المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الحياه بلا حنان ما اقساها من حياه ...


صديقة الكتاب
05-21-2008, 12:47 AM
•..•° الحياة بلا حنان ما اقساها من حياة °•..•°

الكل منــّا يبحث عن الحنان.....الكل منّا يقصده !..

الحــياة مـن دون حــنان .. كـالروض مــن دون جنــــان ..

هذا يشكي

من فراق ..

وذاك من ألم ..

وذاك من ظلم ..

وذاك من قسوة ..

وذاك من سقم ..

وذاك من وحده ..

وذاك من تعذيب ..

وذاك من أسر ..

وذاك من يتم ..

وذاك من فقر ..

وذاك من حيره ..

وذاك من عجز ..

وذاك من إذلال ..

وذاك من هزيمة ..
..........
حنان الأم..

حنان الأب ..

حنان الأخ ..

حنان الأخت ..

حنان القريب..

حنان الصديق ..

حنان الحبيب ..

.. .. ..
الجميع يقول بل يجزم ..

إن الحنان الأكبر هو حنان ( ا لأم )

لأنه لا يضاهى ولأنه الأقوى والأصدق والأنبل والأوفى
.. .. ..

الحنان ..إحساس ومشاعر صادقه نبيلة

يتكللها المراعاة للغير وفرط الشعور المرهف ولمسة وفاء من يد صادقه ..

ونظرة حب من عين تبحر بها العواطف ..

وقلب نابض بروح حيــّه

ووجدان يسبح بالسكينة والاطمئنان وروح لا تحمل من الضغينة شي !..


وهذا.. ولا زلنا نبحث في زحام الحياة


بشتى متناقضاتها وزمن .. اللاشعوريات ..


عن ¤¤ الحنـــــــان ¤¤


النابض الصادق الحي !..


حياة نعيشها لمجرد إنها ( حياة ) فقط !..

دون لاطعم ولا رائحة ولا لون ..

فأصبحت الماديات

هي السّيــد

والأحاسيس الميتة

هي النابضة !..

.. .. ..

كم تمنينا في ليلة باردة ..

لمسة حنان دافئة تأخذنا بالأحضان !!..


كم تمنينا في ليلة فراق ..

لمسة حنان تحيي الروح الميتة !!..


كم تمنينا في ليلة سقم ..


لمسة حنان شافية تكمد الجروح !!..


كم تمنينا في ليلة ظلم ..


لمسة حنان تواســي بالعدل والأنصــاف !!..

كم تمنينا في ليلة وحده ..

لمسة حنان نابضة بالأمل !!..


كم تمنينا في ليلة فقر ..

لمسة حنان مشبعه,,تروي الظمأ !!..

كم تمنينا في ليلة عجز ..

لمسة حنان تعيد العزم والقوة !!..


كم تمنينا في ليلة صمت ..

لمسة حنان تعيد وهج الحروف الصادقة !!..


كم تمنينا في ليلة أسر ..

لمسة حنان تعيد الحرية والنــور !!..


كم تمنينا في ليلة سفر..

لمسة حنان تعيد الأمان والسكيــنة !!..


كم تمنينا في ليلة يتم ..

لمسة حنان تعيد الأمان وتعوض فقد الأبوان ..

.. .. ..

ونحن نعلم علم اليقين..


( أن فاقد الشيء لا يعطيه ..! )


فكيف نطلب ( منهم ) ذلك ؟

وكيف نبحث ( فيهم ) عن ذلك ؟

وما السبيل ؟ وكيف الوصول ؟ !

.. .. ..

لا حياة من دون الحنان ..

ولا حنان من دون الحياة ..

الاثنان مكمــّلان لبعضهما !..


لكي نعيش .. وننمو .. ونكبر..


يجب أن يكبر شعور الحنان النابض الصادق الحي معنا ..


فالعيــش ليس مجرد :


مـــــاء .. وهــواء .. وغـــذاء ..


بـــل ¤¤ الحنـــــــان ¤¤ أيضــا !..

صل من قطعك

وأعط من حرمك.

أحسن إلى جميع الناس كما تحب أن يحسن إليك.

أحسن إلى من أساء إليك.

عودوا بالفضل على من حرمكم 0000


ولا تنســــوا .. أن ماعند اللــه خير وأبقى !..

