المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الصديقة المعصومة فاطمة الزهراء عليها الصلاة والسلام قدوة للرجال والنساء


الفاطمي
01-17-2005, 04:35 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخواني الافاضل واخواتي الفاضلات

الصدّيقة قدوة الرجال والنساء

عندما يطلب من المرأة أن تكون قدوة للنساء، إنما يكون باعتبار الجنس وبملاحظة التقارب في السلوكية والتشابه في الخلقة. فتقول على النساء أن يقتدين بالسيدة زينب عليها السلام باعتبارها نموذجاً وقدوة لكافة النساء، ولأنها امرأة والنساء نساء فعليهن أن يقتدين بها ويجعلنها أسوة لهن. لكن القول في الصدّيقة الكبرى لعله يأخذ صورة أخرى. فهي ليست قدوة للنساء فحسب، بل وقدوة للرجال أيضاً، بل هي قدوة للرجال ومن ثم النساء. ذلك لان الله تعالى خلق نوراً واحداً ثم قسمه ثلاثة أقسام؛ قسم منه هو نور نبينا الأعظم محمد صلى الله عليه وآله وسلم، الثاني هو نور الإمام علي عليه السلام والأئمة من ولده، وأما الثالث من الأقسام فهو نور فاطمة الزهراء عليها السلام الذي خلق الله منه السموات والأرض.

وهذا يعني فيما يعني أنها سلام الله عليها كانت في رتبة قريبة من رتبة أبيها سيد البشرية جمعاء رجالاً ونساء. كيف لا وهي بضعة منه، وليس بعدئذ لقائل أن يزعم إنها امرأة فحسب فيختص كونها قدوة للنساء دون الرجال، لانها شطر وقسم من نفس النور الإلهي. فلابد للرجل وللمرأة على السواء أن يتخذن منها بخلقها الكريم وسيرتها العطرة الزكية قدوة ومناراً يهتدي به، ويرسم الإنسان به شخصيته ويحدد معالمها.

عسى ان ينال على اعجاب الجميع هدا الموضوع
اللهم احشرنا مع الزهراء وابيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها
__________________

ويلهم ما ضرهم لو بكيت..... بضعة المختار أياماً قصارا

ibrahim aly awaly
01-17-2005, 07:53 AM
بسم الله الرحمن الرحيم و الحمدلله رب العالمين والصلاه و السلام على سيدنا محمد و اله الطاهرين
الصلاه و السلام على الصديقه الطاهره فاطمه الزهراء سيده نساء العالمين و بضعه رسول الله وزوج سيد المتقين و ام الائمه الاطهار المعصومين صلوات الله و سلامه عليهم اجمعين

ما روي عنها صلوات الله و سلامه عليها و جعلنا الله من شيعتها و محبيها

إن الله ليغضب لغضب فاطمة ويرضى لرضاها. فاطمة بضعة مني من آذاها فقد آذاني ومن أحبها فقد أحبني. فاطمة قلبي وروحي التي بين جنبَيّ. فاطمة سيدة نساء العالمين.

هذه الشهادات وأمثالها تواترت في كتب الحديث والسيرة عن رسول الله (صلى الله عليه وآله)، الذي لا ينطق عن الهوى ولا يتأثر بنسب أو سبب ولا تأخذه في الله لومة لائم.

مواقف من نبي الإسلام الذي ذاب في دعوته وكان للناس فيه أسوة فأصبحت خفقات قلبه ونظرات عينه ولمسات يده وخطوات سعيه وإشعاعات فكره، قوله وفعله وتقريره، وجوده كله أصبح تعاليم الدين وأحكام الله ومصابيح الهداية وسبل النجاة.

أوسمة من خاتم الرسل على صدر فاطمة الزهراء، تزداد تألقاً كلما مر الزمن وكلما تطورت المجتمعات وكلما لاحظنا المبدأ الأساس في الإسلام في كلامه لها (يا فاطمة اعملي لنفسك فإني لا أغني عنك من الله شيئاً).

فاطمة الزهراء هذه مثال المرأة التي يريدها الله وقطعة من الإسلام المجسد في محمد وقدوة في حياتها للمرأة المسلمة وللإنسان المؤمن في كل زمان ومكان.

إن معرفة فاطمة فصل من كتاب الرسالة الإلهية ودراسة حياتها محاولة لفقه الإسلام وذخيرة قيّمة للإنسان المعاصر.

إيه فاطمة.. يا ثغراً تجلّى بالعفاف فطاب رضاً به، لقد عبق خطّ وصلك ببنت عمران يا ابنة المصطفى، فتلك مريم ما فرشت الأرض إلاّ من نتف الزنابق، وأنت النفحة الزهراء، ما نفثت الطيب إلا من مناهل الكوثر.

