المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصص عرفانية


من شعاع أهل البيت
03-02-2005, 11:55 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذه القصص مأخوذة من كتاب قصص عرفانية وفيها العظة والعبرة ومعرفة قدرة أهل البيت عليهم السلام وسأستمر بإيراد هذه القصص بشكل دوري على حسب عدد المطلعين وطلب الإكمال بكتابة القصص أم أنها غير مجدية وها هي بين أيديكم
ونسأكم الدعاء

معجزة الإمام الكاظم عليه السلام في مجلس هارون الرشيدروي في كتاب المناقب عن علي بن يقطين قال :
استدعى الرشيد رجلاً يبطل له أمر أبي الحسن (الكاظم) عليه السلام ويخجله في المجلس , فانتدب له رجل معزم , فلما أحضرت المائدة عمل ناموساً على الخبز , فكان كلما رام خادم أبي الحسن تناول رغيف من الخبز طار من بين يديه , واستقر هارون الفرح والضحك لذلك , فلم يلبث أبو الحسن أن رفع رأسه إلى أسد مصور على بعض الستور , فقال له يا أسد الله خذ عدو الله , قال : فوثبت تلك الصورة كأعظم ما يكون من السبباع فافترس ذلك المعزم , فخر هارون وندماؤه على وجوههم مغشياً عليهم وطارت عقولهم خوفاً من هول ما رأوه , فلما أفاقوا من ذلك بعد حين قال هارون لأبي الحسن عليه السلام : اسألك بحقي عليك لما سألت الصورة أن ترد الرجل . فقال إن كانت عصا موسى ردت ما ابتلعته من حبال القوم وعصيهم فإن هذه الصورة ترد ما ابتلعته من هذا الرجل .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ

من شعاع أهل البيت
03-03-2005, 12:03 AM
معجزة الإمام الرضا عليه السلام في مجلس المأمون عن الإمام الحسن بن علي العسكري عن أبيه علي بن محمد عن أبيه محمد بن علي الجواد عليه السلام ........ ثم يذكر الإمام الرواية مفصلاً حتى يصل إلى أن حاجب المأمون الذي كان مأموراً بالحط من قدر الإمام في المجلس انبرى للإمام فقال له : يابن موسى لقد عدوت طورك وتجاوزت قدرك أن بعث الله بمطرٍ مقدر وقته لا يتقدم ولا يتأخر جعلته آية تستطيل بها , وصولة تصول بها , كأنك جئت بمثل آية إبراهيم الخليل عليه السلام لما أخذ رؤوس الطير بيده ودعا أعضاءها التي كان فرقها على الجبال فأتينه سعياً وتركبن على الرؤوس وخفقن وطرن بإذن الله تعالى , فإن كنت صادقاً فيما توهم فأحي هذين وسلطهما علي فإن ذلك يكون حينئذٍ آية معجزة
وكان الحاجب أشار إلى أسدين مصورين على مسند المأمون الذي كان مستنداً عليه , وكانا متقابلين على المسند , فغضب علي بن موسى عليه السلام وصاح بالصورتين : دونكما الفاجر فافترساه ولا تبقيا له عيناً ولا أثراً ! فوثبت الصورتان وقد عادتا أسدين فتناولا الحاجب ورضاه وهشماه وأكلاه ولحسا دمه , والقوم ينظرون متحيرين مما يبصرون . فلما فرغا منه أقبلا على الرضا عليه السلام وقالا : يا ولي الله في أرضه ماذا تأمرنا نفعل بهذا ؟ يشيران إلى المأمون , فقشي على المأمون مما سمع منهما , فقال الرضا عليه السلام قفا! فوقفا , ثم قال عليه السلام : عودا إلى مقركما كما كنتما , فصارا إلى المسند وصارا صورتين كما كانتا .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ

