المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الشذوش العاطفي.


أم الجواد
04-29-2008, 03:06 PM
الشذوذ العاطفي .!!


اللهم صلي على محمد و آل محمد

بسم الله الرحمن الرحيم

و بعد ,,

أحبك :

كلمة تخرج من القلب إلى القلب الآخر هدفها شيء نبيل و لو أردت أن أبين معاني هذه الكلمة لما استطعت فهي تحتاج لوقفات كثبرة


أنواع الحب :

شيء مؤكد أن يكون هناك أنواعا كثيرة لهذه المشاعر فالحب كغيره من الأشياء السامية و لكن هناك أنواع طبيعية تحدث لكل شخص و هناك حالات خاصة تحدث لشريحة معينة من الناس و هذا ما سوف نتطرق إليه


الشذوذ العاطفي :

- أعلم أن هناك من اختلف معي في هذا المسمى أو لأنني أضفته إلى قائمة أنواع الحب و بالطبع من اختلف في هذه النقطة هو معذور لأنه يرى الحب شيء سامي و أن هذا النوع ليس منه و لكن بسبب ما رأيت و سمعت قمت بوضعه ضمن أنواع الحب المتعارف عليها

- لاشك أن هذا النوع قد كثر في هذه الأوقات فنحن نراه متفشيا بين الشباب و الفتيات خاصة أي بمعنى في سن المراهقة تحديدا

وجهـــة نظر :

أعتقد بأن هذه الحالات مرهونة بهذا السن ألا و هو سن المراهقة و بالطبع هناك أسباب عدة لحدوثه و لكن مع تقدم السن سوف تختفي شيئا فشيئا


دور الأهـــل :

كما نعلم بأن الأهل هم المؤسسة الأولى للتربية و أجزم بأن لهم سببا واضحا لحدوث هذه الظاهرة و لكن الذي نبحث عنه :

* هل هذه العلاقات تحدث تحت أعينهم ؟؟
* كيفية التعامل مع هذه العلاقات ..

ملاحظة :

أتمنى من الجميع فهم المقصود من الكلمة التي أطلقتها و هي كلمة ( شذوذ ) فليس المقصود به عملا من الأعمال الجنسية الغير شرعية ..


أمــا عن محاور الحوار فهي على الشكل التالي :

