المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حديث وسلام الملائكة بما فيهم جبريل ع على الصحابة ومصافحتهم_!


مفجرالثوره
02-27-2005, 11:13 PM
بسم الله الرحمن الرحيم،،،

حديث وسلام الملائكة ( بما فيهم جبريل) علي الصحابة ومصافحتهم

يمكنك مطالعته من خلال هذا الرابط:
http://66.36.173.182/mofajr/topic.php?id2=113

قال بن سعد البصري الزهري (168- 230هـ) الطبقات الكبرى ج: 4 ص: 289:
أخبرنا وهب بن جرير بن حازم قال حدثنا أبي قال سمعت حميد بن هلال يحدث عن مطرف قال قال لي عمران بن حصين أشعرت أنه كان يسلم علي فلما اكتويت انقطع التسليم فقلت أمن قبل رأسك كان يأتيك التسليم أو من قبل رجلك قال لا بل من قبل رأسي فقلت لا أرى ان تموت حتى يعود ذلك فلما كان بعد قال لي أشعرت أن التسليم عاد لي قال ثم لم يلبث إلا يسيرا حتى مات..إنتهى، وراجع أيضاً ج: 7 ص: 11..!!

وقال الحاكم النيسابوري (321- 405هـ) في مستدركه على الصحيحين ج: 3 ص: 536:
أخبرني أبو الفضل محمد بن إبراهيم بن الفضل ثنا الحسين بن محمد القباني ثنا أبو الوليد بن شجاع السكوني ثنا روح بن أسلم ثنا حماد عن أبي التياح عن مطرف بن عبد الله عن عمران بن حصين أنه قال أعلم يا مطرف ثم أنه كانت تسلم الملائكة علي ثم رأسي وعند البيت وعند باب الحجر فلما اكتويت ذهب ذلك فلما برئ كلمه قال أعلم يا مطرف أنه عاد إلي الذي كنت أفقد أكتم علي يا مطرف حتى أموت..إنتهى..!!

وأخرج ابن سعد البصري الزهري في المعجم الكبير ج: 18 ص: 107، قال
حدثنا معاذ بن المثنى ثنا شاذ بن الفياض ثنا عمران بن إبراهيم عن قتادة ثم أن الملائكة كان تصافح عمران بن حصين حتى اكتوى..إنتهى، وراجع أيضاً ج: 4 ص: 288..!!

وذكر ذلك أبو الفرج (510- 597هـ) في صفوة الصفوة ج: 1 ص: 682..!!

قال أبو نعيم الأصبهاني (ت430هـ) في حلية الأولياء ج: 1 ص: 204:
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر ثنا أبو يحيى عبدالرحمن بن محمد الرازي ثنا هناد بن السرى ثنا وكيع عن محمد بن قيس عن سلم بن عطية الأسدي قال دخل سلمان رضي الله تعالى عنه على رجل يعوده وهو في النزع فقال أيها الملك ارفق به قال يقول الرجل إنه يقول إني بكل مؤمن رفيق..إنتهى..!!

قال أبو الفرج في صفوة الصفوة ج: 1 ص: 551:
وعن محمد بن قيس عن سالم بن عطية الأسدي قال دخل سلمان على رجل يعوده وهو في النزع فقال أيها الملك ارفق به قال يقول الرجل إنه يقول إني بكل مؤمن رفيق والسلام..إنتهى..!!

جاء في كتاب السنن ج: 2 ص: 359: ح2860 حدثنا سعيد قال نا يعقوب بن عبد الرحمن الزهرى قال حدثنى أبى عن عبيد الله بن عبد الله قال لما كان يوم بدر جلس ناس من العرب فى جبل بدر يقولون حيثما كانت الدبرة كنا مع أهلها فلما أعز الله نصر رسوله جاؤوه فأخبروه أمرهم فقالوا أى رسول الله سمعنا شيئا يهبط من السماء وسمعنا حمحمة الخيل وقرع الاداة وسمعنا شيئا يقال له أقدم حيزوم قال ذاك جبريل عليه السلام

