المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ماجرى على العترة الطاهرة


حيدريه
01-07-2008, 10:18 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد
عندما يتذكر المسلم ما جرى على العترة الطاهرة من أعدائهم ويتذكر عطش الإمام الحسين عليه السلام وعطش من معه من أهل بيته وأطفاله وأصحابه ، وحرق الخيام وسبي النساء فإنه من الطبيعي أن ينبعث من قلوبهم ما لا يتمالكون أنفسهم ؛ فتحترق قلوبهم ألماً وتسيل دموعهم حزناً على هذا المصاب الأليم ..
كيف لا !! وهم أهل بيت النبي صلى الله عليه وآله وسلم الذين يفترض بالأمـة أن تحترمهـم وتقدّرهـم وتُبجلّ شأنهم ., كيف لا .. وقد كانوا بقيادة سيد شباب أهل الجنة ؟! إن الشيعة عندما يظهرون العزاء ويجددون هذه الفجيعة فإنهم أيضاً يتعلمون منها دروساً جمّة .. فمن كربلاء تعلمنا إباء الضيم والبعد عن الظلم ؛؛ وتعلمنا الشهامة والشجاعة وحرية الرأي والفكر والنفران من الأخلاق الدنيئة ؛ والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ..
*فمن أقوال سيد الشهداء عليه السلام :
" لم أخرج أشراً ولا بطراً ، ولا مفسداً ولا ظالماً ، وإنما خرجت لطلب الإصلاح في أمة جدي رسول الله (ص) أريد أن آمر بالمعروف وأنهى عن المنكر ، وأسير بسيرة جدي وأبي "
فالبكاء على الإمام الحسين (ع) وتجديد مصابه يعتبر نوع من التأييد لنهضته والإقرار بهدفه .
فهناك الكثير من روايات عديدة في كتب الشيعة تحث على البكاء لمصاب الحسين (ع) ، منها ما نقل عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال : "كل عين باكية يوم القيامة إلا عين بكت على مصاب الحسين ، فإنها ضاحكة مستبشرة "(1)
وعن الإمام زين العابدين عليه السلام : " … وأيما مؤمن دمعت عيناه دمعاً حتى يسيل على خده فينا لأذى مسنا من عدونا في الدنيا بوّأه الله مبوّأ صدق في الجنة … " (2)
قال الرضا (ع) :"يا بن شبيب !.. إن كنت باكيا لشيء فابك للحسين بن علي بن أبي طالب (ع) فإنه ذُبح كما يُذبح الكبش ، وقُتل معه من أهل بيته ثمانية عشر رجلا ، ما لهم في الأرض شبيهون ، ولقد بكت السماوات السبع والأرضون لقتله ، ولقد نزل إلى الأرض من الملائكة أربعة آلاف لنصره ، فوجدوه قد قُتل ، فهم عند قبره شعثٌ غبْرٌ إلى أن يقوم القائم ، فيكونون من أنصاره ، وشعارهم :
يا لثارات الحسين ..
يا بن شبيب !.. لقد حدثني أبي ، عن أبيه ، عن جده : أنه لما قُتل جدّي الحسين أمطرت السماء دما وترابا أحمر .
يا بن شبيب !.. إن بكيتَ على الحسين حتى تصير دموعك على خديك ، غفر الله لك كل ذنب أذنبته صغيرا كان أو كبيرا ، قليلا كان أو كثيرا ..
يا بن شبيب !.. إن سرك أن تلقى الله عز وجل ولا ذنب عليك فزر الحسين "ع"
يا بن شبيب !.. إن سرّك أن تسكن الغرف المبنية في الجنة مع النبي (ص) فالعن قَتَلة الحسين .
يا بن شبيب !.. إن سرّك أن يكون لك من الثواب مثلُ ما لمن استشهد مع الحسين ، فقل متى ما ذكرته : يا ليتني كنت معهم فأفوز فوزا عظيما . يا بن شبيب !.. إن سرّك أن تكون معنا في الدرجات العلى من الجنان ، فاحزن لحزننا ، وافرح لفرحنا ، وعليك بولايتنا ، فلو أن رجلا تولّى حجراً لحشره الله معه يوم القيامة.(3)
- إن في البكاء على الحسين سراً عظيماً من أسرار عظمة الإسلام، وعظمة الحق، وعظمة أهل البيت صلوات الله عليهم أجمعين فمن أدرك هذا السر العظيم في البكاء على الحسين فقد أدرك حقيقة الإسلام، وحقيقة الإيمان والتوحيد.
ومن هنا أصبح ثمن هذه الدموع " الدمعة " جنة عرضها السماوات والأرض على الرغم من أنوف الذين لا يفقهون، ولا يعرفون الحقيقة .. نعم حقيقة هذا الإمام العظيم سيد شباب أهل الجنة الإمام أبي عبدا لله الحسين " عليه السلام "
إن ثورة الحسين (ع) أصبحت لها عند الشيعة كياناً فكرياً ,اجتماعياً, عاطفياً , شعبياً . فكل ما لدينا من عاشوراء " رحم الله قائلها وأسكنه فسيح جناته" .
فهذا غاندي يقول كلمته المشهورة أثناء حركته ضد المحتلين " تعلمت من الحسين أن أكون مظلوما لأنتصر" ..
نسال الله تعالى أن يوفقنا لأن نكون من أنصار الحسين بسلوكنا وأخلاقنا وعبادتنا وتمسكنا بالقران العظيم ومقارعة الظلم والظالمين وعدم الركون إليهم من اجل دنيا فانية زائلة يخسر من طلبها وينجى من تركها .
فالقريب من الظالمين يكون من الذين خسروا الدنيا والآخرة ذلك هو الخسران المبين والبعيد عنهم ربح الدنيا والآخرة في حفظ كرامته ودينه.
فما دام هناك صراع دائم بين الحق والباطل بين خط الحسين وخط يزيد فسيكون في كل ارض كربلاء وفي كل يوم عاشوراء ..
وبهذه المناسبة نرفع أحر آيات التعازي والمواساة إلى حضرة مولانا صاحب العصر والزمان قائم آل بيت محمد"ص" الإمام المنتظر المهدي عجل الله تعالى فرجه نسأل الله أن نكون من أنصاره وأعوانه لنصرة الحق والأخذ بثار الحسين وأهل بيته عليهم السلام ؛وإلى الأمة الإسلامية جمعاء وعظم الله أجورنا وأجوركم أيها الموالون
أوصيناكم الدعاء