من شعاع أهل البيت
03-03-2005, 12:06 AM
الإمام الصادق عليه السملام والهندي روي أنه جاء في عهد الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام شخص من بلاد الهند بحيث كان يخبر عن كل ما خبئ في اليد , فذكر ذلك للإمام عليه السلام فطلبه عليه السلام وخبأشيئا في يده وسأل ذلك الهندي عما في يده ففكر ثم أجاب فكان الجواب صحيحاً , فقال له الإمام عليه السلام حدثت والآن سأضع في يد شيئا آخر فمد الإمام عليه السلام يده المباركة خارج المنزل ثم في لمحة أدخل يده وقال له : الآن قل لي ماذا في يدي ؟ ففكر الرجل كثيراً ثم قال : قد جلت في هذه الساعة كل الدنيا وقد رأيت كل شيئ في مكانه إلا أنه في جزيرة من جزر الهند فقدت بيضة من قن الدجاج الفلاني , ففتح الإمام عليه السلام يده وقال له : صدقت ثم قال له : قل لي كيف وصلت إلى هذه المرتبة ؟ فقال الرجل : كنت أخالف كل ما كانت تطله نفسي حتى وصلت إلى هذه المرتبة , فقال الإمام عليه السلام : وماذا تطلب نفسك هل تطلب الكفر أم الإسلام ؟ فقال : نفسي ترغب الكفر : فقال له الإمام عليه السلام إذن خالف هوالك , فاسلم ذلك الرجل ثم سأله الإمام عليه السلام : هل ينكشف لك الآن شيئ أم لا ؟ فتأمل ذلك الشخص وقال له إني لا أرى شيئاً , فقال له الإمام عليه السلام : صدقت وذلك لأنك عندما كنت كافراً كنت تعطى لما كنت تبذله من رياضات الأجر عليه , أما الآن وفد صرت مسلماً فقد سدت عليك أبواب المكاشفات , فاشتغل الآن بالعبادات الشرعية لعل الله يعطيك مرتبة أرفع وستعطى أيضاً بالآخرة .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ

من شعاع أهل البيت
03-12-2005, 05:04 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
نشكر كل من قرأ هذه القصص حتى ولو ما علق
ونسألكم الدعاء

فاطِمة
03-12-2005, 05:17 PM
اللهم صل على محمد وآل محمد

بارك الله فيك اخي / شعاع أهل البيت..وجعله الله في ميزان حسناتكم..

واصل اخي من المتابعين ان شاء الله


تحياتي
فاطِمة

من شعاع أهل البيت
03-16-2005, 10:36 PM
بارك الله فيك أختي فاطمةونشكرك على المرور
ونسألكم الدعاء

ابو آمنة
03-17-2005, 12:08 AM
عزيزي شعاع أهل البيت
مشكور جدا على هذه القصص
التي يتبين من خلالها أحقية أئمة أهل البيت عليهم السلام
وأعلميتهم وأفضليتهم ومرتبتهم عند الله عز وجل
تابع عزيزي وانا افضل ان تضع لنا قصة واحدة في كل مرة وتنتظر تعليق الإخوة والأخوات ومن ثمّ تضع القصة التي بعدها
وحقيقة كنت افكر من فترة ان اشارك بقصص للأنبياء عليهم السلام ولكن بشكل موجز ومفيد يوضح زبدة القصة .
بارك الله لنا فيك وفي ما تطرح عزيزي

من شعاع أهل البيت
03-17-2005, 12:17 PM
العفو مولانا الإمامي
شاكرين لكم على اقتراحكم ومشاركتكم في هذا الموضوع
لكن قصة وحدة ما تنفع لأن ممكن واحد ماتعجبه الأولى يستفيد من الثانية لكن إن شاء الله أوردها قصتين قصتين ولأن في ناس ماتدخل الموضوع غير مرة وحدة فيسير تستفيد
وإن شاء الله نفكر في اقتراحكم
مشكورين أخي ونسألكم الدعاء

حيدريه
04-20-2008, 09:38 AM
يرفع
موفقين وسلم قلمكم

من شعاع أهل البيت
04-25-2008, 07:17 PM
شاكرين لكم أختي حيدرية على المرور ونعتذر عن التوقف عن الموضوع وإن شاء الله نكمل باقي القصص لاحقاً
نسألكم الدعاء

خديجة الكبرى
05-06-2008, 02:40 AM
اللهم صلي على محمد و اله الاطهار

( من شعاع اهل البيت ) و فقكم الله لمى يحب و يرضى و قضى حوائجكم ببركه من ذكرتي قصصهم


و نحن في شوق لسماع قصص اخرى عن كرمات سادتي اهل بيت النبوه .


