المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كن من أول من يعزي بوفاة الإمام السجاد عليه السلام


من شعاع أهل البيت
03-03-2005, 01:37 PM
كن من أول من يعزي في هذا المنتدى بوفاة الإمام زين العابدين عليه السلام
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عظم الله أجورنا وأجوركم بذكرى استشهاد الإمام زين العابدين وسيد السجادين ودمعة البكائين الطهر الطاهر سيدنا ومولانا وإمامنا ومقتدانا علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم السلام
المتوفي في اليوم الخامس والعشرين من شهر محرم الحرام
وسوف يكون هذا اليوم في يوم الاحد القادم
فمن عنده أي موضوع أو معلومة أو قصيدة عن الإمام زين العابدين عليه السلام أو يدخل ليعزي صاحب الزمان فليتفضل في هذا المنتدى أقصد تحت هذا الموضوع حتى يسهل لمن يبحث عن هذا الإمام العظيم بأن يجده هنا
ولكم تحياتي ونسألكم الدعاء

المحمدي
03-03-2005, 01:50 PM
عظم الله أجورنا وأجوركم بذكرى استشهاد الإمام زين العابدين وسيد السجادين ودمعة البكائين الطهر الطاهر سيدنا ومولانا وإمامنا ومقتدانا علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم السلام

شـهـم
03-03-2005, 03:55 PM
عظم الله أجورنا وأجوركم بذكرى استشهاد الإمام زين العابدين وسيد السجادين ودمعة البكائين الطهر الطاهر سيدنا ومولانا وإمامنا ومقتدانا علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم السلام

محبة الحسين
03-03-2005, 04:44 PM
عظم الله أجورنا وأجوركم بذكرى استشهاد الإمام زين العابدين وسيد السجادين ودمعة البكائين الطهر الطاهر سيدنا ومولانا وإمامنا ومقتدانا علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم السلام

قطر الندى
03-03-2005, 04:53 PM
عظم الله أجورنا وأجوركم بذكرى استشهاد الإمام زين العابدين وسيد السجادين ودمعة البكائين الطهر الطاهر سيدنا ومولانا وإمامنا ومقتدانا علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم السلام

بنـ الحسين ـت
03-03-2005, 05:05 PM
عظم الله أجورنا وأجوركم بذكرى استشهاد الإمام زين العابدين وسيد السجادين ودمعة البكائين الطهر الطاهر سيدنا ومولانا وإمامنا ومقتدانا علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم السلام

من شعاع أهل البيت
03-03-2005, 05:17 PM
مجلس عزاء بمناسبة وفاته عليه السلامألا يا أمين الله وابن أمينه ــــــــــــــــــــــ على خلقه المعافي عنه والمعاقب
لك الحجر يا بن محمد ـــــــــــــــــــــــــــ مقر بفرض الود جهماً مخاطب
ولما استلمت الركن لله ساعيا ـــــــــــــــــــ تداعت له بالاستسلام الجوانب
رضاك رضا الباري وسخطك سخطه ــــــ وفي محكم التنزيل ودك واجب
فياليت لا كان الطريد ولم تكن ــــــــــــــــــ تنويك من آل الطريد النوائب
ودس إليك السم غدراً بمشرب ــــــــــــــــــ وليد فلا ساغت لديه المشارب
فيا لإمام محكم الذكر بعده ــــــــــــــــــــــ تداعت له أركانه والجوانب
ويا لسقيم شقه السقم والبكا ــــــــــــــــــــــ ويا لنحيل أنخلته المصائب
ويالفقيد قد اقامت مأتماً ـــــــــــــــــــــــــــ عليه المعالي فهي ثكلى نوادب
فلا عجباً بيت النبوة إن دجا ـــــــــــــــــــــ ومن أفقه بدر للإمامة غارب
ولله أفلاك البغيع فكم بها ـــــــــــــــــــــــــ كواكب من آل النبي غوارب
حوت منهم ما ليس تحويه بقعة ـــــــــــــــ ونالت بهم ما لم تنله الكواكب
فبوركت أرضاً كل يوم وليلة ــــــــــــــــــ تطوف من الأملاك فيها كتائب
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ

