المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اطفالنا أكبادنا ... كيف نضمن الصحة النفسية السليمة لهم في سن المراهقة ؟؟؟


ya ali 14
01-13-2005, 06:28 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم


أطفالنا اكبادنا ..... كيف نضمن الصحة النفسية السليمة لهم في سن المراهقة

إن ما يقارب 40% من المراهقين يعانون من الشعور بالحزن والإنزعاج والبكاء والرغبة بالانفراد عن بعضهم وعن بقية أفراد العائلة ، ونحو 20% ينتابهم شعور باليأس والتخلص من الحياة نتيجة لحالة الإكتئاب النفسي ربما لا يكون هذا ظاهرا للوالدين أو لأفراد العائلة الآخرين .
تتميز مرحلة المراهقة بالنمو الجسماني السريع الذي يصاحبه تطور نفسي وعاطفي يتخلله شعور غير واضح تجاه الذات والآخرين . إن التغيرات التي تحصل خلال فترة المراهقة تكون عادة بصورة تدريجية عند سن الحادية عشر للإناث والثالثة عشر للذكور وبالرغم من أن التغيرات الهرمونية لكلا الجنسين تحدث قبل ذلك فهي تؤدي الى بعض الاضطرابات في المزاج والعواطف وربما السلوك .
 قد تسبب مرحلة المراهقة عبئا على الشخص وعائلته لما تتميز به من اضطراب العواطف وعدم الاستقرار النفسي ، وبالتالي التوتر في العلاقة الأسرية ، الأناث أكثر عرضة للإضرابات العاطفية والنفسية وحتى بلوغ سن السابعة عشر ، والذي يتزامن في بعض الاحيان مع دخول الأم السنوات الأولي من انقطاع الدورة الشهرية ، وربما يولد هذا التزامن شعورا عند بعض الامهات يتجاوز عمر الشباب ، وكذلك في بعض الاحيان شعورا بالغيرة تجاه ابنتها المراهقة ..! وعلى الرغم من ذلك يبقى الابناء في مرحلة المراهقة يكنون كل الإحترام والمودة للوالدين .
 ويبقي السؤال : لماذا يعاني بعض الابناء خلال مرحلة المراهقة ؟؟؟
يحصل النمو الجسماني السريع خلال الثلاث أو الأربع سنوات الأولى من المراهقة قبل ان يستقر عند سن السابعة عشر تقريبا يهتم المراهقون من كلا الجنسين خلال هذه الفترة بمظهرهم الخارجي ، وتحسسهم الأكثر تجاه الآخرين ، وذلك بسبب الصراع النفسي نتيجة التناقض ما بين مظهرهم الجسماني الكامل وخبرتهم القصيرة في الحياة الاجتماعية وتحملهم المسؤولية كراشدين يعاني بعض الابناء خلال مرحلة المراهقة من تأخر في نموهم وبلوغهم الجسماني مقارنة مع اصدقائهم ، مما يكون لهم مصدرا لمعاناتهم النفسية والعاطفية ، لذا يحتاج الابناء في هذه المرحلة إلى توجيه وارشاد متواصل من قبل الوالدين .
 خلال مرحلة المراهقة يحدث تغير واضح في طريقة التفكير والشعور لدى الإبن تجاه الآخرين وأفراد العائلة أو العلاقات الاجتماعية ، ولأول مرة ربما يفصح الأبناء في هذه الفترة عن آراء ووجهات نظر تختلف عن آراء الوالدين إلى درجة عدم الإتفاق مع الوالدين في بعض الأمور .
 يسعى المراهقون إلى انفصال جزئي عن جو العائلة والسعي وراء علاقات صداقة مع آخرين بمثل اعمارهم لقضاء وقت أكثر خارج المحيط العائلي ، الأمر الذي يسبب قلقا وازعاجا للوالدين على الابناء وتوترا في العلاقة بين الوالدين وأبنائهم يمكن أن يفسر تصرف بعض المراهقين بهذه الطريقة كجزء من الشعور بالاستقلالية والتمرد على الإلتزامات والقيود العائلية .
 ينجرف بعض المراهقين بتجربة مواقف جديدة ربما تعرضهم إلى مشكلات أو مواقف صعبة يكتشفون بعدها بأنهم قليلو الخبرة وينعكس ذلك سلبا تجاه قدراتهم على تحمل المسؤولية .
 اضطراب السلوك خلال فترة المراهقة
 يبدأ المراهق باكتشاف ذاته أولا واكتشاف ما حوله والتعلم من الاخرين وثانيا لغرض الوصول الى موقعه في البيت والمجتمع ، يحصل هذا بعد محاولات من تجارب جديدة ومتكررة ولا تخلو من المخاطر .
 المراهقون بصورة عامة يسعون وراء كل شيء جديد ونحو الانبهار بغض النظر عن نوعه وفائدته ونتائجه ، ننصح الوالدين خلال هذه المرحلة من اكتشاف ابنهم للذات والمحيط الخارجي وأن يوجه الأبناء إلى مهارات ونشاطات مسلية ومفيدة نفسيا وجسمانيا ومن دون التعرض لأية خطر من الانتماء الى جماعات دينينة أو الى اتخاذ سلوك معين مثل التدخين او استعمال المخدرات والمشروبات الكحولية أو قضاء الوقت بصورة غير مثمرة أو غير مفيدة .
 يحدث هذا دائما يكون هذا السلوك جزءا من سلوك سيء لجماعة من الأفراد وليس ظاهرة انفرادية .
 يشكل اضطراب سلوك الإبن أكثر خطورة عندما يكون كظاهرة انفرادية يجب على الوالدين حينها التنبه إليها والتعامل معها بصورة صحيحة لقد تبين من خلال التعامل مع كثير من حالات اضطراب السلوك عند المراهقين أن الابناء يكونون بعيدين كل البعد عن رقابة الوالدين مما يسبب ذلك خطرا كبيرا لهم ، كعدم التزامهم بزمن الخروج والعودة إلى المنزل ومن دون علم ومتابعة الوالدين .

