المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لا الشعرُ يجديني ولا الكلماتُ = وبمهجتي تتوقدُ الزفراتُ


عمار جبار خضير
03-19-2008, 11:43 AM
لا الشعرُ يجديني ولا الكلماتُ = وبمهجتي تتوقدُ الزفراتُ
ولرُبَ ناشئةَ الكلام لوحدها = لا ترتجى إن دنست حُرماتُ
كم حُرمةً قدْ هُتِكّتْ أستارها = ولَكمْ تولع بالدماءِ جُنــاةُ
وجرائمٌ كانت ولو اعددتُها = خَلُصَ المدادُ وقبله الصفحاتُ
هي أمةُ لم ترتقي كخواتها = بل عندها تتعاقبُ الازماتُ
عافت مسالكَ رُشدها وتنكبت = حتى خلت من ريعها البركاتُ
عصفت بآل المصطفى احقادُها = وبقتلهمْ وَرِثَ الطغاةَ طُغاةُ
مابين مقتول ومسموم الحشا = وديارهم قَفرٌ بها العرصاتُ
واذا مضى ذاك الزمانُ بأهلهِ = فبنا تعودُ بمثله السنواتُ
في عيشهم بالامسِ شنوها لهمْ= واليوم شنوها وهم أمواتُ
فانظُرْ الى ارض البقيعِ لكي ترى = هذا الدليلَ يعمُهُ الإثباتُ
وكذاك في ارض العراق جريمةٌ =قد أُطبقتْ بوقوعها الكرباتُ
للعسكري مآتمٌ نُصِبَتْ هنا = وتجددت بمصابه العبراتُ
كنا اذا اشتقنا اليه نزورهُ =منا تعانقُ قبرهَ القبلاتُ
ونمُدُ أيدينا الى شباكه = كيما نعودُ وملئهُا الخيراتُ
فاليومَ لاوصلٌ الى مانبتغي = ملئت منافذَ دربنا العثراتُ
انظر لقبته الشريفةِ هُدمت = فبكت لوقع مقامها الايات
وانظر الى ذاك الضريح مُضمخٌ =وبنزفه تتضمخُ الصلواتُ
هذا إمام الكون في ملكوته = زانت به دون الانام صفاتُ
هو آية التوحيد في اسراره = ورحابُ قدس الله والرحماتُ
كم آية اجرت يداه كريمة = نشأت بها في المكرمات ذواتُ
ما ضمه قبرٌ وليس بميّتٍ =هو للخلودِ السرمدي حياة ُ
هدمتوا ذاك البناء ولم يزل = بقلوبنا تعلوا له اللبناتُ
لكن ما يهب القلوب مرارة = البعضُ بات ضميره الاسكاتُ
عامٌ يجيئُ وآخرٌ هو منقضي = وبكل عام تُرفعُ الاصواتُ
ان سوف يبنون الضريح بزعمهم =فاذا بنا قد طالت السنوات


الشاعر عمار جبار خضير

الباشا
03-19-2008, 12:49 PM
كلام من ذهب ورحم الله والديك واعطاك الصحة والعافية


موفق انشاءالله

بنت الحجاز
03-19-2008, 01:11 PM
الـــ صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم ـــلهم

متى الفرج ياصاحب العصر والزمان

ابداع وجمال في قصيدتك كما عودتنا

شاكره لك أخي عمار جبار خضير وموفق لكل خير

"تحياتي"
بنت الحجاز

عمار جبار خضير
03-28-2008, 07:39 PM
شكر لمروركم ايها السادة الكرام