* وجهــة نظرك حول هذه العلاقـــات

* أسباب ظهور هذه العاطفــة لدى المراهقين و المراهقــات

* دور الأهل في فهم هذه العلاقـــات

أتمنى منكم المشاركة الفعالة و الحوار مفتوح للجميع

أختكم :أم الجواد

عاشقة الزهور
05-25-2008, 05:02 PM
سلام...................
هلا ومسهلا فيك يالغالية..................
موضوعك جدا رائع ويمس كثير من الناس وهذي الظاهرة فعلا منتشرة بس انا الاحظ انو محد دخل يتكلم في الموضوع تدري ليش عشان مجتمعا متعود اذا صار فيه شيء يخزي او مرض متفشي زي هذا ما يعترف بوجود مرض فيها ويتهرب عن العلاج والنقاش فيه اصلا..........!!!!
بس الدنيا الحين انفتحت على العالم الخارجي بصورة كبيرة جدا وصار ينتقل له كل شيء جيد والله سيء ولازم نعترف بذلك؟؟؟
المهم :
المشكلة انا شفتها اختي عندنا في الحرم الجامعي كثير ومنتشرة بس استغرابت ما في احد يكافح هذه الظاهرة؟؟
بكل تعجب ؟؟
من كثر مو الموضوع شغل تفكيري مرة من الاستاذات طلبت مننا دراسة اي ظاهرة في المجتمع السعودي وكانت دراستي بعنوان((الشذوذ الجنسي))في السعودية
وانصدمت على النسب الي طلعت الي تخص الدراسه ولكن الاسباب التي ترجع الى هذه الظاهرة:
اهمال الاهل للأبناء منذ الصغر وبذات من الناحية العاطفية
والحرمان العاطفي
والنقص وعدم احساس الاهالي بقيمة الابناء وتعزيز على الافعال الجيدة واضافه الى كلامي دراسة رجعت لها في الظاهرة ايام بحثي الجامعي:
الشذوذ الجنسي و أسبابه:
يصنف الدكتور كامل النجار أسباب الشذوذ الجنسى الى مايلي:
1-أسباب تحرشات و إغتصاب بمراحل الطفولة الأولى, و هذا ما يخلق صورة باطنة بمنطقة اللاشعور التي (وفق رأي المدرسة الفرويدية) تمثل النصف الباطن للتشريح النفسي بالإشتراك مع منطقة Id, "إد" هذه هي منطقة الطاقة الجنسية الدفينة التي يتصرف بها الإنسان. و ما يحدث بعد الإغتصاب أن التفاعلات الهرمونية تحرض الطاقة الجنسية "إد" على الإثارة و لكنه إثارة متأثرة بذكريات الإغتصاب و التحرشات بمنطقة اللاشعور التي تؤثر بالإد التي هي مصدر الطاقة الجنسية. و هكذا فإن عملية الشذوذ تأتي كنتيجة خاطئة لوضع مغلوط. و يمثل الشواذ نسبة45% من المتحرش بهم بالعالم. هذا رأي من عمق المدرسة النفسانية الغربية.

2- الوسواس القهري: هو نوع من التخبط الهرموني الذي ينتج تصورات خاطئة و ملحة للمعتقد سواء الديني أو الجنسي أو أي معتقد ما. المصاب عادة يدخل بحالة صراع بين فكرة ملحة "وسواسية" و بين معتقده. الوسواس ليس صراع فكري لأنه فوق المستوى الطبيعي, فهو يهاجم الإنسان جبريا و بشكل متقطع و مكثف. 24% من حالات الشذوذ هي نواتج لوسواس قهري يمكن معالجته بدواء يسمى "ماسا" يعطى وفق وصفة طبية و تستمر مدة العلاج لثلاثة أشهر مع خفض كميات الدوائية.

3-الشيزوفرانيا الجنسية: هي حالة فصام بالشخصية الجنسية جراء ضغوطات أسرية أو إجتماعية صارمة تقوم بتهميش الهوية الجنسية للمريض و تصر على شكل جندري معين يجبر المريض لتعظيم هذا الشكل و الإنخراط فيه حتى و لو كان شذوذا. فمؤخرا, تعتبر المرأة رمزا للإنسان الحضاري و الرجل رمزا للوحشية, و نتيجة لهذا التهميش الإجتماعي تأنث عدد من الرجال و الممثلين. فالمجتمع يعتبر المتأنث أقرب تحضرا للمجتمع المحكوم نسويا و لذا فهو أقرب تحضرا. طبعا هذا ما هو موجود بمجتمعات غير مجتمعاتنا و لكنها أمثلة.

4- الإختلال الهرموني, و ينقسم لقسمين:

1- ولادي: و هو نادر جدا جدا و صعب علاجه إلا أنه ليس مستحيلا.

2- سريري: و هو يطرأ بمرحلة لاحقة و علاجه سهل
وايضا اضيف الى ذلك قلة الوازع الديني وهذا اهم سبب لحدوث كمثل هذه الظاهرة وبذات في مجتمعاتنا
والله يهدي الى سوء السبيل
والله يصلح المومنين جميعا ويعيذونا من امراض المجتمعات الغربية وعدم نقلها لنا
واحسنتي اختي الكريمه على المو ضوع

عاشقة الزهور
05-25-2008, 06:21 PM
هلا............ززززززبس رجعت لاني حسيت في شيء
وش تقصدي بالملاحظة:
ملاحظة :

