب عن نفس فيها شائبة لغير الواحد الأحد؟ وهل يصدق وينطبق على من اعتصم بالله بهذه العبادة والمناجاة , هل ينطبق عليه قول ابن تيمية في ( اقتضاء الصراط المستقيم ) ص391 ( انّ الرافضة أبعد الناس عن التوحيد) وقول محمد عبد الوهاب في كتاب ( التوحيد ) وشرحه ( فتح المجيد ) ص243 ( وبسبب الرافضة حدث الشرك) وقول الصنعاني في ( تطهير الأعتقاد) ص31 ( يطلبون من الميّت ما لا يطلب الاّ من الله )

انّ الشيعة لا يزورون ائمة البقيع الاّ ليرددوا هذه المناجاة التي ناجى بها الأمام زين العابدين الله سبحانه وتعالى, ولا يزور الشيعة مقام علي أمير أمير المؤمنين الاّ لتمتلىء نفوسهم بقوله ( عظم الخالق في أنفسهم فصغر ما دونه في أعينهم). فأين الشرك والالحاد الذي زعم الوهابيين انّ زيارة القبور تفضي اليه ؟

23- بقيت ملحوظة, وهي انّ التوحيد الحق , والاخلاص لله في العبادة انّما يتحقّقان, ويوجدان حيث توجد العدالة الاجتماعيّة, وحيث يعمل الانسان لعون أخيه الانسان, ويحب له ما يحب لنفسه, أمّا يعيش هو في الترف والبذخ, ويغرق أخوه بالشقاء والمحن, فلا توحيد, ولا ايمان, ولا اسلام, بل رياء ونفاق وفساد وضلال.

والآن نوجه هذه الأسئلة الى الوهابيين: قلتم أن تعمير القبور والتمسّح بها والطواف حولها, والصلاة لله عندها شرك, بل قلتم: انّ من شك وتوقّف عن تكفير من كفّرتم فهو كافر, وان لم يتعمّد المنكر, ولم يستثنوا قبرا واحدا من وجوب الهدم, حتى قبر الرسول الأعظم(ص)..اذن لماذا قبور الأئمّة الاطهار في البقيع, وتركتم قبره الشريف؟ لماذا توقفتم (بالاصلاح) في منتصف الطريق؟ يقول حفيد محمد عبد الوهاب في ( فتح المجيد ) ص242 .(انّ عكوف الناس على قبور الأنبياء أعظم, واتخاذها مساجد أشدّ)...وعليه فقبر الرسول أولى بالهدم, لأنّه الأصل, وقبور الآل فرع. وقد صرّح علماء الوهابيّة بأنّه لاتجوز الصلاة في مسجد بني على قبر, لأنّ ذلك يفضي الى الشرك على حد تعبير ابن تيمية في كتاب( اقتضاء الصراط المستقيم ) ص404 , بل لاتجوز الصلاة فريضة في مسجد بني بين القبور, لا عليها كما قال حفيد محمد عبد الوهاب في ( فتح المجيد ) ص243 . واذا لم تجز الصلاة في مسجد بين القبور, فكيف فسحتم المجال لمن يأتمّ بكم في مسجد, أو في جزء من مسجد توجد القبور في قلبه ووسطه ومع أنّ ذلك يفضي الى الشرك بزعمكم؟ وأي فرق بين أن تصلّوا أنتم في هذا الجزء, أو ترضوا بالصلاة فيه , بل تكونوا أئمّة لمن صلّى فيه؟!! أليس معنى هذا أنكم من الذين يقولون مالا يفعلون, ويفعلون ما ينكرون, ويكفرون النلس بما يرتكبون؟؟

وماذا تقولون فيما رواه البخاري في ألادب ألمفرد بإسناد صحيح لا علّة فيه قال البخاري باب ما يقول الرجُل إذا خدرت رجله : حدثنا أبو نعيم وحدثنا سفيان عن أبي إسحاق عن عبد الرحمن بن سعد قال : خدرت رجل إبن عمر فقال له رجُل : أُذكر أحبُ الناس اليك فقال : يا مُحمّد . وأما أبو نعيم فهو الفضل بن دكين وهو إمام ثقة مُجمع على ثقته وسفيان هو سفيان الثوري إمام من أئمة الاسلام بلا شك وأبو إسحاق وهو السبيعي ثقة ووثقة أحمد ... فكيف تُهاجمون الشيعة بمجرد أن يقولوا يامُحمّد ؟ وهذا ابن عمر يقول يامُحمّد ؟؟؟

http://islamweb.net/pls/iweb/HADITH.showHadiths?BkNo=30&KNo=439&BNo=439&StartNo=1

http://islamweb.net/pls/iweb/HADITH.showHadiths?BkNo=30&KNo=439&BNo=439&StartNo=1 خدرت رجل ابن عمر فقال له رجل: إذكر أحب الناس اليك فقال: يامحمد... البخاري في كتاب الادب المفرد

