المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لبّيك عبدي !.. سلني أعطك ، وتوكل عليّ أكفك


قطر الندى
03-09-2005, 06:26 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


لبّيك عبدي !.. سلني أعطك ، وتوكل عليّ أكفك

قال رسول الله (ص) : من رُزق صلاة اللّيل من عبدٍ أو أمةٍ :
قام لله عزّ وجلّ مخلصاً ، فتوضّأ وضوءاً سابغاً ، وصلّى لله عزّ وجلّ بنيّةٍ صادقةٍ ، وقلبٍ سليمٍ ، وبدنٍ خاشعٍ ، وعينٍ دامعةٍ ، جعل الله تبارك وتعالى خلفه تسعة صفوفٍ من الملائكة في كلّ صفٍّ ما لا يحصي عددهم إلاّ الله تعالى ، أحد طرفي كلّ صفٍّ في المشرق والآخر بالمغرب ، فإذا فرغ كتب له بعددهم درجات .



قال رسول الله (ص) : إنّ الله تبارك وتعالى إذا رأى أهل قريةٍ قد أسرفوا في المعاصي وفيها ثلاثة نفرٍ من المؤمنين ، ناداهم جلّ جلاله وتقدّست أسماؤه :
يا أهل معصيتي !.. لولا مَن فيكم من المؤمنين المتحابّين بجلالي ، العامرين بصلاتهم أرضي ومساجدي ، والمستغفرين بالأسحار خوفاً مني ، لأنزلت بكم عذابي ثمّ لا أبالي .



قال رسول الله (ص) : إنّ الله جلّ جلاله أوحى إلى الدنيا أن أتعبي مَن خدمك ، وأخدمي مَن رفضك ، وإنّ العبد إذا تخلّى بسيّده في جوف اللّيل المظلم وناجاه ، أثبت الله النور في قلبه ، فإذا قال :
يا ربّ !.. يا ربّ !.. ناداه الجليل جلّ جلاله :
لبّيك عبدي !.. سلني أعطك ، وتوكل عليّ أكفك ، ثمّ يقول جلّ جلاله لملائكته :
ملائكتي !.. انظروا إلى عبدي فقد تخلّى في جوف هذا اللّيل المظلم ، والبطّالون لاهون والغافلون نيام ، اشهدوا أنّي قد غفرت له.



جاء جبرائيل (ع) إلى النبيّ (ص) فقال : يا محمّد!.. عشّ ما شئت ، فإنّك ميّتٌ .. واحبب مَن شئت ، فإنّك مفارقه .. واعمل ما شئت ، فإنك مجزيٌّ به .. واعلم أنّ شرف الرجل قيامه باللّيل ، وعزّه استغناؤه عن الناس .



قال الصادق (ع) :كان فيما ناجى الله عزّ وجلّ به موسى بن عمران (ع) أن قال له :
يا بن عمران !.. كذب مَن زعم أنّه يحبّني ، فإذا جنّه اللّيل نام عني ، أليس كلّ محبّ يحبّ خلوة حبيبه ؟..
ها أنا ذا يا بن عمران !.. مطّلعٌ على أحبّائي ، إذا جنّهم اللّيل حوّلت أبصارهم في قلوبهم ، ومثّلت عقوبتي بين أعينهم ، يخاطبوني عن المشاهدة ، ويكلّموني عن الحضور .
يا بن عمران !.. هب لي من قلبك الخشوع ، ومن بدنك الخضوع ، ومن عينيك الدموع في ظلم اللّيل ، وادعني فإنّك تجدني قريباً مجيباً .



قال رسول الله (ص) : ما زال جبرئيل يوصيني بقيام اللّيل ، حتّى ظننت أنّ خيار أمّتي لن يناموا .



قال الصادق (ع) : ثلاثة هنّ فخر المؤمن وزينة في الدنيا والآخرة : الصلاة في آخر اللّيل ، ويأسه ممّا في أيدي الناس ، وولاية الإمام من آل محمّد (ص).



قال الصادق (ع) : ما من عملٍ حسنٍ يعمله العبد إلاّ وله ثوابٌ في القرآن إلاّ صلاة اللّيل ، فإنّ الله لم يبيّن ثوابها لعظيم خطرها عنده ، فقال :
{ تتجافى جنوبهم عن المضاجع يدعون ربّهم خوفاً وطمعاً وممّا رزقناهم ينفقون ، فلا تعلم نفس ما أخفي لهم من قرّة أعين جزاء بما كانوا يعملون }.