أتمنى من الجميع فهم المقصود من الكلمة التي أطلقتها و هي كلمة ( شذوذ ) فليس المقصود به عملا من الأعمال الجنسية الغير شرعية ..
عزيزتي الشذوذ العاطفي الذي اعرفه ومنتشر هوشذوذ العاطفه اتجاه نفس الجنس يعني اما بالفتيات بين بعضهن او الاولاد بينهم
اما اذا كان العاطفه موجه من جنسين مختلفين ذكر وانثى هذي علاقة فطرية وطبيعيه جدا لا يوجد فيها شذوذ.............!!
ارجو التوضيح
انا علقة على الموضوع بدون الاستفسار عن ماذا تقصدي ؟
ايوجد علاقة عاطفيه

أم الجواد
05-25-2008, 08:24 PM
يعطيك ربي الف عافيه يالغاليه
على المرور والمناقشه وصح لسانك
وسلمت يداكِ
وبصراحك نقاشك يشرح الصدر
ويشفي الغليل من زمان حطيت الموضوع
ولا احد فكر يكتب شي الكل يدخل يقراء ويطلع

http://www4.0zz0.com/2008/05/25/16/695077028.gif (http://www.0zz0.com)



و



http://www.arb-up.com/files/arb-up-2008-1/n4W32561.gif (http://www.arb-up.com/)







واخير يالباسمه

http://www.arb-up.com/files/arb-up-2008-1/yr032633.gif (http://www.arb-up.com/)

عاشقة الزهور
05-25-2008, 09:36 PM
هلا..................فيك
بس ما وضحتي عن الغموض الي اسألك انا فيه
وللمعلوميه اختي محد بيعترف انو ظاهرة زي كذا مو جوده عندنا وانا اقولك وثقي بكذا؟؟
بس اسمعي تجربة صارت قدامي في مجتمعنا مرة طاحت تحت يدي منشورات من احد المؤمنات الي مسوية مجهود وكاتبتها عن الصداقة
العنوان تقريبا (( الصداقات المرفوضة))
وكان محتوى المنشورة كيف تقوم هذه العلاقات بين البنات واش الي يدور من علاقات بينهم
وكيف تكون العلاقه الحميمه بينهم
الي كتبتو مرة جميل بس خلطت بين الصداقة الحقيقة والمشاعر الجيدة والشذوذ تقريبا هذا اول اعتراض على المنشورة
ثاني اعتراض على الموضوع ادرجت المحتوى تحت عنوان سامي الصداقة
واقترحت عليها بأن تسمي علاقات غير سويه
اتدرين ماذا قالت مجتمعنا لا يتقبل الصراحة
يعني لا تتوقعي من الكل بيتقبل الموضوع اصبري يا صديقتي عليهم اشوي
وجزاكي الله الف خير
بارك الله فيك على اهتمامك بهذه القضية الخطيرة على المجتمع.

أولاً: بالنسبة للشذوذ الجنسي يعتبر أمراً قبيحاً، فهو يمثل قمة الانحراف في السلوك الإنساني، وأول خطوة لعلاج الشواذ هو محاولة تغيير مفاهيمهم وأفكارهم حيال هذه الفاحشة، حيث أن معظم الشواذ جنسياً يلجؤون إلى ما يُعرف بالدفاعات النفسية، خاصةً دفاع النكران، أي عدم الاعتراف بالمشكلة، كما أن البعض منهم يلجأ إلى التبرير لسلوكه.

فلا بد أن يقوم المعالج باختراق لهذه الدفاعات النفسية التي يستعملها هؤلاء، ويتم ذلك بإرشادهم والتحدث إليهم، ومحاولة تغيير فكرهم، والسعي إلى صحوة ضميرهم، وتغيير إرادتهم، وهذا يكون دائماً بالحوار، وإشعارهم بالغلظة والقبح المتعلق بهذا السلوك، ولا بد للشاذ جنسياً أن يعرف أنه في حقيقة الأمر يقوم بإهانة نفسه وتحقيرها بممارسته لهذا السلوك، ولا بد أن يفهم أنه مرفوض من الناحية الاجتماعية والذوقية والأدبية، وفي نفس الوقت لا بد أن يُشعر بأنه يمكن أن ينقذ نفسه، وأن يعود إلى حظيرة المجتمع المعافى والسليم.

