المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لا بد أن يفتضحوا حتى وهم في الجنة ! مساكين الجنة !


أسد الله الغالب
01-10-2005, 12:36 AM
لا بد أن يفتضحوا حتى وهم في الجنة ! مساكين الجنة !
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحية عطرة لكم إخواني الأعزاء
تفسير الطبري ج 8 ص 136 ط دار المعرفة ( حدثنا ابن وكيع وابن حميد، قالا: ثنا جرير عن منصور، عن حبيب بن أبي ثابت، عن عبد الله بن الحرث، عن ابن عباس، قال: الأعراف: سور بين الجنة والنار، وأصحاب الأعراف بذلك المكان، حتى إذا بدا لله أن يعافيهم، انطلق بهم إلى نهر يقال له الحياة حافتاه قضب الذهب مكلل باللؤلؤ ترابه المسك، فألقوا فيه حتى تصلح ألوانهم ويبدو في نحورهم شامة بيضاء يعرفون بها حتى إذا صلحت ألوانهم أتَى بهم الرحمن، فقال: تمنوا ما شئتم قال: فيتمنون، حتى إذا انقطعت أمنيتهم قال لهم: لكم الذي تمنيتم ومثله سبعين مرّة. فيدخلون الجنة وفي نحورهم شامة بيضاء يُعرفون بها، يُسّمون مساكين الجنة ).

حدثنا ابن بشار، قال: ثنا عبد الرحمن، قال: ثنا سفيان، عن حبيب، عن مجاهد، عن عبد الله بن الحارث، قال: أصحاب الأعراف يؤمر بهم إلى نهر يقال له الحياة، ترابه الورس والزعفران، وحافتاه قضب اللؤلؤ. قال: وأحسبه قال: مكلل باللؤلؤ. وقال: فيغتسلون فيه، فتبدو في نحورهم شامة بيضاء فيقال لهم: تمنوا فيقال لهم: لكم ما تمنيتم وسبعون ضعفا وإنهم مساكين أهل الجنة. قال حبيب: وحدثني رجل: أنهم استوت حسناتهم وسيئاتهم.

حدثنا ابن وكيع، قال: ثنا أبي، عن سفيان، عن حبيب بن ثابت، عن مجاهد، عن عبد الله بن الحارث، قال: أصحاب الأعراف يُنْتَهى بهم إلى نهر يقال له الحياة، حافَتاه قضب من ذهب قال سفيان: أراه قال: مكلل باللؤلؤ. قال: فيغتسلون منه اغتسالة، فتبدو في نحورهم شامة بيضاء، ثم يعودون فيغتسلون فيزدادون، فكلما اغتسلوا ازدادت بياضا، فيقال لهم: تمنوا ما شئتم فيتمنون ما شاءوا. فيقال لهم: لكم ما تمنيتم وسبعون ضعفا قال: فهم مساكين أهل الجنة.حدثنا الحسن بن يحيى، قال: أخبرنا عبد الرزاق، قال: أخبرنا ابن عيينة، عن حصين، عن الشعبيّ، عن حذيفة،) .

