المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كرامة في يوم العاشر في قرية شيعية


مناحي النمر
04-27-2008, 09:56 PM
كرامة في يوم العاشر في قرية شيعية


انه في عصر يوم العاشر من محرم في قرية القديح بالقطيف و في منزل احدى المؤمنات و هي ابنة عالم كبير ظهر على جدارين متقابلين ما يشبه الدم على شكل عروق اوراق الشجر او الخطوط التي فيها يعني خطوط متعرجة حمراء و لها رائحة عطِرة زكية , و قد توافد العشرات و ربما المئات الى بيتها لرؤية الأمر و في نهاية يوم الحادي عشر اختفى كل شيء !
و قد اقتحم البعض البيت عنوة ليروا ذلك مما اضطر بعض رجال المذكورة للوقوف امام الباب مثل الحرس .
سمعت هذا شخصيا من ابن اخت و ابن اخ صاحبة البيت و من بعض قريباتي الآتي شاهدن ذلك بأعينهن .
اهي كرامة ام ماذا ؟
و للمعلومية ان هذه المرأة مؤمنة و ( ملاية ) نذرت نفسها منذ اكثر من خمسين سنة لخدمة مأتم ابي عبد الله الحسين في حسينيتها ثم في بيتها بعد فقدها لبصرها

تحيا تي مناحي النمر؟.,

بنت اهل البيت
04-28-2008, 03:12 PM
مشكووور اخي

مناحي النمر
04-29-2008, 01:35 PM
مشكووورره اختي
على الردود
تحياتي ؟., مناحي النمر؟.,

زهرة الياسمين
06-10-2008, 12:52 AM
اخوي تشك في كرامات اهل البيت عليهم السلام !!!!!!!!!!!!!
كراماتهم اكثيره توقع اي شي لانهم معانه ويحسون فينا ويحسون بحجتنالهم
حط في بالك مافي شي يعجزهم
تقبل مروري .نسألكم الدعاء

عاشق الانتظار
07-31-2008, 10:44 AM
ششششششششششششششششكرا

عاشق ارض كربلاء
07-31-2008, 11:13 AM
مشكووور اخي

حسيني البقاء
09-09-2008, 10:49 PM
اللهم صل على محمد وال محمد

النوخذه
11-29-2008, 12:06 AM
كرامة في يوم العاشر في قرية شيعية


انه في عصر يوم العاشر من محرم في قرية القديح بالقطيف و في منزل احدى المؤمنات و هي ابنة عالم كبير ظهر على جدارين متقابلين ما يشبه الدم على شكل عروق اوراق الشجر او الخطوط التي فيها يعني خطوط متعرجة حمراء و لها رائحة عطِرة زكية , و قد توافد العشرات و ربما المئات الى بيتها لرؤية الأمر و في نهاية يوم الحادي عشر اختفى كل شيء !
و قد اقتحم البعض البيت عنوة ليروا ذلك مما اضطر بعض رجال المذكورة للوقوف امام الباب مثل الحرس .
سمعت هذا شخصيا من ابن اخت و ابن اخ صاحبة البيت و من بعض قريباتي الآتي شاهدن ذلك بأعينهن .
اهي كرامة ام ماذا ؟
و للمعلومية ان هذه المرأة مؤمنة و ( ملاية ) نذرت نفسها منذ اكثر من خمسين سنة لخدمة مأتم ابي عبد الله الحسين في حسينيتها ثم في بيتها بعد فقدها لبصرها

تحيا تي مناحي النمر؟.,

شكرا لك مناحي بن نمر