وجاء في المعجم الكبير ج: 23 ص: 35: ح85 حدثنا محمد بن كامل السراج ثنا محمد بن عبد الله بن نمير ثنا روح بن عبادة ح وحدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا عبد الله بن الحكم بن أبي الزناد القطواني ثنا خالد بن مخلد ثنا عبد الله بن عمر العمري عن يحيى بن سعيد وعبيد الله بن عمر عن القاسم بن محمد عن عائشة قالت ثم رأيت النبي صلى الله عليه وسلم ومعه رجل على برذون وعليه عمامة قد شد لها من خلفه ورسول الله صلى الله عليه وسلم واضع يده على معرفة البرذون فقلت يا رسول الله من هذا قال ورأيتيه قلت نعم قال من هو قلت قال ذاك جبريل عليه السلام..إنتهى، وراجع أيضاً مصنف عبد الرزاق ج: 3 ص: 157: ح5142..!!

وجاء أيضاً مصنف عبد الرزاق ج: 3 ص: 158: أخبرني حفص ميسرة عن رجل من ولد حذيفة أنه قال خلوت يوما وأنا أريد أن أجتهد في الثناء على ربي والدعاء فارتجت فسمعت قائلا يقول ولا أرى أحدا قل اللهم ربنا لك الحمد كله ولك الملك كله وبيدك الخير كله وإليك يرجع الامر كله علانيته وسره أهل أن تحمد إنك على كل شيء قدير اللهم اغفر لي جميع ما سلف من ذنوبي واعصمني فيما بقي من عمري وارزقني أعمالا زاكية ترضى بها بها عني قال فأتيت النبي صلى الله عليه وسلم فذكرت له ذلك فقال ذلك ملك علمك الثناء على ربك والدعاء ، وأيضاً في مصنف عبد الرزاق ج: 4 ص: 324: رقم7949،

وفي الترغيب والترهيب ج: 2 ص: 288: رقم 2429 عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال قال أبي بن كعب لأدخلن المسجد فلأصلين ولأحمدن الله بمحامد لم يحمده بها أحد فلما صلى وجلس ليحمد الله ويثني عليه فإذا هو بصوت عال من خلفه يقول اللهم لك الحمد كله ولك الملك كله وبيدك الخير كله وإليك يرجع الأمر كله علانيته وسره لك الحمد إنك على كل شيء قدير اغفر لي ما مضى من ذنوبي واعصمني فيما بقي من عمري وارزقني أعمالا زاكية ترضى بها عني وتب علي فأتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقص عليه فقال ذاك جبرائيل عليه السلام رواه ابن أبي الدنيا في كتاب الذكر ولم يسم تابعيه..إنتهى..!!

ملاحظة: أولاد حذيفة:
أبو عبيدة، و سعد، وكليهما مقبول الحديث عنهما، فجاء في الثقات ج: 5 ص: 590: رقم6443 أبو عبيدة بن حذيفة بن اليمان يروى عن عدى بن حاتم روى عنه محمد بن سيرين، وفي تهذيب التهذيب ج: 12 ص: 177: رقم758 س ق النسائي وابن ماجة أبو عبيدة بن حذيفة بن اليمان العبسي الكوفي روى عن أبيه وعمته فاطمة وعدي بن حاتم وأبي موسى الأشعري وعنه محمد بن سيرين ويوسف بن ميمون وخالد بن أبي أمية الكوفي وحصين بن عبد الرحمن السلمي ويزيد أبو خالد الواسطي وليس بالدالاني قال أبو حاتم لا يسمى قلت وذكره بن حبان في الثقات، وفي تقريب التهذيب ج: 1 ص: 656: رقم 8229 أبو عبيدة بن حذيفة بن اليمان الكوفي مقبول من الثانية س ق، الثقات ج: 4 ص: 294: رقم2976 سعد بن حذيفة بن اليمان العبسي عداده في أهل الكوفة يروى عن أبيه روى عنه منذر الثوري وزياد بن علاقة، تاريخ بغداد ج: 9 ص: 123: رقم4740 سعد بن حذيفة بن اليمان العبسي ولي قضاء المدائن وكان يحدث عن أبيه روى عنه منذر الثوري وزياد بن علاقة أخبرنا عبيد الله بن عمر الواعظ حدثني أبي أخبرنا الحسين بن صدقة حدثنا احمد بن أبي خيثمة أخبرنا سليمان بن أبي شيخ حدثنا صلة بن سليمان قال كان على قضاء المدائن سعد بن حذيفة بن اليمان وكلمه بن جعدة بن هبيرة في شيء من الحكم وبين يديه نار فقال له سعد بن حذيفة ضع اصبعك هذه في هذه النار قال سبحان الله تأمرني أن احرق بعض جسدي قال فأنت تامرني ان احرق جسدي كله..إنتهى..!!

