المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لقد سامحتك فهل تسامحني ادخل وانظر وسامح


قطر الندى
01-29-2005, 12:40 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




انها دعوة للتسامح ويالها من دعـوة!!!!

سامحتك من غير علمك

...

فسامحني حتى لو لم تعرفني ...

سامحني حتى لو انك تعتقد بأنه ليس هناك داع للتسامح ...

فقط سامحني...

أريد منك الدعاء الخالص من القلب ..

قل: اللهم أيما امرئ شتمني أو آذاني أو نال مني، اللهم إني عفوت عنه، اللهم فاعفو.

اللهم اني عفوت عن عبادك فاجعل لي مخرج أن يعفو عبادك عني.

اللهم أنت السميع العليم تعلم ما بي وما علي.

اللهم اني أرجو نجاةً مما أنا فيه وأنت أرحم الراحمين.

هل ترغب في يوم الحساب بأن لا يأتي أحد ويأخذ من حسناتك أو يرمي عليك سيئاته؟

هل دعوت الله من صميم قلبك وبإخلاص النية بأنك عفوت عن كل من أساء إليك أو ظلمك أو مسك بأي مكروه؟

فكر وجرب وانظر كيف أن الله سوف يرحمك بالدنيا والآخرة

أسأل الله الاستجابة بإخلاص النية فأنت لن تخسر مع الله أي شيء وهو القادر على كل شيء.

فقط جرب....

سامح الأخرين كي يسامحك الله وأرحم الأخرين لكي يرحمك الله
إن كلمة العفو كلمة مقدسة وعندما يريد الإنسان أن يصورها لنفسه يشعر بخروج نورٍ يسطع منها يلامس شغاف قولب العافين..إنها جميلة ومقدسة إلى الحد الذي تكون فيه دائماً جنباً إلى جنب كلمة المحبة ولجمالها الفائق وتأثيراتها الرائعة في النفوس أكَّد القرآن الكريم عليها كثيراً

يقول رب العزة سبحانه : (( وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ ))
هذه الآية الشريفة المباركة..
خير وأنمى ما يدعو الرب عبده للأمتثال به..
وهو كظم الغيظ عند الغضب المتولد من اعتداء الآخرين بالسب أو التجريح أو ما شاكل ذلك..ثم العفو عند المقدرة كما يقول مولانا الأمير سلام الله عليه..ليكرم الله عبده قائلاً إن الله يحب المحسنين والإحسان لمن اساؤوا إلينا بطاعة الله والبعد عن المعصية في رد السيئة بالسيئة..كما قال الله تعالى في القرآن: (( وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ ))

أيها المسلمون لصفحوا..اعفوا.. وأحسنوا للمسيء ما استطعتم كي يتأدب ويرتدع ويعلم أن الباري تعالت أسماؤه أقسم على نفسه المقدسة أن يُجري ما يشاء وإنهم لعاجزين...فإذا أساء إليك أحدهم فأسأت إليه فستكون أنت ومن أساء إليك مذنبين ...وإن من يرميك بالحجر يكون مذنباً فإذا رددت عليه الحجر كنت مثله مذنباً .. ولذا قال الباري تعالى بحق العافين والمصفحين { وَيَدْرَؤُونَ بِالْحَسَنَةِ السَّيِّئَةَ أُوْلَئِكَ لَهُمْ عُقْبَى الدَّارِ } أي إذا أساء إليهم شخص أحسنوا إليه وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاماً...فما أجمل أن نكون عافين مصفحين محسنين لمن أساء إلينا بقول أو فعل أو تلميح...

الباسل
01-29-2005, 01:16 PM
شكرا جزيلا اختنا العزيزة قطر الندى ونحن بدورنا نقول


اللهم أيما امرئ شتمني أو آذاني أو نال مني، اللهم إني عفوت عنه، اللهم فاعفو.

اللهم اني عفوت عن عبادك فاجعل لي مخرج أن يعفو عبادك عني.

اللهم أنت السميع العليم تعلم ما بي وما علي.

اللهم اني أرجو نجاةً مما أنا فيه وأنت أرحم الراحمين.

قطر الندى
01-29-2005, 03:08 PM
شكرا أخي الباسل على المرور سلمت يمناك ولاعدمناك .
تحياتي: قطر الندى

ريم الولاية
01-29-2005, 05:15 PM
سلمت يمناك ولاعدمناك

تحياااتي .... ريم الولاية

قطر الندى
01-29-2005, 05:58 PM
وانت كذلك حبيبتي الله يبقيك وخليك
تحياتي : قطر الندى