قال الباقر (ع) : لهو المؤمن في ثلاثة أشياء : التمتّع بالنساء ، ومفاكهة الاخوان ، والصلاة باللّيل






قال (ع) : إنّ العبد ليقوم في اللّيل ، فيميل به النعاس يميناً وشمالاً ، وقد وقع ذقنه على صدره ، فيأمر الله تبارك وتعالى أبواب السماء فتفتح ثمّ يقول لملائكته :
انظروا إلى عبدي !.. ما يصيبه في التقرّب إليّ بما لم أفرض عليه راجياً منّي لثلاث خصال :
ذنباً أغفره ، أو توبةً أجدّدها ، أو رزقاً أزيده فيه ، أشهدكم ملائكتي أنّي قد جمعتهنّ له





قال رجل للصادق (ع) : أخبرني جُعلت فداك !.. أيّ ساعة يكون العبد أقرب إلى الله ، والله منه قريب ؟ .. قال (ع) :
إذا قام في آخر اللّيل ، والعيون هادئة ، فيمشي إلى وضوئه حتّى يتوضّأ بأسبغ وضوء ، ثمّ يجيء حتّى يقوم في مسجده فيوجّه وجهه إلى الله ، ويصفّ قدميه ، ويرفع صوته ويكبّر ، وافتتح الصلاة فقرأ أجزاء ، وصلّى ركعتين ، وقام ليعيد صلاته ، ناداه منادٍ من عنان السماء عن يمين العرش :
أيّها العبد المنادي ربّه !.. إنّ البرّ لينشر على رأسك من عنان السماء ، والملائكة محيطةٌ بك من لدن قدميك إلى عنان السماء .
والله ينادي : عبدي !.. لو تعلم مَن تناجي إذاً ما انفتلت ؟..
قال : جُعلت فداك !.. يا بن رسول الله !.. ما الانفتال ؟.. قال (ع) :
تقول بوجهك وجسدك هكذا ، ثمّ ولّى وجهه فذلك الانفتال





قال الرضا (ع) : عليكم بصلاة اللّيل ، فما من عبدٍ يقوم آخر اللّيل فيصلّي ثمان ركعات وركعتي الشفع وركعة الوتر ، واستغفر الله في قنوته سبعين مرّة ، إلاّ أجُير من عذاب القبر ، ومن عذاب النار، ومُدّ له في عمره ، ووسّع عليه في معيشته .



قال الصادق (ع) : ليس من شيعتنا مَن لم يصلِّ صلاة اللّيل






المصدر/ بحار الأنوار





قال الإمام جعفر الصادق عليه السلام : لو علم الناس محاسن كلامنا لاتبعونا


شارك في نشر هذه الرسالة وكن من أنصار الحجة عجل الله فرجه كي تنال الأجر والثواب

ريم الولاية
03-09-2005, 06:32 PM
بارك الله فيكم اختي / قطر الندى في ميزان حسناتكم ان شااااء الله


تحياااتي .... ريم الولاية

عاشقة14 قمر
03-09-2005, 07:45 PM
جعلنا الله واياكم من الذاكرين لله في الاسحار


جزاك الله خير اختي علي الموضوع


عااااااااااااااااشقة14 قمر

بنـ الحسين ـت
03-10-2005, 08:32 AM
اللهم صلى على محمدوآل محمد
جزاك الله خير الجزاء اختي قطر الندى على النقل المفيد

ابو آمنة
03-10-2005, 08:51 AM
ويلي لقد ضيّعت بالتسويف والآمال عمري
مالي كلما قلت قد صلحت سريرتي وقرب
من مجالس التوّبين مجلسي عرضت لي خطيئة أزالت قدمي
إلهي لم أسلط على حسن ظني قنوط
الإياس ولا انقطع رجائي من جميل كرمك
إلهي أنت كما أحب فاجعلني كما تحب

قال رسول الله (ص) : ما زال جبرئيل يوصيني بقيام اللّيل ، حتّى ظننت أنّ خيار أمّتي لن يناموا .
إلهي لطفك ورحمتك ... تتحبب إلينا بالنعم ونعارضك بالذنوب
أحسنت أختي الفاضلة قطر الندى
الموضوع جدير أن يستوقف الجميع وأن يبكى لقرائته
أختي من بعد اذنك قمت بنسخه وسأعمل على نشره
موفقة أختي لكل خير

نبع الحياة
03-10-2005, 01:53 PM
جعلنا الله واياكم من الذاكرين لله في الاسحار


جزاك الله خير اختي علي الموضوع

فاطِمة
03-10-2005, 03:16 PM
اللهم صل على محمد وآل محمد

بارك الله فيكم اختي / قطر الندى ...في ميزان حسناتكم ان شاء الله


تحياتي
فاطِمة

عاشق الأمير
03-10-2005, 03:32 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآل محمد .. إلهي إنك قلت في كتابك المنزل وكانوا قليلا من الليل ما يهجعون وبالأسحار هم يستغفرون ... طاااااال والله هجوعي وقل استغفاري .. ياربي ياربي ياربي .. فاغفرلي ذنوبي واعف عني يا أرحم الراحمين بمحمد وآل بيته الطيبين الطاهرين صلواتك اللهم عليهم أجمعين ..

تحياتي لكِ أختي قطر الندى ..

نور الامل
03-10-2005, 08:06 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآل محمد .. إلهي إنك قلت في كتابك المنزل وكانوا قليلا من الليل ما يهجعون وبالأسحار هم يستغفرون ... طاااااال والله هجوعي وقل استغفاري .. ياربي ياربي ياربي .. فاغفرلي ذنوبي واعف عني يا أرحم الراحمين بمحمد وآل بيته الطيبين الطاهرين صلواتك اللهم عليهم أجمعين ..

تحياتي لكِ أختي قطر الندى ..

نسألكم الدعاء..