يتبع :
وأخرج الترمذي وسنن ابن ماجة وابن حبان في صحيحه....((...عن سعيد بن المسيب ثم أنه لقي أبا هريرة فقال أبو هريرة أسأل الله أن يجمع بيني وبينك في سوق الجنة فقال سعيد أفيها سوق قال نعم أخبرني رسول الله صلى الله عليه وسلم أن أهل الجنة إذا دخلوها نزلوا فيها بفضل أعمالهم ثم يؤذن في مقدار يوم الجمعة من أيام الدنيا فيزورون ربهم ويبرز لهم عرشه ويتبدى لهم في روضة من رياض الجنة فتوضع لهم منابر من نور ومنابر من ذهب ومنابر من فضة ويجلس أدناهم وما فيهم من دني على كثبان المسك والكافور أن أصحاب الكراسي بأفضل منهم مجلسا قال أبو هريرة قلت يا رسول الله وهل نرى ربنا قال نعم قال هل تتمارون في رؤية الشمس والقمر ليلة البدر قلنا لا قال كذلك لا تمارون في رؤية ربكم ولا يبقى في ذلك المجلس رجل إلا حاضره الله محاضرة حتى يقول للرجل منهم يا فلان بن فلان أتذكر يوم كذا وكذا فيذكر ببعض غدراته في الدنيا فيقول يا رب أفلم تغفر لي فيقول بلى فسعة مغفرتي بلغت بك منزلتك هذه فبينما هم على ذلك غشيتهم سحابة من فوقهم فأمطرت عليهم طيبا لم يجدوا مثل ريحه شيئا قط ويقول ربنا تبارك وتعالى قوموا إلى ما أعددت لكم من الكرامة فخذوا ما اشتهيتم فنأتي سوقا قد حفت به الملائكة فيه ما لم تنظر العيون إلى مثله ولم تسمع الآذان ولم يخطر على القلوب فيحمل لنا ما اشتهينا ليس يباع فيها ولا يشترى وفي ذلك السوق يلقى أهل الجنة بعضهم بعضا قال فيقبل الرجل ذو المنزلة المرتفعة فيلقى من هو دونه وما فيهم دني فيروعه ما يرى عليه من اللباس فما ينقضي آخر حديثه حتى يتخيل إليه ما هو أحسن منه وذلك أنه لا ينبغي لأحد أن يحزن فيها ثم ننصرف إلى منازلنا فيتلقانا أزواجنا فيقلن مرحبا وأهلا لقد جئت وإن بك من الجمال أفضل مما فارقتنا عليه فيقول إنا جالسنا اليوم ربنا الجبار وبحقنا أن ننقلب بمثل ما انقلبنا وفي صفحة 686 بهذه الصيغة (( 2550 حدثنا أحمد بن منيع و هناد قالا حدثنا أبو معاوية حدثنا عبد الرحمن بن إسحاق عن النعمان بن سعد عن علي قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم إن في الجنة لسوقا ما فيها شراء ولا بيع إلا الصور من الرجال والنساء فإذا اشتهى الرجل صورة دخل فيها (1).وبعضهم برقم 2472 كما في اسطوانة شركة صخر السعودية ( موسوعة الحديث الشريف ـ الكتب التسعة(

الهوامش /
(1(ـ الترمذي في الجزء 4 ص 85 6 ط دار إحياء التراث العربي تحقيق أحمد محمد شاكر وآخرون كتاب صفة الجنة باب ما جاء في سوق الجنة 2549 وبرقم 2472 على ترقيم موسوعة الحديث النبوي لشركة صخر السعودية و سنن ابن ماجة ج 2 ص 1451 ط دار الفكر تحقيق محمد فؤاد عبد الباقي الحديث برقم 4336 وبرقم على حسب ترقيم موسوعة الحديث الشريف لشركة صخر السعودية و صحيح ابن حبان ج 16 ص 468 ط مؤسسة الرسالة تحقيق شعيب الأرنؤوط و وفي السنة لابن أبي عاصم ج 1 ص 259 ط المكتب الإسلامي ط الأولى 1400 هـ تحقيق محمد ناصر الدين الألباني وفي كتاب الترغيب والترهيب ج4 ص 301 فما فوق ط دار الكتب العلمية بيروت تحقيق ابراهيم شمس الدين
بحث : أسد الله الغالب

ya ali 14
01-10-2005, 01:31 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم

احسنتم ،، احسنتم ،، احسنتم كثيراااااااااااا اخونا الفاضل اسد الله الغالب
اللهم أجعلنا من أهل الجنة بشفاعة محمد وآل محمد فينا يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من آتي الله بقلب سليم
جعله الله في ميزان حسناتكم اخونا وتقبل الله منكم ونفعنا واياكم بهذا المعارف