من شعاع أهل البيت
03-03-2005, 05:20 PM
لجلك يا سجاد ركن العرش ماد ــــــــــــــــــــ ضيعت الايتام يا زين العباد
ركن العرش ماد يا بو الائمة ـــــــــــــــــــــ والأرض تنعاك وأمست مسلمة
كابد اهمومه اسم الله على اسمه ـــــــــــــــــــ لله صبرك يا شبل الأمجاد
والباقرينوح والقلب ممرود ـــــــــــــــــــــــــ بوية يا مهضوم يا صاحب الجود
من لمساكين بعدك وللوفود ـــــــــــــــــــــــــ بعدك من يكون للقاصد اسناد
بويه يا سجاد يالماتهنيت ــــــــــــــــــــــــــــ بالحزن والنوح يا بويه قضيت
من ذبحة حسين كم غصة قاسيت ــــــــــــــــ شفت العشيرة كلها بالوهاد
ما حد يحمله و جَدَّك يا مأسور ـــــــــــــــــــ لا ضل ولا مهاد راكب على كور
بالفاطميات تقطع هالبرور ــــــــــــــــــــــــ بانسوة طبيت مجلس بن زي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــ

من شعاع أهل البيت
03-03-2005, 05:23 PM
من أهداف مرض الإمام زين العابدين في كربلاء
1_ حتى لا يكون الجهاد عليه واجباً للدفاع عن الإسلام وعن الإمام الحسين
2_ حتى لا يقتله بني سفيان بعد حرق الخيام
3_ حتى لا يقتله بن زياد ويزيد في مجالسهم
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــ

من شعاع أهل البيت
03-03-2005, 05:27 PM
بعض الأذى الذي جرى على الإمام عليه السلام
1_ مقتل أبه الحسين وأهل بيته
2_ سبيه مع النساء
3_ حرق الخيام
4_ رطوا الجامعة في عنقه
لما دخل مجلس يزيد عليه لعنة الله , قال ليزيد ماذا لو رآنا جدنا رسول الله صلى الله عليه وآله على هذه الحالة ونحن مقيدين بالحبال فنكس اللعين رأسه وامرهم بفك الحبال ولما وصلوا إلى الجامعة التي في عنق الإمام وجدوا أنها كانت ملحمة في عنق الإمام فكلما حاول اللعين يزيد فكها ولم تفك أمر بمبرد فبرد الجامعة حتى انفكت وإذا بالدماء تتساقط على الأرض من عنق الإمام عليه السلام
5_ منعوا الناس من زيارته ومن طلب العلم عنده
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــ

من شعاع أهل البيت
03-03-2005, 05:30 PM
دور الإمام في نشر الإسلام ( مذهب أهل البيت ) عليهم السلام
كان العالم بعد مقتل الحسين مظلم بظلمة الجهل , ولكن الإمام مع أنهم منعوا الناس من طلب العلم عنده إلا أنه استطاع بأن ينشر الإسلام في أرجاء العالم , فاتجه إلى اتجاه آخر وأخذ يشتري العبيد حتى تقول الروايات بأنه وصل عدد العبيد الذين اشتراهم الإمام يصلون إلى 10 آلاف وفي رواية 50 ألف فأخذ يجلسهم في داره في المدينة , 1000 أو 2000 على مجموعات يبدأ بتعليمهم علوم الدين ويعطهم دورة إسلامية لمدة سنة كاملة , ولم يغضب على أحد منهم حتى أنه في يوم من الأيام نادى أحد عبيده 3 مرات فلم يجبه , فقال له الإمام يا بني أولم تسمع ندائي !؟ قال بلى يا سيدي , فقال الإمام إذن لماذا لا تجيب ؟ فقال ذلك الرقيق : لأنني أمنت العقوبة , فقال له الإمام عليه السملام : الحمد لله الذي جعلك تأمن عقوبتي .
وكان يجمعهم في يوم عيد الفطر ويوم عرفة ويحصي أخطاءهم ويقول أنت فعلت كذا وأنت فعلت كذا فيقولون بلى يا سيدي فيقول وأنا عفوت عنكم ولكن ارفعوا أيديكم وادعوا الله بأن يعفو عن علي بن الحسين , فيرفعون أيديهم ويقولون اللهم اعفو عن علي بن الحسين كما عفا عنا .
فيعطيهم مبلغاً من المال ويقول لهم أنتم أحرار لوجه الله فينطلقون في أرجاء العالم وقد أصبحوا فقهاء فينشرون الإسلام (علوم أهل البيت عليهم المسلام )
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ

