المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : صرخة تصل الى كربلاء !!!


قطر الندى
02-28-2005, 11:28 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

رويدآ.رويدآ......
استرجعت في مخيلتي يوم عاشوراء..في رمضاء تلك الأرض الطاهرة..اخترق الصوت
المدوي مسامعي ليزلزل قلبي المتعطش..ويحرق السنين بالدموع السخية..
(اذاكان دين محمد لآيستقيم الابقتلي فيا سيوف خذيني).عندها خاطبت القدر.بل عاتبته..
لم لم نكن دونه؟!لم لم نرد سيوف القوم الى نحورهم؟!لم لم نكن من جملتهم!اوحتى في عصرهم ؟!..
ويظل القدر صامتا..لنقل نفحات من تراب الدم ..فرغم مسافات الزمن البعيد التي تفصل بين كلا العصرين.
.رغم تغير معالم الحياة بين الفترتين الانها خلدت ملحمة كربلاء.
.ويوم عاشوراء..فاذاكنت سيدي من تحديت الظلم وجاهدت الطغيان..
واوقعت جبروت يزيد وظلمه..فها نحن نواجه في كل يوم الف يزيد يشرخ صرح الانسانية
ويدوس معالم الحق ويبني من عتاد كل ذلك بنيانا للباطل والظلم...لتظل نفوسنا اسيرة الصمت
القاتل خوفا من البطش والارهاب ويظل (الحسين)يفجر فينا حياة لن تموت..
حياة تزرع الأرض بذورا ليجني كل محب وكل باك الذ ثمرة..ويزين الكون باسم (الحسين)
وردآ في جميع الفصول وجميع القلوب ..ويشهر الحق سيفه محاربآ كل يزيد مادام
حسينآ في قلوبنا..لن يموت..لن يموت..
مآجورين..............

بنـ الحسين ـت
02-28-2005, 03:04 PM
اللهم صلى على محمد وآل محمد
مشكوره اختي قطر الندى على الموضوع الرائع
وجعله الله تعالى في ميزان حسناتك


وعظم الله لنا ولكم الاجر انشاء الله

محبة الحسين
02-28-2005, 03:07 PM
اللهم صلى على محمد وآل محمد
مشكوره اختي قطر الندى على الموضوع الرائع
وجعله الله تعالى في ميزان حسناتك


وعظم الله لنا ولكم الاجر انشاء الله

قطر الندى
02-28-2005, 06:25 PM
مشكورين على المرور

ربي يعطيكم العافيه
__________________

عاشقة14 قمر
02-28-2005, 10:01 PM
مشكوره اختي قطر الندى على الموضوع الرائع
وجعله الله تعالى في ميزان حسناتك


عاشقة14 قمر

عِقدالــولاء
03-01-2005, 02:19 AM
أحسنتِ أوخيه..قطر الندى

فكل من يعيش الظلم في هــــذه الأيام يسترجع أهداف النهضه الحسينيه

وصوت الحسين ليواجه بها ذاك الظلم حتى لو كان الثمن دمه مقابل حياة الذل


تحياتي لكِ

عِقد الـــــــولاء

قطر الندى
03-01-2005, 07:01 PM
مشكورين على المرور

ربي يعطيكم العافيه
__________________

نبع الحياة
03-10-2005, 03:07 PM
السلامُ عـلى من نحـره مـنحـور وصـدره مكسـور
ورأسـه عـلى الـقـناة مشـهـور غـريـب الطفـوف
السلامُ عـلى الذي شيبه بدمه خـضيب وخـده تريب
ورحـله نهـيب وهـو فـي كــربـلاء شـهـيد غـريب
السـلامُ عـلى سـيـد الـشـهـداء وقــتيـل الأدعــيـاء
المقـتول عـلى الظمأ غـريب الغـرباء مسلوب الرداء
والمذبـوح مـن القـفا مسبـي الـنساء ومحـرق الخـباء
مـبـاح الـدجـى والـرجـاء الـمـرتـجـى
أبا الأئمة الهدى ومـن بكـت له السمـاء بالدمـاء يــــا حـسـيـن