المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : معلومات


الحزينة
07-25-2007, 04:59 PM
بطاقة تعريف بالسيدة فاطمة بنت أسد هي السيدة فاطمة بنت أسد بن هاشم بن عبد مناف, تقدم أبو طالب عليه السلام إلى والدها أسد بن هاشم و خطبها منه...ولما حضرت الوفود لخطبة الزواج و الاحتفال بالعروسين قام أبو طالب وقال: الحمد لله رب العالمين رب العرش العظيم و المقام الكريم.. و المشعر و الحطيم الذي اصطفانا أعلاماً..وسدنة..وعرفاء..وخلصاء..وحجته بهاليل..أطهار من الخنى و الريب.. و الأذى و العيب..و أقام لنا المشاعر..وفضلنا على العشائر..نخب آل إبراهيم و صفوته وزرع إسماعيل...انتقلت فاطمة بنت أسد إلى بيت أبي طالب المؤمن الموحد الذي أقام للشريعة الحنيفة أساسها و ركز للقرآن الكريم دعائمه وفدى نفسه من أجل حياة النبي محمد الأعظم (ص) و أباد بحكمته وثباته و أولاده و دفاعه عن الرسول (ص) قواعد الكفر و الشرك و أذناب الشيطان ورحمه الله تعالى وبركاته و تحياته على روحه وبدنه الطاهر إلى أن يبعث حياً...
وقد عاشت السيدة فاطمة بنت أسد إلى جانب أبي طالب عليه السلام..وقامت بأعباء المسؤولية بصبر وصدق وإخلاص و طهارة و محبة و إيمان وطيب و أنجبت له ذكور و إناث ..1- طالب 2- عقيل 3- جعفر 4- علي عليه السلام 5- أم هانئ 6- جمانه..
من أكبر فضائل السيدة فاطمة بنت أسد عليها السلام إن الله أختارها من بين نساء العالمين لتلد مولودها الطاهر في بيته الحرام..حيث استضافها الله تعالى في جوف الكعبة ثلاثة أيام..فكان ثمار عقد النطفة من ثمار الجنة و عند عقد النطفة قالت فاطمة بنت أسد لما حملت بعلي ارتجت الأرض و زلزلت بهم أياماً حتى لقيت قريش من ذلك شدة و فزعوا و قالوا قوموا بألهتكم إلى ذروة أبي قبيس حتى نسألهم أن يسكنوا ما نزل و حل بساحتكم فلما اجتمعوا على ذروة جبل أبي قيس فجعل يرتج ارتجاجاً حتى تدكدكت بهم صم الصخور و تناثرت و تساقطت الآلهة على و جهها فلما بصروا بذلك قالوا لا طاقة لنا بما حل بنا فصعد أبو طالب الجبل وهو غير مكترث بما هم فيه فقال أيها الناس إن الله تبارك وتعالى قد أحدث في هذه الليله حادثة و خلق فيها خلقاً إن لم تطيعوه ولم تقروا بولايته وتشهدوا بإمامته ثم يسكن..ما بكم و لا يكون لكم بتهامة مسكناً.. فقالوا يا أبا طالب إنا نقول بمقالتك فبكى أبو طالب ورفع إلى الله تعالى يديه و قال: إلهي و سيدي اسألك بالمحمدية المحكودة و بالعلوية العالية و بالفاطمية البيضاء إلا تفضلت على تهامه بالرأفة و الرحمة فو الذي خلق الحبة وبرء النسمة لقد كانت العرب تكتب هذه الكلمات فدعوا بها عند شدائدها في الجاهليه وهي لا تعلمها و لا تعرف حقيقتها...

نبراس الغدير
07-25-2007, 05:48 PM
مشكورة اخيتي الحزينة على الموضوع القيم والرائع
جعله الله في ميزان اعمالك

الحزينة
07-26-2007, 01:57 PM
شكرا لك يا نبراس الغدير على هذا المرور الجميل و أتمنى لك التوفيق

تحياتي:

العصا الذهبيه
07-27-2007, 11:41 PM
اللهم صلي على محمد وال محمد

مشكورة على الموضوع

عاشقة فاطمة الزهراء
08-06-2007, 07:38 AM
شكرا أختي " الحزينة " على موضوعك القيم
و جزاك الله خيرا
تقبلي تحياتي

الحزينة
09-01-2007, 02:04 PM
أشكركم على هذا المرور

أتمنى لكم التوفيق


تحياتي

بنت التقوى
09-02-2007, 02:53 AM
السلام عليك يامولاتي وعلى ولدك ورحمة الله وبركاته

موفقه الحزينة لكل خير باذن المولى

أهديك وأسألك الدعاء