المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : غيرة الأطفال تبدأ من «الحضن»


زينبية الهوى
09-01-2007, 02:39 PM
الغيرة صفة تلازم الصغار والكبار الذكور والاناث ويمكننا ان نعتبرها ظاهرة عالمية لانها موجودة عند معظم الناس مهما اختلفت دولهم وبيئاتهم وطبقاتهم الاقتصادية والاجتماعية.. الخ.
الا ان غيرة الاطفال تعتبر هي الغراس الحقيقي لكل انواع الغيرة سواء السلبية او الايجابية ولها ابعاد خطيرة واثار اذا لم تتدراك سلبياتها منذ وقت مبكر ويتم علاج الاسباب المؤدية الى ذلك قبل ان يتجاوز هؤلاء الاطفال مرحلة الطفولة وخاصة مرحلة الطفولة المبكرة. وهذا ما اشارت اليه واكدته ايضا الباحثة الاجتماعية (هالة العتيبي) موضحة ان الغيرة بدايتها منذ ان يرى الطفل للمرة الاولى واحدا غيره بين احضان والدته, مشيرة ان المشكلة تبدأ من هنا اذا لم تتدارك وتحل, حيث تضيف قائلة: يجب مراعاة شعور الطفل وقتئذ وعدم توبيخه اذا هم بعمل عدواني تجاه اخيه الصغير او اخته, خاصة اذا كان قبل حضوره الابن الوحيد المدلل, فعلى الام ان تبادره بالتقبيل والاحتضان وهي محتضنة لاخيه او اخته الجديد او الجديدة حتى تشعره ان هذا الاخ او الاخت لن يأخذها منه, وعليها بعد ذلك ان تبدأ التوضيح والشرح له بان هذا هو اخوه او اخته وسوف يكبر ويلعب معه وعليه ان يساعدها في الاهتمام به او بها, ويكون ذلك برفق وبعيدا عن التحذير او التهديد.
انتقاد
وتنتقد (ام علي) اسلوب الكثير من الامهات في تنفير الاطفال من اخوتهم الصغار عندما يقمن بمنعهم من الاقتراب منهم والتفتيش ببراءة بين ما يتم اهداؤه او شراؤه لاولئك الصغار, متناسيات ان هؤلاء هم ايضا صغار وبحاجة الى اهتمام.
الطفل الاصغر
من جهة اخرى تذكر (شروق عبدالله) ان الغيرة ليست فقط عند الاطفال الكبار من اخوتهم الصغار فقد تتولد الغيرة لدى الصغار من الكبار خاصة بعد ان يبدأ الصغار في الوعي والادراك وذلك عندما تتجه بعض الامهات الى التخلص من ملابس الطفل الاكبر وحاجياته جميعها بإعطائها لاخيه الاصغر او اختها الصغرى اذا كانت بنتا بينما يتم شراء مثلها للاخ او الاخت الكبرى على مرأى ومسمع من الصغير او الصغرى!!
وترى (نورة الحربي) ان من اسباب الغيرة عند الاطفال والتي قد تستمر معهم الى ان يكبروا هي تحميل الطفل او الطفلة المسئولية كاملة تجاه اخيه او اخته كاملة وهو لازال في سن مكبرة جدا حيث ان هذا يولد الكراهية والحقد لدى الطفل المحملة له المسئولية تجاه من يتحمل مسئوليته, وذلك لانه يشعر بأنه هو الذي بحاجة الى الرعاية والاهتمام.
منقول للافادة