المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سكينة وفاطمة بنت الحسين - ومسلسل الحجاج


عاشق طيبة
01-31-2005, 04:32 PM
سكينة وفاطمة بنت الحسين

--------------------------------------------------------------------------------

السؤال:

بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته..
أما بعد..
نحيي سماحة آية الله السيد جعفر مرتضى العاملي حفظه الله و جعله من المنافحين و الذابين عن حياض مذهب الحق والحقيقة مذهب محمد وآله عليهم السلام..
و نشكر له كذلك جهوده في تأليف الكتب لإفادة الناس وبيان الحق ورد الشبهات، ومن أنفس كتبكم كتاب مختصر مفيد، الذي هو في الحقيقة موسوعة قائمة بحد ذاتها.
أما سؤالي سماحة السيد الجليل فهو حول شبهة جديدة يطرحها الوهابية مؤخراً، وقد تزامنت مع ظهور المسلسل الرمضاني المسمى بـ >الحجاج< حيث يعرض المسلسل سكينة بنت الحسين عليها السلام كزوجة لمصعب بن الزبير.
وكذلك كون فاطمة بنت الحسين عليهما السلام كزوجة لأحد أبناء عثمان بن عفان؟
فما هو الرد سيدنا الجليل..
و لكم منا جزيل الشكر و الإمتنان..
الضرغام

الجواب:


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
وبعد..
زواج سكينة بمصعب:
أما بالنسبة لزواج سكينة بمصعب فنقول: إن فإن مما لا ريب فيه أنه قد بذلت محاولات كثيرة للنيل من مقام أهل البيت عليهم السلام، وكل من لهم بهم أدنى رابطة، أو نسبة.. ولم تسلم حتى النساء من التجني والافتراء، ومنهم السيدة سكينة رضوان الله تعالى عليها..
ومهما يكن من أمر، فقد رووا: أن سكينة قد تزوجت ستة رجال: أحدهم مصعب بن الزبير المقتول سنة 71 هجرية ، وزعموا: أنه أبو عذرتها.. راجع: سير أعلام النبلاء ج5 ص262 وطبقات ابن سعد ج8 ص475 وأعيان الشيعة ج3 ص492 عنه..
وقد ذكر السيد عبد الرزاق المقرم: أن رواية زواج مصعب بن عمير بها لا تعدوا الزبيريين أنفسهم، فإن رواتها هم: الزبير بن بكار، وابن أخيه مصعب، وعروة بن الزبير.. سكينة بنت الحسين ص92 عن عيون الأخبار لابن قتيبة ج1 ص258 وراجع: الأغاني: ج14 ص163.
مع أن المروي أيضاً: أن زوجها الأول هو عبد الله الأكبر، ابن الإمام الحسن المجتبى، وأمه رملة، وقد استشهد يوم الطف.. راجع: أعلام الورى ص127 والمجدي في أنساب الطالبيين ص19 وإسعاف الراغبين، بهامش نور الأبصار ص202، والأغاني ج4 ص163.
وقد صرح جماعة من المؤرخين: أنه هو أبو عذرها.. المحبر ص438 والمترادفات للمدائني ص64 المجموعة الأولى من نوادر المخطوطات وبه صرح في الأغاني أيضاً.. . وقيل: إن أبا عذرها عمر بن الحسن بن علي.. أعيان الشيعة ج3 ص492.
على أن من البعيد أن يكون زواجها من مصعب ـ لو صح ـ كان عن رغبة ورضى منها، فإن آل الزبير كانوا من المبغضين للإمام علي وأهل بيته عليهم السلام ومن الشانئين لهم، وقد حاربوه في واقعة الجمل، وقد قتل الإمام علي عليه السلام الزبير، وهو أبو مصعب، فكيف يتزوج ابنه بحفيدة قاتل أبيه، إلا إن كانت هناك مقتضيات ومآرب أخرى دعته إلى ذلك، مثل محاولة إذلالهم، وإيصال الأذى إليهم.
ولعل هذا يؤيد صحة ما ذكروه من أنه قد تزوجها قهراً، وجبراً.. أعيان الشيعة ج3 ص492 عن تذكرة الخواص..
وكيف يكون زواجاً عفوياً، ونحن نعلم أخاه قد جمع الهاشميين وحصرهم في الشعب، وصار يجمع الحطب عليهم ليحرقهم.. والقضية أشهر من أن تذكر..
وقد زعموا تارة: أنها ولدت لمعصب بنتاً اسمها فاطمة.. طبقات ابن سعد ج8 ص475 وأعيان الشيعة ج3 ص492 وتذكرة الخواص ص278. وأخرى اسمها رباب.. طبقات ابن سعد ج5 ص183 وأعيان الشيعة ج3 ص492 عن الأغاني وعن سبط ابن الجوزي..
وزعموا أيضاً: أن من أزواجها: عبد الله بن عثمان الحزامي، وأنها ولدت له غلاماً اسمه قرير، أو قرين طبقات ابن سعد ج5 ص434. وأن من أزواجها أيضاً زيد بن عمرو بن عثمان، والأصبغ بن عبد العزيز بن مروان، ولم يدخل بها. وإبراهيم بن عبد الرحمان بن عوف ولم يدخل بها أيضاً.. أعيان الشيعة ج3 ص492 عن الأغاني وعن تذكرة الخواص..
فاطمة بنت الحسين:
أما بالنسبة للسؤال عن أن فاطمة بنت الحسين عليه السلام قد تزوجت بعبد الله بن عمرو بن عثمان، فنقول:
إن فاطمة كانت قد تزوجت بابن عمها الحسن بن الحسن، فولدت له عبد الله، ومحمداً وإبراهيم، وزينب، ثم مات عنها، فأقامت على قبره سنة كاملة.. ثم تزوجها عبد الله بن عمرو بن عثمان فولدت له القاسم، ومحمداً، وهو الديباج (لجماله).. ورقية.
وقد روى في الأغاني قصة عن كيفية تزويجها بعبد الله هذا، وأنه قد تزوجها بمجرد انقضاء عدتها، وهي قصة تتضمن إهانات رخيصة لمقام هذه السيدة الجليلة، ولا شك في أنها مكذوبة من أجل النيل من كرامتها..
مع أنهم يذكرون عنها: أنها كانت تصوم النهار، وتقوم الليل، وتشتغل بالتسبيح بخيط فيه عُقَد.. نيل الأوطار ج2 ص359 وتحفة الأحوذي ج9 ص322.
ومع أن رواية المفيد قد صرحت بأنها أقامت على قبر الحسن بن الحسن سنة كاملة.. الإرشاد للمفيد ج2 ص26 وراجع كتاب الهواتف لابن أبي الدنيا ص92 وشرح النهج للمعتزلي ج10 ص287.
فكيف تكون قد تزوجت بعبد الله بن عمرو فور انقضاء عدتها..
ومع أنهم يذكرون أيضاً: أن سبب تزويجها هو أن أمها >أم إسحاق بنت طلحة بنت عبيد الله< حلفت عليها لتتزوجنه، وقامت في الشمس، وآلت ألا تبرح حتى تتزوجه، فكرهت فاطمة أن تحرج، فتزوجته..
وبذلك يعلم كذب الرواية التي جعلت السبب في ذلك هو عشقها لعبد الله بن عمرو بن عثمان، وانقياده لهواها في أمره.
والحمد لله، والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين..
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

جعفر مرتضى العاملي منقولللللللللللللللللللللللللل

ريم الولاية
01-31-2005, 10:38 PM
متااااابعة


تحيااااتي......... ريم الولاية

عاشق طيبة
01-31-2005, 11:36 PM
تشكرررررررررررررر على متابعتك ...................

قطر الندى
02-01-2005, 12:12 AM
شكرا على ماقدمته من موضوع رائع
تحياتي: قطر الندى