الشيء الآخر هو لا بد للشاذ جنسياً أن يغير أي اقتناعات له بما تقوله جمعيات الشواذ جنسياً في بعض الدول الغربية، حيث أنه من المؤسف تماماً أنه قد أصبح لهذه الفئة من الناس جمعيات وقوانين تحميها، كما أن البعض من الشواذ يعتقد أن الذي أصابه هو أمر فطري ووراثي، ولا دخل ولا ذنب له فيه، هذا المفهوم أيضاً مفهوم خاطئ وليس بصحيح، ولا بد أن يتغير.

المبدأ الثاني في العلاج: هو أن يُشعر وأن يعرف الشاذ جنسياً خطورة هذا الأمر وحرمته من الناحية الدينية، وأن يعرف الذنب العظيم وما لحق بقوم سيدنا لوط عليه السلام، والعقوبة الدنيوية والعقوبة الأخروية المتعلقة بالشذوذ الجنسي.

لا بد أن يكون هنالك نوع من الحوار المتبادل مع الشخص الشاذ جنسياً، حتى يصحو ضميره إن شاء الله، ويعود إلى رشده.

المبدأ الرابع في العلاج: هو تخير الصحبة، فالشاذ جنسياً في معظم الأحيان يتحرك وسط دائرة من الشواذ، أو يكون أكثر انتماء وولاء لهذه الدائرة، ومن هنا لا بد أن تكسر هذه الحلقة، وأن يتخير صحبة مختلفة من أصحاب الأخلاق الحسنة، والسلوك الطيب، فهذا بالطبع سوف يدعمه ويساعده كثيراً.

خامساً: إشعاره بالأمور الفطرية والغريزية، وأن يُقنع بأن الزواج من امرأة هو الأمر الغريزي والأمر الفطري، ومعظم الشواذ يرى أن هذا أمر بعيد المنال، ولا يناسبه، ولكن محاولة رفع ثقافته الجنسية فيما يخص العلاقة بين الرجل والمرأة يحسّن من رغبته واجتذابه نحو المرأة، وهذا قد يتطلب مقابلة معالج مختص.

سادساً: لا بد للشاذ جنسياً من الرجال أن تُتاح له فرصة العمل في محيط طيب، فالعمل يشعر الإنسان بقيمته، خاصةً إذا كان العمل وسط مجموعة من أصحاب الأخلاق الحسنة.

ومن الضروري له أيضاً أن يتواصل اجتماعياً، وأن يُشارك في المناسبات التي تكون فيها المواقف الرجولية مطلوبة.

سابعاً: لا بأس من أن يقابل الشاذ أحد الأطباء النفسيين، وأن تُجرى له بعض الفحوصات الأساسية، خاصةً المتعلقة بمستوى الهرمونات، للتأكد من مستوى هرمون الذكورة لديه، والهرمونات الأخرى.

وهنالك بعض العلاجات الدوائية، وإن كان استعمالها في نطاقٍ ضيق، إلا أنه من تجاربنا ربما تكون داعمة أو مساعدة للبعض من هؤلاء الفئة من الناس.

وختاماً: يجب أن نسعى دائماً لتغيير خارطة التفكير لدى هؤلاء الناس، وإشعارهم أن هنالك أمل وأمل كبير جداً في تغيير سلوكهم، والعمل على بناء ثقة وصلة علاجية معهم، وانتشالهم من المجموعة المنحرفة، للاختلاط والتمازج والتواصل مع فئة من الناس من أصحاب الأخلاق والسلوك السوي.

وبالله التوفيق.

أم الجواد
05-26-2008, 10:48 PM
يعطيك العافيه على مرورك يالغاليه
نورتيني تاني مره