المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عين وعين


ام ابيها
04-06-2008, 03:34 AM
[ربما يكون العنوان غريباً نوعاً ما لكنه و باختصار بعبر عن رأيي في مجتمعنا الذي أصفه بالأحول دائماً ، و أقول أنه يفتح عيناً ثاقبة النظر على جزء من الحقيقة و يغلق الأخرى غالباً عن النظر للباقي !!



فـ ترى الأب يكثر من التنظير و النصح لابنئه ، لكنه ينسى أن يقوم بمتابعتهم و تقويم أخطائهم ليصب جام غضبه عليهم مع أي موبقه متناسياً إغفاله لدوره !!


وترى الرئيس يدعي أنه يرفع أسمى و أجل القيم و المبادئ ، لكنه ينسى أن يطبقها و كأنها ستُطبق بنفسها إن قيلت !!
منقول:36_2_56:

و ترى المدرس يدعي أنه الأمم الأخلاق ما بقيت فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا! بينما هو أول من يكسر القاعدة بتعامله الفض مع الناس !!


و ترى المسؤول يدعي حب العمل الجماعي وحب الجميع وأن قلبه و بابه مفتوح لمخالفيه قبل اصدقائه بحب و صفاء بينما هو أول من يضرب من يخالفه و من تحت الحزام بأساليب أقل ما يقال عنها أنها رخيصة !!


و ترى اللجان و المؤسسات الإجتماعية تدعي أنها " إجتماعية " للجميع و أنها تهدف لخدمة المجتمع كل المجتمع ، بينما ترى التصرفات التي تدل على أنها حزبية إقصائية من الطراز الأول !!


كل هذه التناقضات التي نراها و غيرها الكثير الكثير يأتي من باب المذكور في عنوان موضوعي ، و هو أن البشر في هذا المجتمع نسوا عينهم الأخرى ليتكيفوا و يمارسوا النظر بالعين الواحدة فقط !! فنظرية "إن لم تكن معي أن ضدي " أصبحت أحد المسلمات التي لا يمكن التنازل عنها ، كما هو الحال لـِ أخواتها " رأيي صواب لا يحتمل الخطأ " و " أنا و من بعدي الطوفان!! "


الإنقلاب المخيف في الموازين هنا ليس إلا ناقوس خطر يدق ليجرنا نحو المزيد من التشتت و الاختلاف و العنف و الرفض للآخر تحت ظلال هذا الـ " حول " الاجتماعي الصارخ !


لا أريد أن أكون متشأماً ، لكنني من جهة لا أرى في المجتمع من يرفض أن يرى الحقيقة و من الجهة الأخرى لا أرى إلا القلة تراه حقاً !!



.. لا ليس العيب أن توجد عيوب في المجتمع ، و لا يوجد مجتمع خالي و هذا أقر به و أعرفه جيداً لكن ما يحز في النفس و يُشعرني بالخوف أني أؤمن بقول الشاعر :


إذا كان رب البيت للدف ضارباً *** فشيمة أهل الدار كلهم الرقصُ I][/i]

الشريف الجعفري
04-06-2008, 01:49 PM
لا ليس العيب أن توجد عيوب في المجتمع ، و لا يوجد مجتمع خالي و هذا أقر به و أعرفه جيداً لكن ما يحز في النفس و يُشعرني بالخوف أني أؤمن بقول الشاعر :


إذا كان رب البيت للدف ضارباً *** فشيمة أهل الدار كلهم الرقصُ


كلمه رائعه اختى

تسلم يديك موضووع رائع