وعلى أي حال، ما ذكرنا آنفاً يكفي،،،

ببسم الله أقول:
هؤلاء الصحابة أمكنهم الحديث مع الملائكة، والسلام عليهم بل ومصافحتهم للملائكة ومن بينهم ملك الله جبريل عليه السلام، ونسألك:
لماذا لا نر حساسيتكم ( أيها المخالفون ) في هذا الموطن، بل نراكم وقد كشرتم عن أنيابكم عندما نقول لكم بأن الزهراء البتول ( وهي هي كونها سيد نساء أهل العالمين وأهل الجنة ) تحدثها الملائكة..؟؟

لماذا لا تقول بالغول والمغالاة عند ذكر هذه الأمور بشأن الصحابة..؟؟

أم لديكم إعتقاد ( جازم ) بأن هؤلاء الصحابة ( صالحهم وطالحهم ) أفضل من الزهراء صلوات الله عليها وأهل البيت صلوات الله عليهم ولذلك إذا قلتم ذلك في حقهم، فقد أعطيتموهم حقهم ولم تبخسوا منه شيئاً، بينما الزهراء صلوات الله عليها لم تصل لهذه المرحلة من القرب الإلهي، لذلك فهذا محالٌ أن يحدث لها..؟؟

ما أبغضكم لأهل البيت صلوات الله عليهم،،،

أسألكم الدعاء لوالدتي خادمة أهل البيت عليهم السلام
مفجرالثوره

الإمام المهدي عليه السلام وأنصاره
عَنْ أبِي عَبْدِ الله عَلَيْهِ السَّلام قَالَ لَهُ كَنْزٌ بِالطَالَقَانِ مَا هُوَ بِذَهَبٍ وَ لا فِضْةٍ وَ رَايَةٍ لَمْ تًنْشَر مُنْذُ طُوِيَتْ وَ رِجَالٌ كَانَ قُلُوبُهُمْ زُبُر الحُدِيد لا يَشُوبُهَا شَكٌ فِي ذَاتِ الله أشَدُّ مِنْ الحَجَر لَوْ حَمَلُوا عَلَى الجِبَالِ لأزَالُوهَا لا يَقْصُدُون بِرَايَاتِهم بَلْدَةٍ إلا خَرَّبُوهَا كَانَ عَلَى خُيُولِهِم العُقْبَان يَتَمَسَّحُون بِسَرْجِ الإمَام عَلَيْهِ السَّلام يَطْلِبُونَ بِذَلِكَ البَرَكَة وَ يَحْفُّونَ بِهِ يَقُونَهُ بَأنْفُسِهِم فِي الحُرُوبِ وَ يَكْفُونَهُ مَا يُرِيدُ فِيهِم رِجَالُ لا يَنَامُون اللَّيْل لَهُمُ دَوِيُّ فِي صَلاتِهِم كَدَوِيِّ النَّحْلِ يَبِيتُونَ قِيَامَاً عَلَى أطْرَافِهِم وَ يُصْبِحُون عَلَى خِيُولِهم رُهْبَانٌ بِاللَّيْلِ لِيُوثٌ بِالنَّهَارِ هُمْ أطْوَعُ لَهُ مِنْ الأمَةِ لِسَيِّدِهَا كَالمَصَابِيحِ كَأنَّ قُلُوبُهُم القَنَادِيل وَ هُمْ مِنْ خَشْيَةِ الله مُشْفِقُونَ يَدْعُونَ بِالشَّهَادِةِ وَ يَتَمَنَّونَ أن يُقْتَلُوا فِي سَبِيلِ الله شِعَارُهُم يَا لِثَارَاتِ الحُـسَيْن إذَا سَارُوا يَسِيرُ الرُّعْبُ أمَامَهُمُ مَسِيرَةَ شَهْرٍ يَمْشُونَ إلى المَوْلَى إرْسَالاً بِهِم يَنْصُرُ الله إمَامَ الحَقِ.