من شعاع أهل البيت
03-03-2005, 05:34 PM
عبادته عليه السلام
كان يلح بالدعاء حتى خرجت له الصحيفة السجادية , وكان يتعلق في ستار الكعبة ودعوا الله عز وجل حتى غشي عليه فجاء إليه أحد أصحابه فقال له سيدي أنت ابن رسول الله فقال لاإمام إن الله عز وجل جعل الجنة لمن أطاعه ولو كان غلاماً حبشياً والنار لمن عصاه ولو كان سيداً قرشياً .
كان يسلي في البيت فاشعلت نار والناس يصيحون النار النار ولم يلتفت إليهم , فاطفؤوها , وقالوا له سيدي مالذي شغلك عن هذه النار ؟ قال عليه السلام : شغلتني عنها نار الآخرة .
كان له 500 شجرة وكان يصلي في اليوم عند كل شجرة ركعتين
كان يقرأ القرآن بصوت حزين ويبكي , وقد يسمع سامع يمر من أما الدار القرآن فيصعق , وكان السقئين يمرون في الصباح من أمام بيته فلما يسمعون القرآن منه يتسمرون في أما كنهم .
سئلت أحد جواري الإمام عليه السلام عن أخلاقه وعبادته وحياته باختصار , فأجابت والله أني وضعت له طعاماً في نهار قط ولا فرشت له فراشاً في ليل قط ( يعني في النهار صائم وفي الليل قائم )
كان عليه السلام يسجد سجدة من بعد صلاة الفجر إلى طلوع الشمس
كان عليه السلام يأمر بالقدور فتوضع على النار وهي مليئة بالذبائح فما إن يأت وقت الفطور يقول إغرفوا لآل فلان اغرفوا لآل فلان ثم يأخذ الخبز والماء ويفطر عليها
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــ

من شعاع أهل البيت
03-03-2005, 05:39 PM
حلمه وصفحه
كان في يوم من الأيام عنده ضيوف , فجاء أحد رقيقه معه صفود فيه شواء , مسرعاً لتقديمه للضيوف فوقع منه ذلك الصفود على أحد أطفال الإمام عليه السملام فمات , فعلت صيحة في الدار فقام الإمام عليه السلام بكل هدوء ووقار وأدخل أم هذا الطفل إلى المنزل , ثم جاء إلى ذلك الغلام ووجده يرتجف فقال له : ما أظنك تعمدت إسقاطه على هذا الطفل , فقال لا يا سيدي لم أتعمد ذلك , فأعطاه مبلغاً من المال وقال له أنت حر لوجه الله خذ هذا المال واستعين به على قضاء حوائجك , ثم أخذ طفله ودفنه وصلى ركعتين ثم رجع إلى الضيوف وكأنما لم يحدث شيئاً .
في أحد الأيام كانت هناك جارية تصب الماء على الإمام فوقع منها الإبريق على رأس الإمام فشج رأسه , ثم نظر إليها الإمام عليه السلام ففزعت فقالت : والكاظمين الغيظ قال كظمت غيظي , قالت والعافين عن الناس قال عفوت عنك , قالت والله يحب المحسنين قال فأنت حرة لوجه الله .
في واقعة الحرة كفل 500 أو 400 عائلة في بيته
لما طرد مروان من المدينة لم يجد أحد يأتمن عليه أهله لأن أهل المدينة لا يريدونه لما فعله مع أهل البيت عليهم السملام من أذى وما فعله بأهل المدينة من ظلم سوى الإمام زين العابدين عليه السلام فقبل الإمام ذلك مع أن مروان تسبب في مقتل الحسين , فوضع الإمام أهل مروان مع أهله .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ

من شعاع أهل البيت
03-03-2005, 05:43 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
رجائي لكم
من عنده موضوع أوقصة أو قصيدة عن الإمام عليه السلام يوردها هنا لنستفيد منها وأن يورد كل موضوع بمفرده حتى يسهل على من يبحث عن شئ معين عن الإمام يجده حسب الموضوع
ولكم تحياتي ونسألكم الدعاء

نور الامل
03-03-2005, 10:22 PM
عظم الله أجورنا وأجوركم بذكرى استشهاد الإمام زين العابدين وسيد السجادين ودمعة البكائين الطهر الطاهر سيدنا ومولانا وإمامنا ومقتدانا علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم السلام ..