ويحيى والنسائي وأبو حاتم والعجلي ، وعبد الرحمن بن سعد وثّقهُ النسائي وابن حبّان وغيرهما . هل تكفرون إبن عمر لقوله يامُحمّد أم ماذا تفعلون ؟ وماذا تقولون في إيراد البخاري لهذا الحديث ؟ فهل تحكمون على البُخاري أنه وضع في كتابه الشرك ليعمل به ؟! هل من جواب ؟

هذا وقد استحسن عُلمائكُم هذا الكلام عندما يُصيب الرجل ألخدر, فذكروه في كتبهم كالأمام النووي في الاذكار والحافظ ابن السني في عمل اليوم والليلة والحافظ ابن الجزري في الحصن الحصين بل وقبلهُم ألامام البخاري والحافظ المزي في تهذيب الكمال الذي تمدح بروايته عاليا من طريق عبد الرحمن بن سعد بل وغيرهم كثير, وأما اعتراض الوهابية على سند هذا الاثر لكون ابي اسحاق السبيعي أحد رواته فهو في غير محله ! بدليل أن إمامكم العالم سُفيان الثوري روى عند ذلك

وعلى فرض ضعفه, يكفي إستحسان العلماء له لجواز العمل به ، بل واستحسن إبن تيمية الحراني المتناقض ذلك ورغب به بإيراده لاثر إبن عمر حيث سمى كتابه ( الكلم الطيب ) ولم يُعقّب عليه بل أورده كما اورد سائر ألاذكار ، إنظر الكتاب ص 120 طبع ما يسمى بالمكتب الاسلامي وبتحقيق محمد ناصر الدين الالباني الوهابي

ونسخة أخرى لهذا الكتاب باعتناء ما يسمى رئاسة ادارات البحوث العلمية والافتاء والدعوة والارشاد بالمملكة العربية السعودية التي يرأسها إبن باز الوهابي وفيها اثر إبن عمر وأنه قال : يا محمد ( ص 88 ) فهذا كله حجة على من ينفي التوسل قُساة القلوب ألذين يحكمُون بأن نداء الغائب او الميت ب ( يا محمد ) هو كفر فيقال لهم : أنتم تكفرون من استحسن نداء الغائب أو الميت بلفظ ( يا محمد ),

وزعيمكم ألحراني إستحسن ذلك ورغّب فيه ومع ذلك أنتم تُسمونه شيخ الأسلام ، فهذا تذبذب في العقيدة ، فأنتم الخصم لابن تيمية في هذا وقد كفرتموه وأنتم لاتشعرون، أما نحن نقول إيراد إبن تيمية لهذا الاثر وافق عليه من كان قبله من أهل العلم ..

ولو كان سفيان يعتقد في السبيعي أنه مختلط أثناء تلقيه الأثر منه ما كان أخذ منه ذلك , هذا طعن في سفيان

قال الحافظ بن حجر في تهذيب التهذيب ج 4 ص 357 : إن سفيان الثوري ممن روى عن أبي اسحاق السبيعي وانه أثبت الناس فيه

. قولك يا وهابي عن قول إبن عمر( يامُحمّد ) باطل وضعيف هذا ذكره ابن تيمية زعيمكم الذي رواه في كتابه الكلم الطيب يروي الاباطيل فكيف تسمونه شيخ الاسلام ؟

لا يخفى أن الاستغاثة بالمخلوق على أنه الفاعل المختار مدخل للمستغيث في أقسام الكفار، وإنّما المراد منه طلب الشفاعة، وسؤال الدعاء . وقد روى النسائي، والترمذي في حديث الأعرابي أنّ النبي صلى الله عليه وآله وسلم علّمه قول: يا محمد إني توجّهت بك إلى الله، ونحوه ما في حديث إبن حنيف .. سنن الترمذي (كتاب الدعوات)، باب 118؛ وسنن ابن ماجه (كتاب اقامة الصلاة والسنّة فيها) ، باب 189، حديث 1385. وابن حنيف هو عثمان بن حنيف الأنصاري، سكن الكوفة، ومات في خلافة معاوية.