الحزينه
05-21-2008, 01:57 AM
صدقت أختي العزيزه صديقه الكتاب معلومات قيمه...صحيح الحنان اهم شي في هذه الحياه وقد حرموا منه أغلب الناس وخاصه البنات بعض منهم وانا اعرفهم شخصيا يفتقرون الي كلمه عاديه من امهاتهم وابائهم اقصد عاديه يعني بلا كلمات حب وإحترام بل كله صراخ لهولاء الناعمات الله يخليك لي يا أمي ياحنونه ويرحمك الله ياأبي ياحنون شكرا غاليتي وتقبلي مني هذا التعليق

سامي الزبيدي
05-21-2008, 12:32 PM
صدقتم ان حنان الام لايضاهيه حنان لا حنان الله تعالى حيث يقول الى عبده حينما يبارزه في المعاصي يقول رب العوه ان عدت لي فئنا ارئف من الام الحنون تقبل مني اجمل التحيات اخوكم سامي من بغداد مدينه موسى ابن جعفر ومحمد الجواد عليهم السلام

أم الجواد
05-21-2008, 01:09 PM
صديقه الكتاب كلمات اغلي من الجوهر
ويعطيك ربي الف عافيه وجعلها في ميزان حسناتك




وتقبلي مروري
أختك:ام الجواد.

موس الفائزي
05-21-2008, 10:13 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
رائع ومن الواقع وفيه لواذع من مجريات الزمان
ولو ان الحنان الصادق يبدل بالنواظر لما كفى ولا وفى
وليس الحنان للام مع اعتذارى من اخى الذى سبقني ( حنان الام مفروض غيبي )) من الامور الغيبيه لان الولد جزء منها دار فى احشائها قطرة دم وثبت فى رحمها بالاسرار التكوينيه القاهره
واما الحنان الاخر فهو رسائل القلوب
هو الموءثر العجيب (( انظر الى خراب البيوت كيف تحولت الى الهوان بعد القوه فاصبحت كبيوت العنكبوت اسيره الرياح العاطفيه ))

الحنان بضاعه مات تاجرها بوباء الخداع
الفاقد الفائزي

صديق الكتاب
05-23-2008, 12:33 AM
صدقتي يا صديقة الكتاب
الحنان جاذبية للقلب وللروح فأيما صدر من أي جهة ما حنان ذهبت إليه الروح

والقرآن قد أوضح سر الحنان

وَأَوْحَيْنَا إِلَى أُمِّ مُوسَى أَنْ أَرْضِعِيهِ فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي الْيَمِّ وَلَا تَخَافِي وَلَا تَحْزَنِي إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ وَجَاعِلُوهُ مِنَ الْمُرْسَلِينَ

فَالْتَقَطَهُ آلُ فِرْعَوْنَ لِيَكُونَ لَهُمْ عَدُوًّا وَحَزَنًا إِنَّ فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا كَانُوا خَاطِئِينَ

وَقَالَتِ امْرَأَتُ فِرْعَوْنَ قُرَّتُ عَيْنٍ لِّي وَلَكَ لَا تَقْتُلُوهُ عَسَى أَن يَنفَعَنَا أَوْ نَتَّخِذَهُ وَلَدًا وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ

وَأَصْبَحَ فُؤَادُ أُمِّ مُوسَى فَارِغًا إِن كَادَتْ لَتُبْدِي بِهِ لَوْلَا أَن رَّبَطْنَا عَلَى قَلْبِهَا لِتَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ

وَقَالَتْ لِأُخْتِهِ قُصِّيهِ فَبَصُرَتْ بِهِ عَن جُنُبٍ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ

وَحَرَّمْنَا عَلَيْهِ الْمَرَاضِعَ مِن قَبْلُ فَقَالَتْ هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَى أَهْلِ بَيْتٍ يَكْفُلُونَهُ لَكُمْ وَهُمْ لَهُ نَاصِحُونَ

فَرَدَدْنَاهُ إِلَى أُمِّهِ كَيْ تَقَرَّ عَيْنُهَا وَلَا تَحْزَنَ وَلِتَعْلَمَ أَنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ

شكرا للموضوع الرائع

شمس الطفوف
05-23-2008, 04:56 PM
بارك الله فيك ..........
طرح موفق اختي صديقه الكتاب........