تحياتي لكم اخي شعاع أهل البيت بارك الله فيكم على هذا الجهد المبارك ومأجورينا بمصاب الامام السجاد سلام الله عليه ..

اتمنى ان تقبل مني هذه الاضافة ..



سيرة الإمام علي بن الحسين السجاد (ع)


بطاقة الهوية:

الإسم: علي (ع)

اللقب: زين العابدين

الكنية: أبو الحسن (أبو محمد)

اسم الأب: الحسين بن علي(ع)

اسم الأم: شاه زنان

الولادة: 5 شعبان 38 ه

الشهادة: 25 محرم 95ه

مدة الإمامة: 35 سنة

القاتل: الوليد بن عبد الملك

مكان الدفن: البقيع



رغم أن الامام علي بن الحسين كان ابن اثنتي وعشرين سنة عندما حصلت واقعة كربلاء وقتل الحسين (ع) إلاّ أنه نجا من القتل بعناية الله تعالى حيث كان مريضاً طريح الفراش لا يقوى على حمل السلاح، فاستلم زمام الامامة ليكمل مسيرة أبيه الحسين (ع) في مواجهة الطغاة ونشر تعاليم الاسلام الحنيف.



شخصية علي بن الحسين (ع):


امتاز علي بن الحسين (ع) بقوة الشخصية وبعد النظر فضلاً عن العلم والتقوى حتى عرف بزين العابدين. وقد سعى لتكريس حياته كلها لإبراز خصائص الثورة الحسينية وتحقيق أهدافها في مواجهة المشروع الأموي الذي كان يشكل الخطر الأكبر على الاسلام. وقد تجلّى دوره العظيم في عدة مجالات نذكر أهمها:



1- الإمام السجاد (ع) في الكوفة:

يدخل موكب السبايا إلى الكوفة، تتقدمه السيدة زينب (ع) بطلة كربلاء، والإمام السجاد(ع). ويحتشد الناس لاستقبال الموكب. ويدخل أبناء علي بن ابي طالب إلى الكوفة حيث جعلها علي (ع) حاضرة البلاد الإسلامية بالأمس القريب. وتتقدّم زينب (ع) بين الناس وكأنها لم تغادرهم بالأمس القريب مع أخيها الحسين إلى المدينة. وأهل الكوفة يعلمون جيداً من هم هؤلاء السبايا والأسرى. لذلك أراد الإمام السجاد أن يصوّر لهم حجم المجزرة التي تسبّبوا بها بخذلانهم إمامهم الحسين (ع): "أنا ابن من انتهكت حرمته وسلبت نعمته وانتهب ماله وسبي عياله، أنا ابن المذبوح بشط الفرات من غير دخل ولا ترات.." ويعلو البكاء فيقطعه صوت زينب‏(ع): "فابكوا كثيراً واضحكوا قليلاً فلقد ذهبتم بعارها وشنارها قُتل سليل خاتم النبوة وسيد شباب أهل الجنة فتعساً لكم وسحقاً فلقد خاب السعي وتبّت الأيدي وبئتم بغضب من الله ورسوله.." لقد سمعوا من خلالها صوت علي بن أبي طالب خليفتهم وهو يستصرخهم ويخاطب ضمائرهم فاهتز وجدانهم لذلك واعترتهم موجة من السخط والغليان لا تلبث إلاّ قليلاً حتى تتفجر ثورات وبراكين لتضيف مسمماراً إلى نعش المشروع الأموي الطاغي..