وروى البيهقي في خبر صحيح أنه في أيام عمر بن الخطاب عنه جاء رجل إلى قبر النبي صلى الله عليه وآله وسلم، فقال: يا محمد إستسق لأمتك فسقوا .. سنن البيهقي: 3/326 المصدر

وروى الطبراني، وابن المقري، وأبو الشيخ أنهم كانوا جياعاً، فجآؤا إلى قبر النبي صلى الله عليه وآله وسلم فقالوا: يا رسول الله الجوع، فأشبعوا

وروى البيهقي عن مالك الدار خازن عمر بن الخطاب، قال: أصاب الناس قحط، فذهب إلى قبر النبي صلى الله عليه وآله وسلم فقال: إستسق لأمتك فقد هلكوا، فأتاه النبي صلى الله عليه وآله وسلم في المنام، وقال له: قل لعمر أنهم سقوا. ومن ذلك قوله تعالى: (( فاستغاثه الذي من شيعته على الذي من عدوه ))

وعن معاذ أنه لما كان في اليمن جاءه نعي النبي صلى الله عليه وآله وسلم، فرجع وهو يقول: يا محمداه، يا أبا القاسماه، وبقي على ذلك برهة من الزمان. وفيه ظهور بالأستغاثة

وعن أبي بكر بن محمد بن الفضل أنّ ( بلالاً ) لما أخذ في النزع، قالت إمرأته: واويلاه واحزناه، فقال لها: لا تقولي واحزناه، فأني قصدت الذهاب إلى محمد، وحزبه

وروى الكازروني ندبة الزهراء عليها السلام، وروى ندبة معاذ النبي صلى الله عليه وآله وسلم. وعن النعمان بن بشير، قال: أغمي على عبدالله بن رواحة، فجعلت أخته عمرة تبكي وتقول: واجبلاه ..... راجع سنن البيهقي: 4/64.

http://islamweb.net/pls/iweb/HADITH.showHadiths?BkNo=21&KNo=9&BNo=1548&StartNo=8 أغمي على عبد الله بن رواحة فجعلت أخته تبكي عليه وتقول: واجبلاه وتعدد الى آخر الرواية تجدها في سنن البيهقي الكبرى وهذا دليل آخر

وفي قصة إدريس أنّ المطر إنقطع عن قومه عشرين سنة، فجاؤا إليه يدعو لهم.
وعن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أنّ ملكاً غضب الله عليه، فأهبط من السماء، فأتى إدريس، فاستشفع به، فدعا له، فأذن له في الصعود، فصعد.

وفي الحقيقة أن المستغيث بالمخلوق إن أراد طلب الدعاء والشفاعة من المستغاث به، فلا بأس به، وإن أراد إسناد الأمور بالأستقلال إليه، فالمسلمون منه براء

وعن عثمان بن حنيف أن رجلاَ ضرير البصر أتى النبي صلى الله عليه وآله وسلم فقال: إدع الله أن يعافيني، فقال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: إن شئت صبرت فهو خيرٌ لك، وإن شئت دعوت، قال: فادعه، فأمره أن يتوضأ، ويدعو بهذا الدعاء: (اللهم إني أسألك وأتوجه إليك بنبيك محمد نبيّ الرحمة، يا محمد إني توجّهت بك إلى ربي في حاجتي ليقضيها، اللهم شفعه فيّ) (2).
وفيه دلالة على جواز الشفاعة في الدنيا، وعلى الأستغاثة، رواه الترمذي، والنسائي، وصححه البيهقي، وزاد: فقام وقد أبصر .... راجع سنن الترمذي (كتاب الدعوات)، باب 119، حديث 3502؛ وسنن ابن ماجه (كتاب اقامة الصلاة)، باب 189، حديث 1385.

http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?hnum=3502&doc=2 راجع نص رواية سنن الترمذي من أن رجل ضرير البصر أتى الى النبي (ص) فقال: إدع الله أن يعافيني الى آخر الرواية... تجدها في هذه الصفحة... وهذا دليل على التوسل

وروي أنّه لمّا دعا النبي صلى الله عليه وآله وسلم لفاطمة بنت أسد، قال اللهم إنّي أسألك بحق نبيك والأنبياء الذين من قبلي… (إلى آخر الدعاء) ... كنز العمال: 6/189.

