المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لماذا لم يُذكر أسماء أهل البيت في القرآن‎


خديجة الكبرى
01-25-2008, 11:15 AM
من أجوبة العلامة السيد كمال الحيدري





السؤال :

لماذا لم يذكر القرآن الكريم أسماء أهل البيت عليهم السلام ؟!!

الجواب :

هذا السؤال نحن أجبنا عليه مراراً وتكراراً في أبحاثنا ومحاضراتنا وبينا بأنَّ ذكر الاسم لم يكن يحل المشكلة، بدليل أنَّ القران الكريم قال لنا : { ما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا }، و { ما ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى }، هذا قاله في رسول الله صلى الله عليه وآله، وقال لنا : { لتبين للناس ما نزل إليهم }، ورسول الله تواترت عنه الروايات بنصب علي عليه السلام، فهل أخذ بها المسلمون أو لم يؤخذوا ؟!! بالتأكيد لا ..!!

إذن ليست المشكلة في ذكر الاسم وإلا لو كانت المسالة ترتبط بالاسم فهذا الاسم قد جاء في حديث الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام, فكما نحن أخذنا من رسول الله الصلاة، وعدد الركعات، والحج، وما شابه ذلك. طيب لماذا لم نأخذ منه ما يتعلق بالخلافة .. هذا أولا ؟!!
وثانيا: إنَّ القران الكريم استعمل أسلوباً أدق من ذكر الاسم, وقد ذكرت هذا الأمر مراراً في دروسي ومحاضراتي، فالقران الكريم عندما يذكر الأسماء لا يذكر الاسم مع سبعة أجداد يقول : نوح أبن فلان أبن فلان أبن فلان.. حتى لا يقع الاشتباه بينه وبين غيره, وإنما الذي يقوله : نوح يقول إبراهيم يقول موسى, طيب افترضوا أنه كان يقول علي, محمد, حسن إذن كيف نطبقه إنَّ المراد من علي هذا علي ؟!!

افترضوا أن الله سبحانه وتعالى في القران الكريم أنزل آيات ذكر فيها علي طيب من أين يمكن أن نقول أن المراد هذا علي ؟!! إذن لابد أن يقول علي زوج فاطمة، أبن أبي طالب، وأولاده الحسن والحسين ..!! وهذه ليست طريقة القرآن في تعريف الأسماء .. من هنا يتضح :
الأمر الأول : أنه لو ذكر لما أثر.

الأمر الثاني : أنه لو ذكر أيضاً لكان تطبيقه مشكل جداً.

الأمر الثالث : في اعتقادي بأنَّ هناك خطورة شديدة ستتولد على القرآن الكريم، وذلك باعتبار أن أولئك الذين كانوا يريدون أن ينصبوا الخلافة بعد رسول الله لم يكن لهم طريقاً إلا أن يرفعوا الآيات المرتبطة بعلي وأهل البيت ويكتبوا كتاباً خالياً من أسماء أهل البيت عليهم السلام، ونتيجة هذا الذكر، أن يوجد قرآنان، قرآن مرتبط بأتباع أهل البيت، وقرآن مرتبط بعموم المسلمين, فيقع الاختلاف في هذا الكتاب السماوي, وحفظ وحدة القرآن الكريم أهم من ذكر الأسماء.

الأمر الرابع : أن القرآن الكريم استعمل أسلوباً أفضل من أسلوب ذكر الأسماء، وهو التوصيف، والتوصيف أدق بمراتب من الاسم، لأنَّ الاسم مشترك، والتوصيف كـ{ يا أيها الذين ءامنوا }, { إنما وليكم الله ورسوله والذين ءأمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون } لا يقبل الاشتباه ولا يقبل الخطأ ولا التطبيق على أي أحد.

قال تعالى : { إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيراً }، تعالوا إلى هذا التاريخ الإسلامي أمامكم, أعطوني من هو الذي ادعى أنه طاهر مطهر ولم يصدر منه أي ذنب أو اشتباه, أعطوني فرداً واحداً ؟!!

لا تجدون في التاريخ أحداً، نسب نفسه إلى هذه الآية، بل حتى زوجات النبي التي يصرُّ جملة من فرق المسلمين على أنها نازلة فيهنَّ.

قال تعالى : { يا أيها الذين ءآمنوا اتقوا الله وكونوا مع الصادقين } دلني على إنسان واقعاً يشهد الجميع على صدقه, وأنت عندما ترجع إلى التاريخ تجد أن هذه الأوصاف لا تنطبق إلا على أئمة أهل البيت عليهم أفضل الصلاة والسلام باتفاق علماء المسلمين.

حيدريه
01-29-2008, 09:51 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم
ربي يحفظ العلماء والمراجع العظام..
والشكر والتقدير لكم مولاي ربي يعطيك العافية

خادمة أهل البيت
حيدرية

بنت التقوى
02-01-2008, 02:37 AM
اللهم أحفظ العلماء العاملين

موفقين أخي لكل خير

طالب المدينة
02-23-2008, 10:13 AM
بسمه تعالى

السلام عليكم ايها الموالين
شكر الله سعيك يا ابن المرتضى
على هذا البحث المبارك
اسئل الله ان يجعلك من خدام هذا المذهب الشريف
ثبتنا الله وإياكم على ولاية أمير المؤمنين
انا سأستنسخ هذا البحث بعد أذنك
مع جزيل الشكر ....

نور التقى
07-19-2008, 04:52 PM
بارك الله بكم ووفقكم لكل خير وتقبل منكم وجزاكم الجنة بحق ال البيت عليهم السلام

احزان الطف
07-20-2008, 08:12 PM
بوركت وجعله الله في ميزان حسناتك موضوع يستحق القراءه

بروانة
07-23-2008, 07:23 PM
لماذا لم يذكر القرآن أسماء أهل البيت صراحة

من أجوبة مكتب سماحة آية الله العظمى السيد صادق الشيرازي :

من المسائل القرآنية التي تبدو غامضة، هي الآيات القرآنية الواردة في حق أهل البيت و خصوصا الإمام علي عليه السلام كآية الولاية وإتمام النعمة، وآية التبليغ والوصاية، وآية التطهير والعصمة، فنلاحظ ان القرآن يكون في عرض قضية معينة كالأحكام – مثلا - ثم ينتقل مباشرة إلى عرض آية تخص أهل البيت، ثم ينتقل إلى اتمام السياق الخاص بالقضية الأولى، فتكون الآية التي تناولت خصوصية أهل البيت قابلة للتوجيه والتأويل بكونها لا تعني أهل البيت عليهم السلام، فما هو السر و الحكمة من ذلك

************************************************** ***********
لعل الحكمة من ذلك هو مضافاً إلى البلاغة القرآنية إخفاء الامور الحسّاسة بين مطالب غير مثيرة للحسّاسية، وهي في عين خفائها واضحة لمن تدبّرها وراجع تفاسير اهل البيت عليهم السلام فيها، وهذا الأمر هو من اسباب حفظ القرآن من التحريف فقد قال تعالى: «انا نحن نزلنا الذكر وانا له لحافظون» الحجر /9
http://www.s-alshirazi.com/masael/subject/aghaed/letter27.htm

ولائي علوي
09-13-2008, 12:24 AM
بارك الله بكم وجزاكم الله خير الجزاء
وقد سماهم الله في القرآن بأسم صريح (اهل البيت )

حسيني البقاء
09-14-2008, 10:58 PM
موضوع رائع ....حقيقة لم اسمع بمثل هذه التحليلات الرائعة من قبل
بارك الله بكم وجزاكم الله خير الجزاء وانتم تذودون عن حياض محمد وال محمد