2- الإمام السجاد (ع) في الشام:


وانتقل الموكب إلى الشام حيث يوجد الخليفة يزيد بن معاوية الذي يريد أن يستشعر بنشوة النصر فأقاموا له عيداً وفرحاً كبيراً. لقد انتصر "خليفة رسول الله!!!" ولكن على مَنْ؟! إنهم لا يعرفون حقيقة هؤلاء الأسرى والسبايا، فانبرى الإمام السجاد (ع) ليكشف لهم الحقيقة: "أيها الناس، أنا ابن مكة ومنى، أنا ابن زمزم والصفا، أنا ابن من حمل الركن بأطراف الردا، أنا ابن من صلى بملائكة السما، أنا ابن من أوحى إليه الجليل ما أوحى، أنا ابن فاطمة الزهراء، أنا ابن خديجة الكبرى، أنا ابن المرمّل بالدما، أنا ابن ذبيح كربلاء..." وانقلب العيد إلى دهشة غمرت الوجوه، وتحولت الفرحة إلى تساؤلات ترتسم في الأذهان. وانفلت زمام الأمر من يد يزيد، لقد فضحت هذه الكلمات الحكم الأموي وساهمت في تعريته أمام أهل الشام.



تفاعلات ثورة كربلاء:

فتحت ثورة الحسين (ع) وحركة الإمام السجاد (ع) في الكوفة والشام، الباب على مصراعيه أمام ثورات لاحقة كانت تنفجر من حين لاخر. وتختلف فيما بينها. إلاّ أنها تجتمع على أمر واحد. وهو مقارعة المشروع الأموي لقد كسر الإمام الحسين (ع) الحاجز، وساهم الإمام السجاد (ع) في إثارة الرأي العام، فكانت ثورة المدينة بقيادة عبد الله بن حنظلة الأنصاري الذي طرد ال أمية من المدينة.

ثم جاءت ثورة مكة بقيادة عبد الله بن الزبير التي لم تنتهِ إلاّ بعد محاصرة مكة ورميها بالمنجنيق، ثم انفجرت ثورة التوابين بقيادة سليمان بن صرد الخزاعي تحت شعار "وجوب التكفير عن ذنبهم لعدم نصرتهم الحسين (ع)"

وأخيراً جاءت ثورة المختار الثقفي الذي تتبَّع قتلة الحسين (ع) فقتل منهم مائتين وثمانين رجلاً منهم عبيد الله بن زياد وعمر بن سعد والشمر بن ذي الجوشن.



طبيعة عمل الإمام (ع):


استخدم الإمام زين العابدين (ع) الدعاء كوسيلة تربوية إصلاحية وأثار في أدعيته كل القضايا التي تهم الإنسان والمجتمع وقد جمعت تلك الأدعية في كتاب عُرف فيما بعد بالصحيفة السجادية، كما كان يعقد الحلقات الدينية والفكرية في مسجد الرسول (ص) حتى أصبحت مجالسه محجّة للعلماء والفقهاء وتخرج من هذه المدرسة قيادات علمية وفكرية حملت العلم والمعرفة والإرشاد إلى كافة البلاد الإسلامية ولم يترك الإمام (ع) بحكم كونه إماماً الجانب الإنساني والاجتماعي حيث نجد في الروايات أنه كان يخرج في الليالي الظلماء يحمل الجراب على ظهره. فيقرع الأبواب ويناول أهلها من دون أن يُعرف، كما كان يشتري في كل عام مئات العبيد ليحررهم في الفطر والأضحى بعد أن يربيهم التربية الاسلامية المباركة.



منزلة الامام علي بن الحسين (ع) عند المسلمين:


حج هشام بن عبد الملك فحاول أن يلمس الحجر الأسود فلم يستطع من شدة الازدحام فوقف جانباً، وإذا بالامام مقبلاً يريد لمس الحجر فانفرج له الناس ووقفوا جانباً تعظيماً له حتى لمس الحجر وقبله ومضى فعاد الناس الى ما كانوا عليه. فانزعج هشام وقال: من هذا؟ وصادف أن كان الفرزدق الشاعر واقفاً فأجابه هذا علي بن الحسين بن علي ثم أنشد فيه قصيدته المشهورة التي يقول فيها:

هذا الذي تعرف البطحاء وطأته والبيت يعرفه والحل والحرم

هذا ابن خير عباد الله كلهم هذا التقي النقي الطاهر العلم

زوجاته وأولاده (ع):


تزوج الامام علي بن الحسين (ع) من ابنة عمه فاطمة بنت الحسن فأنجبت له محمد الباقر(ع) وسائر أولاده هم من إماء، وكان أبرزهم زيد بن علي الشهيد الذي تنسب له الشيعة الزيدية.



