المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لنأخذ ابنائنا لمدرسة الحسين (ع)


إبن العوالي
01-29-2008, 06:48 AM
لنأخذ ابنائنا لمدرسة الحسين (ع)
نعم بل يتحتم علينا ان نأخذ ابنائنا لمدرسة الحسين (ع) فهذا امر في غاية الاهمية
فمنبر الحسين هو الحصانة
هو الجرعات الوقائية التي تحميهم مما يتعرضون له من محاولات يائسة بائسة
تستهدف اضعاف عقيدتهم المتينه ولكن هيهات ان يحدث ذلك فمدرسة الحسين خالدة
و محاولات تذويبهم في هذه الاوساط الواهنة المسلوبة التي يسهل اخضاعها فشلت على مر السنين وستفشل دوما باذن الله
ان حق التعلم هو احد البنود الاساسية في ميثاق حقوق الطفل ولكن هذا الحق لايتأتى في بلادنا
الاويشوبه مايشوبه الكثير الكثير من الغث والتشويه والحشو الذي نراه في المناهج
(التي كثرت المطالبات داخليا وخارجيا لمراجعتها وتطويرها بل وتغييرها )
في هذه ( المدارس ) يطعن في عقيدتنا ويكثر الهمز واللمز
بلو يتطاول على رموزنا من قبل بعض المعلمين والمعلمات المسممة افكارهم بما تعلموه وصاروا ينفثون سمومهم واحقادهم كلما سنحت لهم الفرصة
ابنائنا يأتون ويقولون المعلم اليوم قال كذا المعلمة تلمح بل وتصرح بكذا بكل صلافة وجرأة
لكن لنبقى متمسكين بالوحدة الاسلامية رغم كل الذي يحصل
ونفوت على اعداء الاسلام الفرصة ونطوق الفتنة
ولانكون حطبا لسعيرها ونسأل الله ان يهدي القوم
ونبقى ننهل من مدرسة الحسين
ونأخذ ابنائنا لمدرسة الحسين (ع)
دمتم سالمين

بنت الحجاز
01-29-2008, 08:46 AM
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم

صدقت أخي فمدرسة الحسين اعظم مدرسه ينهل منها الطفل لتغذيته فكرا وعقيدة ويقينا

وتعليمه بأهميه الوحده والتالف بأنها قوه لايمكن احد ان يضعفها وهذا لايأتي الا بالذهاب لمدرسة الحسين والاستسقاء منها فهي المصدر الاول لهذه القوه

والابتعاد عنها بلا شك سوف يهلك الطفل ويجره حول مايصبو به الاعداء من تفرقه وفتنه

لك الشكر أخي ابن العوالي

"تحياتي"
بنت الحجاز

دمعة الطف
01-31-2008, 02:47 AM
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم

صدقت أخي مدرسة الإمام الحسين هي الضمان الأمثل

لسلامة عقيدة الطفل وحتى الكبير من الأنحرافات خصوصا ونحن
نشهد الحملات التى يقوم بها أعداء مذهب اهل البيت

ومحاولتهم بكل الطرق والوسائل لنيل من عقيدتهم
سواء عن طريق الكتب التى تطعن وتشويه في عقيدتنا
او طريق الأنترنت وغيرها من الوسائل

من الجميل أن يحضر الطفل من صغره مجالس ابا عبد الله فهذا
بلا شك سيغرس فيه حب وعشق العترة الطاهره

وهذا الغرس سيكبروينمو ويرسخ كلما كبرسنه

منبر ومدرسة الإمام الحسين هي النور الذي يستضئ
منه المؤمنون متى ما ابتعدوا عنه اضاعوا الطريق
تحياتي
دمعة الطف