مشكلات التغذية والوزن
 من أهم أسباب المشكلات النفسية خلال فترة المراهقة هي السمنة أو زيادة الوزن ، فيتعرض المراهق فيها إلى انتقادات لاذعة ومزاح من قبل الاصدقاء وأفراد أسرته فيؤدي ذلك إلى الشعور بالاكتئاب والاشمئزاز من الذات والمظهر الخارجي وبالتالي الى الهرب من المشاركة في النشاطات الاجتماعية والرياضية ، قد يلجأ البعض إلى المزيد من الآكل لتقليل حالة التوتر النفسي مما ينتج عنه زيادة في الوزن فيزيد الأمر تعقيدا ، وهناك آخرون من المراهقين ونتيجة لتلك الأسباب المذكورة يقومون بتقليل كمية الآكل فيساعد بالطبع على النحافة ( نحافة الجسم ) فيؤدي ذلك أيضا الى الانتقادات والمزاح الذي يزيد في تعقيد الوضع النفسي للمراهق ، فلذلك من المهم جدا مراعاة حالة ابناءنا النفسية والحرص على منحهم الشعور بالثقة بالنفس سواء كان نحيفا أو بدينا ذكرا كان أم أنثي، ونتيجة لما تتبعه بعض الاناث خلال فترة المراهقة من نظام تغذية معين لغرض تقليل الوزن يعرض هذا الاسلوب بعضهن الى النحافة المرضية (Anorexla) أو زيادة الوزن المرضي (Bulimia) والذي قد يسبب لهن مشكلات في المستقبل بسبب اتباع ذلك النظام المعين من التغذية .

ريم الولاية
01-14-2005, 03:40 AM
موضوع جميل ورائع ويستحق الإهتمااام

تحياااااتي ريم الولاية

ya ali 14
01-14-2005, 05:12 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم
احسنتم مولاتنا ريم الولاية على مروركم الكريم ورايكم بالموضوع تقبل الله اعمالكم

عاشق الأمير
01-14-2005, 01:23 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

موضوع رائع أخي ياعلي 14 وتشكر عليه ..

تحياتي ..

الفاطمي
01-15-2005, 02:35 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

موضوع رائع ياعلي 14 وتشكر عليه ..

تحياتي ..

نور الامل
01-15-2005, 12:05 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم


متابعة



تحياتي

عاشقة14 قمر
01-15-2005, 03:48 PM
اللهم صلي علي محمد وال محمد وعجل فرجهم

موضوع رائع تشكر عليه

ننتظر المزيد


عااشقة14 قمر

ya ali 14
01-15-2005, 06:39 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم

الشكر لك الشكر والتقدير لكل من تفضل بالمرور الكريم
تقبل الله اعمالكم بحق محمد وآل محمد