شهادة الإمام (ع):


هذه المسيرة الإصلاحية الهادفة لم تخفَ عن عيون عبد الملك بن مروان التي بثّها في المدينة لتراقب تحركات الإمام (ع) فسرعان ما تبرّم هذا الحاكم من حركة الإمام(ع) التي أثمرت في توسيع القاعدة الشعبية والفكرية المتعاطفة معه. فاعتقله وأحضره إلى دمشق مقيداً، لكن قوّة شخصية الإمام (ع) أثارت الاحترام في نفس السلطان فأمر بإطلاقه وإعادته سالماً إلى المدينة. وأخيراً قرّر الوليد بن عبد الملك تصفية الإمام (ع) فأوعز إلى أخيه سليمان فدسّ السم له...



نسألكم الدعاء..

ابو آمنة
03-03-2005, 10:52 PM
ياسيدي ياصاحب العصروالزمان
عظم الله أجرك في استشهاد جدك
رئيس البكائين وإمام الساجدين
مولانا الإمام علي ابن الحسين
عليهما السلام
عظم الله أجورنا وأجوركم أيها المؤمنين والمؤمنات

المفيد
03-04-2005, 12:20 AM
اعظم الله اجوركم

يا موالي يا آل بيت النبوة عليكم السلام

اعظم الله اجوركم

اخواني

السلام على بقية الباقين

السرب
03-04-2005, 12:25 AM
عظم الله أجورنا وأجوركم بذكرى استشهاد الإمام زين العابدين وسيد السجادين ودمعة البكائين الطهر الطاهر سيدنا ومولانا وإمامنا ومقتدانا علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم السلام ..

تحياتي لكم اخي شعاع أهل البيت بارك الله فيكم على هذا الجهد المبارك ومأجورينا بمصاب الامام السجاد سلام الله عليه ..

ريم الولاية
03-04-2005, 01:45 AM
عظم الله أجورنا وأجوركم بذكرى استشهاد الإمام زين العابدين وسيد السجادين ودمعة البكائين الطهر الطاهر سيدنا ومولانا وإمامنا ومقتدانا علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم السلام ..

عاشقة14 قمر
03-04-2005, 02:06 AM
عظم الله أجورنا وأجوركم بذكرى استشهاد الإمام زين العابدين وسيد السجادين ودمعة البكائين الطهر الطاهر سيدنا ومولانا وإمامنا ومقتدانا علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم السلام ..

عِقدالــولاء
03-04-2005, 04:38 AM
السلام عليك ايها المسموم ،،المظلوم،،


عـــظم الله أجورنا وأجوركــم

بذكرى إستشهادأمامنا زين العابدين (عليه السلام)

من شعاع أهل البيت
03-04-2005, 03:02 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
نشكرك أختنا نور الأمل على هذه المشاركة الطيبة
ونتمنى لو أن كل المنتدى يشاركوننا في هذا الموضوع لتوسيع البحث عن حياة الإمام عليه السلام فقد وفرتي علي كلاماً كثيراً بهذا الموضوع
ولكم تحياتي ونسألكم الدعاء

من شعاع أهل البيت
03-04-2005, 03:07 PM
بارك الله فينا وفيكم مولانا السرب ونسأل الله أن يحشرنا وإياكم مع أئمتنا عليهم السلام
لك تحياتي ولا نسألك إلا الدعاء

من شعاع أهل البيت
03-04-2005, 03:12 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إ1_خواني المؤمنين نوصيكم بقراءة الصحيفة السجادية والتأمل في أدعيتها والمداومة على قراءتها ولو كل يوم دعاء واحد فقط وحاولوا لمدة إسبوع وهو هذا الإسبوع الذي تون فيه الوفاة
2_ قراءة كتاب رسالة الحقوق للإمام السجاد عليه السلام ولو كل يوم جزء بسيط ولو فقط في هذا الإسبوع الذب يوافق وفاته عليه السلام
التوصية لم تنتهي بعد وإنما ننتظر إكمالها منكم أيها المؤمنون
لكم تحياتي ونسألكم الدعاء