يا بتول، يا أمّ أبيك.. لقد كانت النبوة طفلك البكر، يا ابنة الجنّة، هلاّ رسمتِ الطريق للوصول إلى عين الشمس ونبع الحياة لكي يتمكن مجتمعنا الذي يقرأ كتابك من تربية المرأة الفاطمية والرجل الفاطمي.

ليست قليلة تلك الشعلة التي التهبت بها شخصية هذه المرأة، فإن تكن سيدة نساء العالمين فمن هذا المعين تستقي، فهي ابنة نبي ربط حاضر الأجيال بماضيها، ووصلها بكل زمان يأتي، بهذه الهالة القدسية اتشحت شخصية الزهراء آخذة عن أبيها عبء مسؤولية الأجيال، فهي التي انحصر فيها أرث النبوة بكل ما حققت النبوة، بكل ما ترتبط به صفات النبوة، بكل ما ترمي إليه أشواق النبوة.

وتزوجت رجلاً كان زواجها منه تحقيقاً للمخطط العظيم وتنزيلاً لقدسية الكلمة، وكان زواجها استكمالاً لمتانة ما أنيط بها، وما كان الحسن والحسين غير نتاج هذا الرباط الذي اكتملت به المشيئة.

هكذا ارتبط التاريخ برباط، وهكذا اتشحت فاطمة بقدسية هذا الرباط، هالة اتشحت بها سيدة نساء العالمين إزاراً من نبوة، وإزاراً من أمومة، وإزاراً من إمامة.

وأخيراً هويتِ فاطمة، هوى معك الخصر النحيل، يا نحول السيف، يا نحول الرمح، يا نحول الشعاع في الشمس، يا نحول الشذا، يا نحول الإرهاف في الحس، يا ابنة المصطفى، يا ابنة ألمع جبين رفع الأرض على منكبيه واستنزل السماء على راحتيه، فهانت عليك الأرض. يا عجينة الطهر والعبير، ولم تبتسمي لها إلا بسمتين، بسمة في وجه أبيك على فراش النزاع يعِدُك بقرب الملتقى، وبسمة طاقت على ثغرك وأنت تجودين بالنفس الأخير.

وعشت الحب يا أنقى قلب لمسته عفّة الحياة، فكان لك الزوج عظيم الأنوف، لف جيدك بالدراري وفرش تحت قدميك أزغاب المكارم. وعشت الطهر يا أطهر أم أنجبت ريحانتين لفّتها بردة جديهما بوقار تخطّى العتبات وغطّى المدارج.

ya ali 14
01-17-2005, 02:23 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم

احسنتم ،، احسنتم ،، احسنتم كثيراا اخي الفاضل الفاطمي وكذلك اخى ابراهي العاملي سلمت اياديكم البيضاء في الكتابة في حق الطاهرة المطهرة .
سرن بها فالله أعلي ذكرها وخصها منه بطهر طاهر ،،،،،، وسرن مع خير نساء الورى تفدى بعمات وخالات يا بنت من فضله العلي بالوحي منه والرسالات
تقبل الله اعمالكم بحق الزهراء

الفاطمي
01-17-2005, 05:01 PM
اللهم صل على محمد وال محمد


بارك الله فيكم مولاي الفاضل ابراهيم على المرور والاضافه ..
اضافة لطيفة


ياعلي 14 احسن الله اليكم وشكرا لمروركم المبارك

شرفتمونا ..

تحياتي ..

ضلع الزهراء
12-03-2007, 10:12 AM
اللهم صلي على محمد وعلى ال محمد
موضوع اكثر من رائع اخي الفاطمي
وحشرنا واياكم مع اهل بيت محمد

حيدريه
12-04-2007, 09:50 AM
بِسْمِ اللهِ الْرَّحْمَنِ الرَّحِيِمِ
الَلَّهٌمَّ صَلَِ عَلَىَ مٌحَمَّدْ وَآلِ مُحّمَّدْ وعَجِّلْ فَرَجَهُمْ
بارك الله بيكم مولاي الفاطمي على هذا الموضوع بالفعل رائع
حشرنا الله وأياكم مع أمنا فاطمة مكسورة الأضلاع سلام الله عليها

خادمة أهل البيت
حيدرية

بنت التقوى
12-05-2007, 07:11 AM
اللهم احشرنا مع الزهراء وابيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها

موفقين أخي لكل خير

منتظر الحجة
12-07-2007, 09:55 PM
اللهم صلي على محمد وآل محمد

مشكووووووووووورأخي الفاطمي على الموضوع الشيق والمفيد

اللهم إحشرنامعهم وجعلنا من مواليهم وإرزقنا شفاعتهم

تحياتي ونسألك الدعاء