المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الصداقة والاخوة ومايتعلق بهما


رياض العراقي
05-22-2008, 02:05 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

( باتحاد الصديقين واتصاف كل منهما بصفات الاخر)


الصدق في الوداد يقضي بالاتحاد في النعت والصفات والحال والهيئات فيكتسى المشوق ما كسي المعشوق حتى يظن انه من الحبيب كنهه لشدة العلاقة والصدق في الصداقة وهذه القضية في حكمها مرضية اثبتها البيان النقل والعيان لذاك قال الأول والحق لا يأوّل نحن من المساعدة نحيى بروح واحدة ومثلوا بالجسد والروح ذي التجرد فالروح ان امرعنا تقول للجسم انا وقال جد الناظم مستند الأعاظم من للعلوم قد نشر منصور استاد البشر ولم هاذا الحكم لم يقترن بعلم وانه قد ظهرا مشاهداً بلا مرا فمنه ما جرى لي في غابر الليالي اصابني يوم الم من غير انذار الم فاحترت منه عجبا لما فقدت السببا واستغرقتني الفكر حتى اتاني الخبر ان صديقا لي عرض لجسمه هذا المرض فازداد عند علمي تصديق هذا الحكم فالصدق في المحبة توجب هذي النسبة فكن صديقا صادقا ولا تكن مماذقا حتى تقول معلنا اني ومن اهوى انا



( في تزاور الأخوان وتلاقيهم)


تزاور الإخوان من خالص الإيمان ان التآخي شجرة لها التلاقي ثمرة لا تترك الزيارة فتركها حقارة كل أخ زوار وان تناءت دار وقد رأوا آراء واختلفوا اهواء في الحد للزيارة والمدة المختارة فقيل كل يوم كالشمس بين القوم وقيل كل شهر مثل طلوع القمر وقيل ما نص الأثر عليه نصاً واشتهر زر من تحب غبا تزدد اليه حبا واختلفوا في السغب عن اي معنى ينبي فقيل عن ايام خوفا من الابرام وقيل عن اسبوع وقفا على المسموع وقيل بل معناه زر يوماً ويوماً لا تزر فاعمل بما تراه في وصل من تهواه وزر اخاك عارفا بحقه ملاطفا وان حللت منزله فاجعل صنيع الفضل له واقبل اذا ما راما منه له الإكراما فمن ابى الكرامة حلت به الملامة وان اتاك زائرا فانهض اليه شاكرا وقل مقال من شكر فضل الصديق وذكر ان زارني بفضله او زرته لفضله فالفضل في الحالين له ووصل من تهوى صله والضم والمصافحة من سنة المصالحة او كان يوم عيد او جاء من بعيد هذا هو المشهور يصنعه الجمهور وقد اتى في الأثر عن النبي المنذر تصافح الاخوان يسن كل آن ما افترقا واجتمعا يغشاهما الخير معا.



( في محادثة الأخوان)


ان رمت ان تحدثا بما مضى او حدثا لتونس الأصحابا فأحسن الخطابا واختصر العبارة ولا تكن مهذارة واختر من الكلام ما لاق بالمقام من فائق العلوم ورائق المنظوم واذكر من المنقول ما صح في العقول واجتنب الغرائبا كيلا تظن كاذبا وان اخوك اسمعا فكن له مستمعا والزم له السكاتا واحسن الإنصاتا ولا تكن ملتفتا عنه الى ان يسكتا وان اتى بنقل سمعته من قبل فلا تقل هذا الخبر علمته فيما غير فلا تكذب ما روى ودع سبيل من غوى .



