المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : يوم الحسين عليه السلاك اعظم المصائب


الفاطمي
02-13-2005, 01:48 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد و آل محمد وعجل فرجهم و فرجنا بهم

عظم الله لكم الأجر يا آل بيت رسول الله صلى الله عليه و آله ..


عظم الله أجوركم أيها المؤمنين و المؤمنات ..


عن عبد الله بن الفضل قال : قلت لأبي عبد الله " جعفر الصادق " عليه السلام : يا ابن رسول الله كيف صار يوم عاشوراء يوم مصيبة و غم و جزع و بكاء دون اليوم الذي قبض فيه رسول الله صلى الله عليه و آله وسلم ؟ و اليوم الذي ماتت فيه فاطمة عليها السلام ؟ و اليوم الذي قتل فيه أمير المؤمنين عليه السلام ؟ و اليوم الذي قتل فيه الحسن عليه السلام بالسم ؟
فقال : إن يوم قتل الحسين عليه السلام أعظم مصيبة من جميع سائر الأيام و ذلك أن أصحاب الكساء الذين كانوا أكرم الخلق على الله كانوا خمسة فلما مضى عنهم النبي ، بقي أمير المؤمنين و فاطمة و الحسن و الحسين عليهم السلام فكان فيهم للناس عزاء و سلوة ، فلما مضت فاطمة عليها السلام كان في أمير المؤمنين و الحسن و الحسين عليهم السلام للناس عزاء و سلوة ، فلما مضى منهم أمير المؤمنين كان للناس في الحسن و الحسين عليهم السلام عزاء و سلوة ، فلما مضى الحسن عليه السلام كان للناس في الحسين عليه السلام عزاء و سلوة .
فلما قتل الحسين عليه السلام لم يكن بقي من أصحاب الكساء أحد للناس فيه بعده عزاء و سلوة فكان ذهابه كذهاب جميعهم ، كما كان بقاؤه كبقاء جميعهم فلذلك صار يومه أعظم الأيام مصيبة .
قال عبد الله بن الفضل الهاشمي : فقلت له : يا ابن رسول الله فلم لم يكن للناس في علي بن الحسين عليه السلام عزاء و سلوة ، مثل ما كان لهم في آبائه عليهم السلام ؟ فقال : بلى إن علي بن الحسين عليهما السلام كان سيد العابدين ، و إماما و حجة على الخلق بعد آبائه الماضين ، ولكنه لم يلق رسول الله صلى الله عليه وآله و لم يسمع منه ، و كان علمه وراثة عن أبيه عن جده عن النبي صلى الله عليه و آله ، و كان أمير المؤمنين و فاطمة و الحسن و الحسين عليهم السلام قد شاهدهم الناس مع رسول الله صلى الله عليه و آله في أحوال تتوالى ، فكانوا متى نظروا إلى أحد منهم تذكروا حاله من رسول الله صلى الله عليه و آله و قول رسول الله صلى الله عليه و آله له و فيه ، فلما مضوا فقد الناس مشاهدة الأكرمين على الله عز وجل ، ولم يكن في أحد منهم فقد جميعهم إلا في فقد الحسين عليه السلام لأنه مضى في آخرهم ، فلذلك صار يومه أعظم الأيام مصيبة .



المصدر : بحار الأنوار



نسألكم الدعاء ..

السرب
02-13-2005, 04:22 AM
أحسنت مولانا الفاطمي
جعله الله في ميزان حسناتك

و عظم الله لكم الأجر

الفاطمي
02-13-2005, 06:03 AM
اللهم صل على محمد وال محمد ..

السلام عليك فإني قصدت إليك و رجوت الفوز لديك السلام عليك سلام العارف بحرمتك المخلص في ولايتك المتقرب إلى الله بمحبتك البري‏ء من أعدائك سلام من قلبه بمصابك مقروح و دمعه عند ذكرك مسفوح سلام المفجوع الحزين الواله المستكين سلام من لو كان معك بالطفوف لوقاك بنفسه حد السيوف و بذل حشاشته دونك للحتوف و جاهد بين يديك و نصرك على من بغى عليك و فداك بروحه و جسده و ماله و ولده و روحه لروحك فداء و أهله لأهلك وقاء فلئن أخرتني الدهور و عاقني عن نصرك المقدور و لم أكن لمن حاربك محاربا و لمن نصب لك العداوة مناصبا فلأندبنك صباحا و مساء و لأبكين لك بدل الدموع دما حسرة عليك و تأسفا على ما دهاك و تلهفا حتى أموت بلوعة المصاب و غصة الاكتياب أشهد أنك قد أقمت الصلاة و آتيت الزكاة و أمرت بالمعروف و نهيت عن المنكر و العدوان

شكرا مولاي السرب على مروركم المبارك ..

تحياتي ..

المفيد
02-13-2005, 06:56 AM
السلام على الحسين المظلوم

احسنتم مولاي الفاطمي

الفاطمي
02-13-2005, 07:11 AM
احسن الله اليكم مولاي الفاضل المفيد ..

ان يوم الحسين اقرح جفوننا ..

ساعد الله قلب صاحب الزمان ..

تحياتي ..