من شعاع أهل البيت
03-04-2005, 03:15 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الموضوع لم يكتمل حتى الآن فلتساعدوني بإكمال الموضوع
تنقص خطب الإمام عليه السلام
تنقص قصائد في رثاء الإمام
تنقص نبذة عن حياته من خروجه من كربلاء إلى رجوعه إلى المدينة
تنقص ذكر بعض معجزاته وكراماته
ينقص شرح للصحيفة السجادية ولو لبعض أدعيتها
تنقص أعمال اليوم الخامس والعشرين من شهر محرم
وهناك أشياء كثيرة تنقص غير هذه لإكمال الموضوع
فنتمنى لو تكملوا هذا النقص في الموضوع ولكم الأجر
لكم تحياتي ونسألكم الدعاء

الموالي
03-04-2005, 04:39 PM
مالي أراك ودمع عينك جامد **** أوَ ماسمعت بمحنة السجاد


عظم الله اجورنا واجوركم في هذا المصاب الجلل في مصاب من حمل شعلة الامامة بعد ابيه الشهيد ليلقاه شهيدا مظلوما بعد ان بكاه ااربعين وقيل خمس وثلاثين عاما لا يقدم له شراب ولا طعام الا نضحه بدموع عينيه الشريفتين .
فوالله مصيبة ما أعظمها و أعظم رزيتها حين ربطوه ببطن الناقة (وقد كان عليلا ) والجامة تقيده من رقبته الى قدميه اذا اراد أن يلتفت يمينا أو شمالا وخزته المسامير التي حول رقبته بأبي هو و امي




عظم الله لك الاجر يا صـــــــــــــــــــــــاحـــــــــب الـــــــــــــزمـــــــــــــــــــــان
عجل فقد طال الانتظار عجل وخذ بثأر جدك من ظالميه عجل وخذ بثأر أمك الزهراء عليها السلام
عجل فكلنا شوق اليك قلوبنا بانتظارك يامولاي ......................

ترانيم الولاء
03-05-2005, 01:16 AM
السلام عليك يابن رسول الله

السلام عليك يا عليل كربلاء
نعزي مولاي صاحب العصر والزمان بذكى إستشهاد جده
الامام زين العابدين (عليه السلام)