وفي الصحيح عن أنس أن عمر بن الخطاب كان إذا أقحط الناس إستسقى بالعباس، فقال: اللهم إنا كنا نتوسل إليك بنبيّك فتسقينا، وإنا نتوسل إليك بعم نبيّك، ونستشفع إليك بشيبته، فسقوا صحيح البخاري ( كتاب الاستسقاء)، باب 3؛ و(كتاب فضائل أصحاب النبيّ)، باب 11.

http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?hnum=3434&doc=0 إن عمر بن الخطاب كان إذا قحطوا إستسقى بالعباس بن عبد المطلب فقال: اللهم إنا كنا نتوسل إليك بنبينا صلى الله عليه وسلم فتسقينا وإنا نتوسل إليك بعم نبينا فاسقنا. قال: فيسقون .. راجع نص الحديث في صحيح البخاري

وروى الشيخ عبدالحميد (بن أبي الحديد) عن علي عليه السلام أنه قال: كنت من رسول الله كالعضد من المنكب، وكالذراع من العضد، رباني صغيراً، وواخاني كبيراً، سألته مرّة أن يدعو لي بالمغفرة، فقام فصلّى، فلمّا رفع يديه سمعته يقول: اللهم بحقّ علي عندك إغفر لعلي، فقلت: يا رسول الله ما هذا؟ فقال: أو أحد أكرم منك عليه، فأستشفع به إليه ... شرح نهج البلاغة: 4/558.

وفي مسند إبن حنبل أن عائشة قال لها مسروق: سألتك بصاحب هذا القبر ما الذي سمعت من رسول الله (يعني: في حق الخوارج) قالت سمعته يقول: إنهم شرّ الخلق والخليقة، يقتلهم خير الخلق والخليقة، وأقربهم عند الله وسيلة ... سنن الدارمي (كتاب الجهاد)، باب 39؛ مسند أحمد بن حنبل: 1/140، سنن ابن ماجه (المقدمة)، باب 12، حديث 170.

وعن عائشة رضي الله عنها أن النبيّ أسرّ إلى فاطمة سرّاً، فبكت بكاء شديداً، فسألتها، فقالت: ما كنت لأفشي سرّ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، فلما قبض سألتها وقلت لها: عزمت عليك بما لي عليك من الحق، ... الترمذي: 5/607.

وعن علي عليه السلام أن يهودياً جاء إلى الني صلى الله عليه وآله وسلم، فقام بين يديه، وجعل يحد النظر إليه، فقال: يا يهودي ما حاجتك، فقال أنت أفضل أم موسى فقال له: إنه يكره للعبد أن يزكي نفسه، ولكن قال الله تعالى: ((وأمّا بنعمة ربك فحدّث)) إنّ آدم لما أصابته خطيئته التي تاب منها كانت توبته (اللهم إني أسألك بمحمد وآل محمد لما غفرت لي)، فغفر له .. كنز العمال: 11/455.

وعن علي أنه قال لسعد بن أبي وقاص: أسألك برحم إبني هذا، وبرحم حمزة عمي منك ألا تكون مع عبدالرحمن .... الترمذي: 5/607.

اسفون على الاطاله والغلاط الاملائيه
تحياتى ياااااخربوط ايها الخطوط

ابن الابطال
01-14-2005, 08:41 AM
فينك خربوط مدري .................شرموط مدري...........زلبوط
تعال وشوف شيخكم كما تسمونه شيخ الاسلام
وما ادري اى اسلام الذى تتدعونه
ولكن اقصر عليك المسافات واقولك انه اسلام الجاهليه
يــــــــــــــا جـــــــــاهــــــــــل

عاشق الأمير
01-14-2005, 12:42 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

أحسنتم أخي ابن الأبطال ..

تحياتي ..

ابن الابطال
01-14-2005, 08:34 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
مشكور اخويه عاشق الامير
متابعه