آل محمد
عَن ابن عَبَّاس قالَ: جّاء إليْهِ رَجُلٌ فقالَ: يَا ابْن عَبَّاس أخْبـِـرنِي عَن آل مُحَمَّدٍ.فقالَ ابْن عَبَّاسٍ: آل مُحَمَّدٍ صَلى الله عَلـَـيْه وَآلِه، المُعَلِّمُون التـُـقـَـى، البَاذِلـُـون الجَدَى، التـَـارِكـُـون الهَوََى، النـَـاكِبُون الرَّدَى، لا خُـشـَّـعُ لِمَظٍ، وَلا طـُـمَّحُ حَظـَـظٍ، ولا غُلظـُ فـَـظـَـظٍ، فِي كُل حِينٍ يُقـظ، أحْلاسَ الخَيْلِ، أنـْـجُمُ الليْل، وبَحْرُ النِيل، بُعَّادُ المَيْلِ، هَامَاتٌ هَامَاتٌ، وَسَادَاتٌ سَادَاتٌ، وَغُيُوثُ جَارَاتٍ، وَلـُـيُوثُ غَابَاتٍ، المُقِيمُون الصَّلاة، المُؤْتـُـونَ الزَّكاة وَالمُقرِّبُون الحَسَنـَات، وَالمُمِيطـُـونَ السَّيْئات.
http://members.lycos.co.uk/bh3li/yahosein.gif
تعابير حركات اللطم
اليد مسبولة: تعني الصبر وإنتظار الثورة
اليد ترفع: تعني ببدأ التحرك وإعداد العدة للإنقضاض وهدم ما بناه الأعداء
اليد تتوقف وهي بالأعلى: تعني بالقول ( لبيك يا داعي الله لبيك)
اليد تهوي للطم: تعني ببدأ التحرك وبدأ الثورة
اليد تلطم الصدر: نهاية الظلم وشحذ الهمة لنصرة الإمام عليه السلام والإستشهاد بين يديه
اللهّــم صَــلِ عَلــى مُحَمَّــدٍ وآل مُحَمّــد وعَجِّل فَرجَهُم وأهْلِک أعْدَائَهم

قسمنا الخاص، إضغط هنــــا (http://66.36.173.182/mofajr) ، حقيقة الصلاة على النبي وآله، إضغط هنـــا (http://66.36.173.182/mofajr/category.php?mrsad=34) ، بعض البحوث المنسقة، إضغط هنـــا (http://66.36.173.182/mofajr/files/download.php)

ملاحظة:من يريد أن أضيفه لقائمتي البريدية الخاصة، فتصله کتب أو مقالات بقلم الفقير أو بأقلام أخرى من المؤمنين، أو حتى مواضيع جديرة بالإهتمام، فليرسل لي بريده ( وحبذا أن يکون غير الهت ميل لتجنب المشاکل) على البريد الخاص بالشبکة..!!

قطر الندى
02-28-2005, 02:44 PM
اللهم صل على محمد وال محمد ..


الف شكر لك أخي الفاضل على الموضوع
الله يعطيك العافيه

وجعله الله في ميزان حسناتك

تحياتي لك : قطر الندى

الفاطمي
03-08-2005, 01:04 PM
اللهم صل على محمد وال محمد ..

لا حرمنا الله منكم مولاي مفجر الثورة ..

اللهم اعطه بكل حرف حسنه ..

تحياتي ..

محبة الحسين
03-08-2005, 06:41 PM
مشكور أخي الفاضل لكن الرابط لايمكن الوصول أليه..
الله يعطيك العافية..