عاشقة ارض كربلاء
01-07-2008, 02:02 PM
مشكورة يامولاتي حيدرية على الموضوع الرائع وسلامي لكي ولامك الغالية
خادمتكم عاشقة ارض كربلاء

شذى المدينه
01-07-2008, 03:11 PM
اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم

السلام عليك يا ابا عبد الله الحسين عظم الله اجورنا واجوركم بالحسين عليه السلام

مشكووووووره اختي حيدريه ع الموضوع الرائع
http://www.uaeboys.net/vb/imgcache/9033.imgcache
تحيـ شـ،،،ــ،،ـذى ـ،،ـاتـ،،ـي

شوق المدينة
01-07-2008, 03:22 PM
يسلمـــووو اختي على الموضوع
ويعطيك ربي الف عافيه
تحيـــــــــ شوق ـــــــــاتي

حيدريه
01-09-2008, 08:47 AM
مشكورة يامولاتي حيدرية على الموضوع الرائع وسلامي لكي ولامك الغالية
خادمتكم عاشقة ارض كربلاء


بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم
عاشقة أرض كربلاء
حياك الله عزيزتي ورائع هو مرورك الهدىش الجميل .. ربي يوفقك ويعافيك بحق مريض كربلاء زين العابدين سلام الله عليه ..
يوصل أنشاءالله

خادمة أهل البيت
حيدرية

حيدريه
01-09-2008, 08:51 AM
اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم

السلام عليك يا ابا عبد الله الحسين عظم الله اجورنا واجوركم بالحسين عليه السلام

مشكووووووره اختي حيدريه ع الموضوع الرائع
http://www.uaeboys.net/vb/imgcache/9033.imgcache
تحيـ شـ،،،ــ،،ـذى ـ،،ـاتـ،،ـي


بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم
شذى المدينة
الرائع هو تواجدك في متصفحي هذا ... مثابين أنشاءالله

خادمة أهل البيت
حيدرية

حيدريه
01-09-2008, 08:54 AM
يسلمـــووو اختي على الموضوع
ويعطيك ربي الف عافيه
تحيـــــــــ شوق ـــــــــاتي


بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم
شوق المدينة
الله يسلمك ويرعاك ويسهل أموركم بحق العترة الطاهرة

خادمة أهل البيت
حيدرية

منتظر الحجة
01-09-2008, 03:27 PM
مشكورة اختي حيدريه على الوضوع الرائع والمفيد

وجعلنا الله من الموالين لمحمد وآل محمد

ومن البكائين على مصاب الحسين عليه السلام

تحياتي ونسالكم الدعاء