المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هذا أمرٌ من أمر الله ، وسرٌّ من سرّ الله ...


ibrahim aly awaly
02-04-2005, 08:50 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد و ال محمد و عجل فرجهم
السلام عليكم ورحمه الله و بركاته
عن احمد بن اسحاق.........

دخلت على أبي محمد الحسن بن علي (ع) وأنا أريد أن أسأله عن الخلف بعده ، فقال لي مبتدءا : يا أحمد بن إسحاق !.. إنّ الله تبارك وتعالى لم يُخلِ الأرض منذ خلق آدم ، ولا تخلو إلى يوم القيامة من حجّة الله على خلقه ، به يدفع البلاء عن أهل الأرض ، وبه يُنزل الغيث ، وبه يُخرج بركات الأرض . فقلت : يا بن رسول الله !.. فمن الإمام والخليفة بعدك ؟.. فنهض (ع) فدخل البيت ثم خرج وعلى عاتقه غلامٌ ، كأنّ وجهه القمر ليلة البدر ، من أبناء ثلاث سنين فقال : يا أحمد بن إسحاق !.. لولا كرامتك على الله وعلى حججه ، ما عرضتُ عليك ابني هذا ، إنه سمي رسول الله (ص) وكنيّهُ الذي يملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما مُلئت جوراً وظلماً . يا أحمد بن إسحاق !.. مَثَله في هذه الأمة مثل الخضر (ع) ، ومثله كمَثَل ذي القرنين ، والله ليغيبنّ غيبةً لا ينجو فيها من التهلكة إلا من يثبته الله على القول بإمامته ، ووفّقه للدعاء بتعجيل فرجه . فقلت له : يا مولاي !.. هل من علامةٍ يطمئن إليها قلبي ؟.. فنطق الغلام (ع) بلسانٍ عربيٍّ فصيحٍ ، فقال : أنا بقية الله في أرضه ، والمنتقم من أعدائه ، فلا تطلب أثراً بعد عين يا أحمد بن إسحاق !.. فخرجت مسروراً فرحاً ، فلما كان من الغد عدتُ إليه فقلت له : يا بن رسول الله !.. لقد عظُم سروري بما أنعمت عليّ ، فما السُّنة الجارية فيه من الخضر وذي القرنين ؟.. فقال : طول الغيبة يا أحمد !.. فقلت له : يا بن رسول الله !.. وإنّ غيبته لتطول ؟.. قال : إي وربي حتى يرجع عن هذا الأمر أكثر القائلين به ، فلا يبقى إلا من أخذ الله عهده بولايتنا ، وكتب في قلبه الإيمان ، وأيّده بروحٍ منه . يا أحمد بن إسحاق !.. هذا أمرٌ من أمر الله ، وسرٌّ من سرّ الله ، وغيبٌ من غيب الله ، فخذ ما آتيتك واكتمه ، وكن من الشاكرين ، تكن غدا في علّيين . جواهر البحار

__________________

ibrahim aly awaly
02-04-2005, 09:11 AM
ان من اهم علامات الظهور ، هو امتلاء الارض ظلماً وجورا ، كما نشاهده هذه الايام ، وأننا على مشارف عصر الظهور .. ومن هنا لزم علينا الاستعداد النفسي والسلوكي لهذه المرحلة العصيبة ، فالامام يحتاج الى انصار بمستوى المسؤولية ، قبل ان يحتاج الى من يبدي الاشواق الخالية !.. وعليكم بالاكثار من دعاء الفرج ( اللهم كن لوليك ... ) ودعاء زمان الغيبة ( اللهم عرفني نفسك ... ) والصلوات الكبيرة ( اللهم صل على محمد وآل محمد سيد المرسلين ... )ودعاء العهد ( اللهم رب النور العظيم .. ) وزيارة آل يس ( سلام على آل يس ... ) فإن في ذلك فرجكم - وخاصة يوم الجمعة وعصره - وهذا من اقل سمات المنتظرين .

تحياتي
الحاج ابراهيم علي عوالي العاملي

ابو آمنة
02-04-2005, 09:19 AM
مشكور عزيزي ibrahim aly awaly
عزيزي:
إن شاء نكون الآن في عصر الظهور المبارك فما يحصل اليوم على الساحة العالمية من أحداث وحدوث ( وقوع بعض المؤشرات) تدل إن شاء الله على عصر الظهور المظفر نرتقب فقط وكما تشير الروايات تحقق العلامات الحتمية ونخراطها كإنخراط خرز المسبحة عند إنقطاعهافي توالي وقوعها( العلامات الحتمية )
إلهي عجل لوليك الفرج وسهل له المخرج
واجعل فرجنا مع فرجهم ياكريم
واجعلنا طوع يديه
والممتثلين أوامره