المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الرضاعة الطبيعية مفيدة لعقل الاطفال


قطر الندى
01-03-2005, 02:38 PM
الطفل الذي يتلقى رضاعة طبيعية لمدة خمسة أشهر أو أكثر يتمكن من التكيف بشكل جيد عند دخوله المدرسة بالمقارنة مع غيره.

أفادت دراسة سويدية أن عقلية الطفل تستفيد بشكل أكبر إذا ما طالت فترة رضاعته الطبيعية.

ووفقا للدراسة التي أجراها كل من بير جوستفاسن وكاريل دوتشين في مستشفى ريجنس يوخوست في مدينة لينكوبينج فإن الطفل الذي يتلقى رضاعة طبيعية لمدة خمسة أشهر أو أكثر يتمكن من التكيف بشكل جيد عند دخوله المدرسة بالمقارنة مع غيره من الاطفال.

وأجرى الباحثون دراسات على 131 طفلا ولدوا في السويد بين عامي 1994 و1997 ووضع 73 طفلا بينهم 29 فتاة و44 صبيا تحت المراقبة حتى سن السادسة.

ووفقا للدراسة التي نشرت في صحيفة أكتا بيدياتريكا فإن الاطفال الذين تلقوا رضاعة طبيعية لفترة طويلة استفادوا من عنصري أوميجا 6 و أوميجا 3 الحمضيين الغنيين بالدهون.

ويتوفر هذان العنصران أيضا في السمك ويساعدان على نمو المخ وحماية خلايا الطفل العصبية. وقال الباحثون إن العوامل الاجتماعية والاقتصادية إلى جانب الجينات تلعب دورا حيويا في تشكيل الطفل ولكن الرضاعة الطبيعية لا تقل أهمية.

عاشق الأمير
01-03-2005, 03:14 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

تسجيل متابعة ..

تحياتي ..

نور الامل
01-03-2005, 09:56 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

تسجيل متابعة ..

تحياتي ..

السرب
01-03-2005, 10:48 PM
"وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ " سورة البقرة - آية 233

الإسلام هو الحل

شكرا أختي قطر الندى على موضوعك الذي يساند فيه العلم الحقائق القرآنية و يحتاجون وقت أطول لمعرفة المزيد مما حواه هذا القرآن الكريم

و هذا تفسير الميزان يشرح خيار الرضاعة فأرجو الاستفادة للجميع:

@@@@@

( قوله تعالى: و الوالدات يرضعن أولادهن حولين كاملين لمن أراد أن يتم الرضاعة.

الوالدات هن الأمهات، و إنما عدل عن الأمهات إلى الوالدات لأن الأم أعم من الوالدة كما أن الأب أعم من الوالد و الابن أعم من الولد، و الحكم في الآية مشروع في خصوص مورد الوالدة و الولد و المولود له، و أما تبديل الوالد بالمولود له، ففيه إشارة إلى حكمة التشريع فإن الوالد لما كان مولودا للوالد ملحقا به في معظم أحكام حياته لا في جميعها كما سيجيء بيانها في آية التحريم من سورة النساء إن شاء الله كان عليه أن يقوم بمصالح حياته و لوازم تربيته، و منها كسوة أمه التي ترضعه، و نفقتها، و كان على أمه أن لا تضار والدة لأن الولد مولود له.


و من أعجب الكلام ما ذكر بعض المفسرين: أنه إنما قيل: المولود له دون الوالد: ليعلم أن الوالدات إنما ولدن لهن لأن الأولاد للآباء و لذلك ينسبون إليهم لا إلى الأمهات، و أنشد المأمون بن الرشيد: و إنما أمهات الناس أوعية.

مستودعات و للآباء أبناء.

انتهى ملخصا، و كأنه ذهل عن صدر الآية و ذيلها حيث يقول تعالى: أولادهن و يقول: بولدها، و أما ما أنشده من شعر المأمون فهو و أمثاله أنزل قدرا من أن يتأيد بكلامه كلام الله تعالى و تقدس.

و قد اختلط على كثير من علماء الأدب أمر اللغة، و أمر التشريع، حكم الاجتماع و أمر التكوين فربما استشهدوا باللغة على حكم اجتماعي، أو حقيقة تكوينية.

و جملة الأمر في الولد أن التكوين يلحقه بالوالدين معا لاستناده في وجوده إليهما معا، و الاعتبار الاجتماعي فيه مختلف بين الأمم: فبعض الأمم يلحقه بالوالدة، و بعضهم بالوالد و الآية تقرر قول هذا البعض، و تشير إليه بقوله: المولود له كما تقدم، و الإرضاع إفعال من الرضاعة و الرضع و هو مص الثدي بشرب اللبن منه، و الحول هو السنة سميت به لأنها تحول و إنما وصف بالكمال لأن الحول و السنة لكونه ذا أجزاء كثيرة ربما يسامح فيه فيطلق على الناقص كالكامل، فكثيرا ما يقال: أقمت هناك حولا أو حولين إذا أقيم مدة تنقص منه أياما.

و في قوله تعالى: لمن أراد أن يتم الرضاعة، دلالة على أن الحضانة و الإرضاع حق للوالدة المطلقة موكول إلى اختيارها و البلوغ إلى آخر المدة أيضا من حقها فإن شاءت إرضاعه حولين كاملين فلها ذلك و إن لم تشأ التكميل فلها ذلك، و أما الزوج فليس له في ذلك حق إلا إذا وافقت عليه الزوجة بتراض منهما كما يشير إليه قوله تعالى فإن أرادا فصالا «إلخ»)

فاطِمة
01-05-2005, 11:17 AM
اللهم صل على محمد وآل محمد
بسم الله الرحمن الرحيم
"وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ "
الرضاعة الطبيعيه لها فوائد ومزايا ليس للطفل الرضيع فقط, وانما للأم ايضا..
بارك الله فيكِ اختي/قطر الندى..بانتظار جديدكِ..

ريم الولاية
01-14-2005, 04:45 AM
متابعة واهتماااام

تحياااتي : ريم الولاية