اللهم صلي على محمد و اله و العن ظالميهم و الشاكين بكرماتهم و قدرتهم

من شعاع أهل البيت
05-07-2008, 01:45 AM
شاكرين لكم أخي ابن المرتضى على مروركم أخوك من شعاع أهل البيت

موس الفائزي
05-21-2008, 10:25 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

قال الامام الصادق عليه السلام ( احيو امرنا رحم الله من احيا امرنا ))

رحمك الله ومنحك من شعاع ااهل البيت فى الدنيا والاخرة

لي تعليق مادامت المساله لها علاقه بالعرفان
كل الممكنات تتمتع بدرجه من القرب بالله تعالى حسب الاستعداد النفسي او الذاتي لان بعض الممكنات لها ماهيه وليس لها نفس
والخلوقات او الممكنات ثلات مراتب او اصناف
الاول الجماد يسبح لله بطرق غريبه لا تخطر على البال ابدا
ولا اريد الاطاله انما للفائده فقط يمر احد العرفاء فى النجف الاشرف مع خواصه بعد صلاة الظهر على كوم من الحصى فيقف ويبكي
قالوا له لا ابكى الله لك عينا لم تبكي فاجاب اني اسمع الحصى يسبح لله وهو جماد وغير متمتع بما متع به الانسان من تكريم بنعم
واختصاصه برحمةا الله اكثر من غيره
والانسان الذى صب الله عليه الرحمه صبا لا يسبح او اذا سبح لله سبح بقلب مشغول
الثاني الحيوان == يروى ان موسى مر على كلب يعوى فساله قومه ما يقول هذا الكلب فى عوائه ؟
فاجاب موس بانه يقول فى عوائه (( الحمد لله الذى خلقني كلبا ولم يجعلني من تاركي الصلاة ))

الثالث النبات == (( ‘عليك بسورة الرحمن (( والشجر يسجدان ))

الرابع الانسان = اخى المبارك قرب الانسان من ربه واعني القرب المعنوي لا المكاني (1) ما هو سر غسل الجنابه ؟؟؟
(2) من الذى يجعل اليد ان ترفع اكثر من وزنها بكثير ؟؟؟ لين تكمن القوة قوة الرفع والحركه ؟؟
اكتفى بهذا القدر مع ان الدلائل تخرج عن حد الاحصاء
فلنرجع انا وانت الى قوله تعالي ( اسجدوا لادم )) هنا القوه قوة الحركه ولاكن قوة الاراده
وهنا يبدء الصراع بين الاراده وقوة الجسد (( لعل المحرك ابليس )) عنما تبتعد القوه المحركه بسبب من الاسباب بالنجاسه او بالكفر
ويبقى الجسد عند المعصيه ادااة من ادواة ابليس
والحلاصه ان الذى تتكلم عنهم قوم خلقهم الله من نوره ونور الله فوق جميع المخلوقات ومقوض امر الممكنات اليهم فهم يتصرفون بالاشياء وتستجيب لامرهم والدلائل كثيره ولمن اراد ذكرها فانا مستعد
خادمك الفائزي
لا توءاخذى فى الاخطاء المطبعيه كوني اكتب على عجاله لانكم تستحقون ان اكون خادما









99

موس الفائزي
05-21-2008, 10:28 PM
,لاكن لا قوة الاراده

بنت التقوى
05-24-2008, 06:40 AM
اللهم صل على محمد وآل محمد

موفقين أخي لكل خير

من شعاع أهل البيت
05-26-2008, 05:25 PM
شاكرين لكم أخي موسى الفائزي على ما قدمتم
شاكرين لكم أختي بنت التقوى على المرور

نور التقى
05-26-2008, 09:52 PM
متابعين وبارك الله بكم ونسألكم الدعاء

من شعاع أهل البيت
05-27-2008, 06:04 PM
موفقين أخي نور التقى
شاكرين لكم مروركم