المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : واااااااحزناااه عليك ياابا عبدالله


الفاطمي
02-22-2005, 01:01 AM
روي عن زين العابدين (ع) : أنه لما أُتي برأس الحسين إلى يزيد ، كان يتخذ مجالس الشراب ويأتي برأس الحسين (ع) ويضعه بين يديه ، ويشرب عليه .. فحضر في مجلسه ذات يوم رسولُ ملك الروم ، وكان من أشراف الروم وعظمائهم ، فقال : يا ملك العرب ، هذا رأس من ؟.. فقال له يزيد : ما لك ولهذا الرأس ؟.. فقال : إني إذا رجعت إلى ملكنا يسألني عن كل شيء رأيتُه فأحببت أن أُخبره بقصة هذا الرأس وصاحبه حتى يشاركك في الفرح والسرور ، فقال له يزيد : هذا رأس الحسين بن علي بن أبي طالب ، فقال الرومي : ومن أمه ؟.. فقال : فاطمة بنت رسول الله !.. فقال النصراني : أفّ لك ولدينك !.. لي دين أحسن من دينك ، إن أبي من حوافد داود (ع) وبيني وبينه آباء كثيرة ، والنصارى يعظّموني ويأخذون من تراب قدميّ تبركا بأبي من حوافد داود ، وأنتم تقتلون ابن بنت رسول الله ، وما بينه وبين نبيّكم إلا أم واحدة ؟.. فأي دين دينكم ؟.. ثم قال ليزيد : هل سمعت حديث كنيسة الحافر؟.... وفي تلك البلدة كنائس كثيرة أعظمها كنيسة الحافر في محرابها حقّة ذهب معلقة ، فيها حافر يقولون : إن هذا حافر حمار كان يركبه عيسى ، وقد زيّنوا حول الحقّة بالذهب والديباج ، يقصدها في كل عام عالم من النصارى ، ويطوفون حولها ويقبّلونها ويرفعون حوائجهم إلى الله تعالى .. هذا شأنهم ودأبهم بحافر حمار ، يزعمون أنه حافر حماركان يركبه عيسى نبيّهم ، وأنتم تقتلون ابن بنت نبيكم ؟.. فلا بارك الله تعالى فيكم ولا في دينكم .. فقال يزيد : اقتلوا هذا النصراني لئلا يفضحني في بلاده !.. فلما أحسّ النصراني بذلك قال له : تريد أن تقتلني ؟.. قال : نعم . قال : اعلمْ أني رأيت البارحة نبيّكم في المنام يقول لي : يا نصراني أنت من أهل الجنة !.. فتعجّبت من كلامه ، وأنا أشهد أن لا إله إلا الله ، ، وأن محمدا رسول الله (ص) ثم وثب إلى رأس الحسين فضمّه إلى صدره ، وجعل يقبله ويبكي حتى قتُل. جواهر البحار

فاطِمة
02-22-2005, 05:48 PM
اللهم صل على محمد وآل محمد

السلام عليك يا ابا عبدالله
السلام على الحسين واولاد الحسين
السلام على اصحاب الحسين الذين بذلوا مهجهم دون الحسين عليه السلام

اللهم ارزقنا شفاعة الحسين عليه السلام يوم الورود

هنيئا للنصراني الشهادة((الجنة))..فسلام الله وسلام ملائكته وانبيائه ورسله عليه..

ولعنة الله على يزيد الرجس النجس ,فالنار مثواه وبئس القرار..

واحسينااااه واشهيدااااااه

بارك الله فيك مشرفنا الفاطمي

تحياتي
فاطِمة

الفاطمي
02-22-2005, 06:38 PM
اللهم امين رب العالمين ..

احسنتم اوخيه على مروركم وتشريفناالموضوع ..

بوركتم ..

تحياتي ..