المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل فكرنا في اكتساب نور هذا الشهر..............


عاشقة14 قمر
01-16-2005, 03:54 PM
إن من الأمور المناسبة في أوائل الشهور، أن ينظر الإنسان إلى المستحبات الواردة في ذلك الشهر، فهنالك قسم كبير من المكاسب يحرم منها الانسان من باب عدم الاطلاع.. وكما هو معروف بأن نسيان بعض الآداب والسنن، هي من صور الخذلان الإلهي.. إن العلماء في الرسائل العملية يؤكدون على أن الركعتين الخفيفتين التي في أول الشهر، هي بمثابة الأمان من الأخطار في ذلك الشهر.. والأخطار التي يقصدونها هي أعم من الأخطار الظاهرية والباطنية: القلبية والقالبية.. الدنيوية والأخروية.

إن الإنسان المؤمن حريص على التجارة مع رب العالمين، كما نقل عن الإمام العسكري أو الهادي عليهما السلام: (أن الدنيا سوق: ربح فيها قوم، وخسر آخرون).. أي كما أن الموظف أو التاجر، يكون حريصا على أن يكسب أعلى المكاسب في مدة قصيرة.. فكذلك المؤمن كيس فطن في أمر آخرته، يحاول أن يقتطف ثمار كل شهر.. والنور المودع في شهر ربيع الأول مثلا، لم يودع في شهر صفر.. فلكل شهر نوره، بل لكل يوم نوره: فيوم السبت من كل أسبوع يتوجه الإنسان إلى الله عز وجل بحق حبيبه المصطفى، فيقول: (يا رسول الله!.. هذا يوم السبت، وهو يومك وباسمك، وأنا فيه ضيفك وجارك، فأضفني وأجرني)، فهو منسوب إلى النبي (ص).. ويوم الأحد منسوب إلى الوصي.. ويوم الاثنين منسوب إلى السبطين.. ويوم الثلاثاء منسوب للباقرين وللإمام السجاد عليه السلام.. ويوم الأربعاء لموسى بن جعفر والرضا وولده الجواد وولده الهادي.. ويوم الخميس للإمام العسكري.. ويوم الجمعة يتوسل إلى الله عز وجل بوليه المهدي صلوات الله وسلامه عليه.

فإذن إن على المؤمن أن يكون حريصاً، لأن الفرص تمر كما تمر السحاب.. ومن أسماء يوم القيامة يوم الحسرة.. فلو أن الله عز وجل أبقى هذه الحسرة في قلوب أهل الجنة، فإنهم لن يتهنؤا لا بِحور ولا بقصور.. وعليه، فلا بد وأن يعتريهم النسيان، حتى يعيشوا عيشة مريحة في الجنة.. ولكن إذا دخل الإنسان الجنة في عرصات القيامة، فإنه يغلي ويفور، ويعيش الحسرة، ويتمنى لو كان ترابا - للبعض طبعا - لأنه يرى ما هي المكاسب التي فوتت.

إن البعض في الحياة الدنيا رأى بعض المقامات التي لا تتخيل، وعندما سأل عن ذلك قيل له: هذه مقاماتك المقدرة، كتبها الله وقدرها لك، لو عملت العمل الفلاني.. ولكنك لم تعمله، فحذفت عنك هذه المقامات.. ولهذا يقال: إن الذي تفوته نافلة الليل عليه أن يقضيها أولا، ويعيش الحسرة والندامة ثانيا.. فلو رأى الله عز وجل في قلبه هذه الحسرة، فإنه يؤجر أجرا مضاعفا، أكثر لعله في بعض الحالات من أصل صلاة الليل.



منقووول موقع السراج محاضرة الشيخ حبيب الكاظمي



نسالكم الدعاء عاشقة14 قمر

ya ali 14
01-16-2005, 06:45 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم
احسنتم كثيرا اختى الفاضلة على هذا الموضوع القيم نحن متابعين لكم

اللهم اجعلنا الذين يسعون لرضى الله عزوجل حبا فيه وخوفا من عقابه وارزقنا رضاه ومنه علينا انه سميع مجيب
جعله الله في ميزان حسناتكم
وانتم من اهل الدعاء

المفيد
01-16-2005, 09:41 PM
اللهم صل على محمد وآل محمد

واحشرنا مع محمد وآل محمد

واجعلنا نعمل ما يحب محمد وآل محمد



احسنت اخية على النقل المبارك

ريم الولاية
01-16-2005, 11:59 PM
احسنتي اختي الفاضلة / عاشقة على هاالمشاااااااركة الرائعة

ولنعمل جاهدين لكتساب نور هذا الشهر اعاننا الله واياكم على قضاء هذه الإياااام بقلوب ملئهاااا الدعاء والعبااادة والتضرع لله تعااالي


تحياااااتي : ريم الولاية

عاشقة14 قمر
01-17-2005, 01:32 AM
مشكورين اخواني علي التعليق


عاااشقة14 قمر

فاطِمة
01-17-2005, 02:23 PM
اللهم صل على محمد وآل محمد
اختي الفاضلة / عاشقة14 قمر.. على هاالمشاااااااركة الرائعة
ولنعمل جاهدين لاكتساب نور هذا الشهر اعاننا الله واياكم على قضاء هذه الإياااام بقلوب ملؤها الدعاء والعبااادة والتضرع لله تعااالي ..

تحياتي
فاطِمة

نبع الحياة
01-18-2005, 11:26 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم
احسنتم كثيرا اختى الفاضلة على هذا الموضوع القيم نحن متابعين لكم

اللهم اجعلنا الذين يسعون لرضى الله عزوجل حبا فيه وخوفا من عقابه وارزقنا رضاه ومنه علينا انه سميع مجيب
جعله الله في ميزان حسناتكم
وانتم من اهل الدعاء

عاشقة14 قمر
01-19-2005, 12:14 AM
مشكورين اخواني علي المرور

عاااشقة14 قمر