المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اية الله العظمى السيد محمد


أبو جعفر القطيفي
11-02-2007, 11:40 PM
آية الله العظمى المحقق المقدس السيد محمد الحسيني الروحاني ( قدس سره )
( 1338 هـ - 1418 هـ )

ولادته :
ولد السيّد محمّد الروحاني قدس سره في مدينة قم المقدسة عام ( 1338 هـ ) لعائلة كريمة عرفت بالعلم والتميز على صعيد الزعامة الدينية، فقد كان والده السيّد محمود من العلماء الأجلاء والذين شاركوا في تأسيس الحوزة العملية في قم المقدسة، وجده السيّد صادق الروحاني من فحول العلماء وكبار المجتهدين.
دراسته وأساتذته :
عرف بالنبوغ منذ نعومة أظافره، فبدأ بدراسة المقدمات في قم المقدسة وقسماً من السطوح لدى فضلاءها، ثم هاجر إلى كربلاء المقدسة سنة 1355هـ فأكمل السطح العالي لدى آية الله العظمى السيد محمد هادي الميلاني قدس سره، بعد ذلك انتقل إلى مقصد وفاد العلم (النجف الأشرف) فحضر بحث الخارج لدى عظماء محققي الشيعة وكبار علماء الشريعة أمثال:
آية الله العظمى السيد أبو الحسن الإصفهاني، آية الله العظمى الشيخ محمد حسين الإصفهاني الكمباني، آية الله العظمى الشيخ محمد رضا آل ياسين، آية الله العظمى الشيخ محمد كاظم الشرازي، كما لازم أبحاث آية الله العظمى السيد أبو القاسم الخوئي سبع سنين.ثم انتقل إلى مدينة قم المقدسة سنة 1397هـ وواصل التدريس هناك.
تدريسه وتلامذته:
تميز بحثه الشريف بالدقة الفائقة و التجديد العلمي في حقلي الفقه والأصول، فكان بحثه محط أنظار الفضلاء المتميزين، لذا تخرج على يديه الشريفتين عشرات المجتهدين والفضلاء، نذكر منهم:
آية الله السيد محمد صادق الروحاني، آية الله السيد محمد باقر الصدر، آية الله السيد عبد الصاحب الحكيم، آية الله الشيخ بشير النجفي، آية الله السيد علي مكي العاملي، آية الله الشيخ محمد مهدي شمس الدين، آية الله الشيخ مسلم الداوري، آية الله السيد حسين الشاهرودي وغيرهم.

مكانته العلمية:
المعروف عن آية الله العظمى الشيخ الكمباني أنه لا يعيد كلامه فضلاً أن يعيد درساً كاملاً، لكنه(قدس سره) قد أعاد درساً كاملاً للسيد الروحاني نتيجة تغيبه في أحد الأيام، وذلك لما وجده في تلميذه من نبوغ وذكاء. كما كان السيد الروحاني الساعد الأيمن لمرجعية السيد الخوئي قدس سره وقد كتب السيد الخوئي تعليقته على العروة بمساعدة السيد الروحاني، كما طلب منه السيد الخوئي أن يتسلم إدارة الحوزة العلمية بالنجف الأشرف.
قال آية الله الشيخ بشير النجفي دام ظله متحدثاً عن أستاذه(كنت أعرف من سيرته أنه يتأذى لأذية أي شيعي، ويتألم على ما وصلت إليه حالة المسلمين من التشتت والتنافر، كما وجدته لا يطمع فيه من لا حريجة له في الدين، وكان سيفاً مشهوراً في وجه كل منحرف، فرضوان الله عليه يوم ولد وأيام عاش ويوم توفاه الله ويوم يبعث حياً، ذلك هو السيد الجليل محمد الروحاني طاب ثراه).
مرجعيته :
تصدَّى للمرجعية بعد وفاة السيّد أبي القاسم الخوئي ، ورجع إليه في التقليد طوائف متعدِّدة من المؤمنين .
مؤلفاته : نذكر منها ما يلي :
منتقى الأصول 7 مجلدات تقرير آية الله السيد عبد الصاحب الحكيم ـ المرتقى إلى الفقه الأرقى- تعليقات متفرقة في الفقه والأصول .ـ حاشية المكاسب .ـ رسالة في القِبلة .ـ شرح العروة الوثقى .ـ قاعدة لا ضَرَر ولا ضِرار .ـ مجموعة من القواعد الفقهية .ـ كما قرر تلامذته عشرات التقريرات لبحوثه.
وفاته :
توفّي ( قدس سره ) في التاسع عشر من شهر ربيع الأول سنة 1418 هـ بمدينة قم المقدّسة ، وصلى عليه أخوه آية الله العظمى السيد محمد صادق الروحاني، ودفن ( قدس سره ) ببيته في مدينة قم المقدسة .

ربى الطف
11-03-2007, 12:00 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم

مشكور اخوي ابو جعفر على الموضوع

تحياتي

أبو جعفر القطيفي
11-03-2007, 12:06 AM
العفو اخي ( اختي )
ارجو حذف هذا الموضوع لانه مكرر ،وشكرا لكم ، واعتذر لتكراره