كما نعزي الامه الاسلاميه بهذا المصاب الاليم

الصادق
03-05-2005, 01:28 AM
علي السجاد أبو الباقر أنا يا شيعتي مظلوم

و انا فوق المرض لني تقطع جبدي المسموم

و ما ظل بالخلق مثلي حمل ضيم و صبر و اهموم

و لا دمعي نشف ساعة من طف كربله و لليوم

و يا جرح البعد يلتام و حيلي من المرض مهدوم

شحجي و شقولن عن محنتي لوعة مصابي لو حسرتي

دم و دمع هليت

*********

اشما اريد القلب ينسه حنين القلب ما يقدر

و الضيم السده اعلية شنسه منه شتذكر

و كل لحظة اليمر قلبي يقوم من الألم يشغر

عفاني اشلون اليَّ اعيون شافت ذبحة الأكبر

شبيه المصطفى الهادي و مثل هيبة علي حيدر

قمت بجفوفي يا شيعة ألم بجسمه الموذر

و لمن حطنته يا لهفتي حيلي تهدم من ونتي

دم و دمع هليت

*********

صخر ما يقدر يحمله ضيم الذي اتحملته

و ما ظن شافته كل عين مصاب بعيني الشفته

نهار العاشر بعاشور يوافيني الأجل ردته

بطيحة عمي العباس صبر العندي ودعته

لون حيلي يساعدني شطت للعلقمي اقصدته

و مجان اجفوفه اقبلها و من عينه السهم زحته

لا أقدر أنزل من ناقتي بيدي السلاسل و برقبتي

دم و دمع هليت

*********

جثيرة اجروح البقلبي شضَمد لا جرح و اثنين

حين الشفته متحير بالحومة ابوية احسين

أقوم و ما يعينني يا شيعة جلت الرجلين

و اشوف بسم المثلث صارت جبدته نصين

و من رد المهر خالي بعد ننطي الوجه لا وين

و اشلون أدافع عن عمتي مابية اقومن من علتي

دم و دمع هليت

*********

لون جرح القلب ينراف جرح اعيوني شيروفه

و فوق الرمح راس احسين امخضب بالدمه اتشوفه

و زينب بت علي الكرار فوق الهزل مجتوفه

و الأصعب بعد و اكلف حين الطبت الكوفة

و ا لدار الوصي اتصد له دار التشهد اضيوفه

صحت و نخيته من حرقتي ادركني بوية و بحالتي

دم و دمع هليت

*********

تشفه اجروح البقلبي لو تشفه و صدق تلتام

يظل منها جرح ينزف و هذا الجرح جرح الشام

و يظل كل و كِت يلجمني يهيّج الدمع و الآلام

شفت اعيال مجتوفه أسيرة بولية الظلام

و من ضرب السياط اتلوع أسمعها حرم و ايتام

عقب الخدر و الهيبة يا وسفة بخرابة اتنام

جني انوحن و بعلتي ظليت أنادي و ين اخوتي

دم و دمع هليت


السلام عليك يا عليل كربلاء



الصادق

** أبوسكينة **
03-05-2005, 12:20 PM
بسم الله الرحمن الرحيم .
اللهم صل على محمد وعلى آل محمد .

نرفع أحر التعازي إلى مقام الرسول الأعظم و إلى مقام الزهراء و إلى مقام أمير المؤمنين وإلى مقام الأئمة المعصومين و إلى مقام صاحب العصر والزمان الأمام المهدي عليه السلام وذلك بذكرى إستشهاد زين العابدين وسيد الساجدين الأمام علي بن الحسين عليه السلام .
وأقول لكم أنتم أيها المؤمنون عظم الله أجوركم .


وكلنا نقول بلسانٍ واحد :
يا صاحب العصر أدركنا فليس لنا ** وردٌ هنيءٌ ولا عيشٌ لنا رغد


أوصيناكم الدعاء .

محبة الحسين
03-05-2005, 12:42 PM
اللهم صل على محمد وعلى آل محمد .
يا صاحب العصر أدركنا فليس لنا ** وردٌ هنيءٌ ولا عيشٌ لنا رغد
عظم الله اجورنا وأجوركم..
تحياتي..

بنـ الحسين ـت
03-05-2005, 01:39 PM
اللهم صلى على محمد وآل محمد
وكلنا نقول بلسانٍ واحد :


يا صاحب العصر أدركنا فليس لنا ** وردٌ هنيءٌ ولا عيشٌ لنا رغد

جزاك الله خير الجزاء اخي
وعظم الله لنا ولكم الاجر انشاء الله

من شعاع أهل البيت
03-05-2005, 03:55 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عظم الله أجورنا وأجوركم مرة أخرى
نشكرك أخوي الصادق على هذه القصيدة الرائعة
وأقول كما قال الأخ أبر سكينة
يا صاحب العصر أدركنا فليس لنا ** وردٌ هنيءٌ ولا عيشٌ لنا رغد

الياقوت
03-11-2005, 04:19 PM
عظم الله أجورنا وأجوركم بذكرى استشهاد الإمام زين العابدين وسيد السجادين ودمعة البكائين الطهر الطاهر سيدنا ومولانا وإمامنا ومقتدانا علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم السلام . ونعزي صاحب العصر والزمان في ذكر استشهاد إمامي وسيدي علي بن الحسين عليهم السلام . ونسأل الله تعالى أن يعجل فرجهم ويجعل فرجنا مع فرجهم ( الهي رب العالمين )

حبيـ الزهراء ـبتي
03-12-2005, 03:54 PM
عظم الله أجورنا وأجوركم بذكرى استشهاد الإمام زين العابدين وسيد السجادين ودمعة البكائين الطهر الطاهر سيدنا ومولانا وإمامنا ومقتدانا علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم السلام . ونعزي صاحب العصر والزمان في ذكر استشهاد إمامي وسيدي علي بن الحسين عليهم السلام . ونسأل الله تعالى أن يعجل فرجهم ويجعل فرجنا مع فرجهم ( الهي رب العالمين )

من شعاع أهل البيت
03-12-2005, 04:28 PM
نشكركم مولانا الياقوت و حبيـ الزهراء ـبتي على المرور
ونسألكم الدعاء