( في مزاح الأخوان ومداعبتهم)
المزح والدعابة من شيم الصحابة فانه في الخلق عنوان حسن الخلق تولي به السرورا خليلك المصدورا فامزح مزاح من قسط وكن على حد وسط واجتنب الايحاشا ولا تكن فحاشا فالفحش في المزاح ضرب من السلاح يجر للسخيمة والوظنة الوخيمة وجانب الاكثارا وحاذر العثارا وكثرة الدعابة تذهب بالمحابة وعثرة اللسان توقع بالانسان واحمل مزاح الأخوة وخل عنك النخوة فالبسط في المصاحبة يفضي الى المداعبة وان سمعت نادرة فلا تفه ببادرة لا تغضبن فالغضب في المدح من سوء الأدب وانظر الى المقام وقايل المقام فان يكن وليا وصاحبا صفيا فقوله وان نبا فهو الولاء المجتبى وان يكن عدوا وكاشحا مجفوا فقوله وان خلا لسامع هو البلا الا ترى للعرب تقول عند العجب قاتله الله ولا تقول ذاك عن قلا .



( في ضيافة الاخوان)
اذا صديق طرقا من غير وعد سبقا فقدّمن ما حضر فليس في البر خطر ولا ترم تكلفا خير الطعام ما كفى واعلم بان الالفة مسقطة للكافة وان دعوت فاحتفل ولا تكن كمن بخل وقم بحق الضيف في شتوة وصيف واسأله عما يشتهي من طرق التفكه وأت بما يقترحفاللطف لا يستقبح واعمل بقول الاول الضيف رب المنزل واظهر الأناسا ولا تكن عباسا فالبشر واللطافة خير من الضيافة وخدمة الاضياف سجية الاشراف احرس على سرورهم بالبسط في حضورهم لا تشك دهراً عندهم ولا تكدر وردهم واعلم عن الخدام في الفعل والكلام وان اساؤا الادبا كيلا يروك مغضباً وقدم الخوانا واكرم الاخوانا عن انتظار من يجي فذاك فعل المهرج وقد رووا فيما ورد اعظم ما يضني الجسد مائدة تنتظر بأكلها من يحضر انسهم في الاكل فعل الكريم الجزل واطل الحديثا ولا تكن حثيثا فاللبث بالطعام من شيم الكرام وشيع الاضيافا ان طلبوا انصرافا وان دعاك من تحب الى طعام فأجب اجابة الصدّيق فرض على التحقيق فان عجبت دعوته فاحذر وجانب جفوته ولا تذر بصاحب أو احد الاقارب واجلس بحيث اجلسك وانس به ما آنسك لا تأب من كرامته وكف عن غرامته إياك والتنقيلا ولا تكن ثقيلا لا تحتقر ما احضرا ولا تعب ما حضرا فالذم للطعام من شيمة الطغام لا تحتشم من اكل كفعل أهل الجهل ما جيء بالطعام إلا للالتقام .



( في عيادة الاخوان)
عيادة العليل فرض على الخليل فعد اخاك ان مرض واعمل بحكم ما فرض واسأله عن احواله باللطف في سؤاله وسلّه عما به يسل عن اكتآبه وادع له بالعافية والصحة الموافية واحذر من التطويل يضجّر العليل فمكث ذي الصداقة قدر احتلاب الناقة إلا اذا ما التمسا بنفسه أن تجلسا والعود للعيادة بعد ثلاث عادة هذا لمن احبا وان تشأ فغبا وسنة المعتل ايذان كل حل ليقصدوا وفادته ويغنموا عيادته وليترك الشكاية ويكتم النكاية عن عائد وزائر فعل الكريم الصابر وليحمد الله على بلائه بما ابتلى ليحزر الثوابا والاجر والصوابا .



( في مكاتبة الاخوان)


تواصل الاحباب في البعد بالكتاب فكاتب الاخوانا ولا تكن خوانا فتركك المكاتبة ضرب من المجانبة والبدؤ للمسافر فى الكتب لا للحاظر والرد للجواب فرض بلا ارتياب .

شمس الطفوف
05-23-2008, 05:05 PM
كلمات رائعه وجميله لما تضمنته من معاني ساميه

جزاك الله خير استاذي الفاضل/ رياض العراقي........

اسال الله العلي القدي ان يرزقك خير الدنيا والاخره......بحق الصلاه على محمد وال محمد........

أم الجواد
05-26-2008, 10:29 PM
كلمات رائعه وجميله لما تضمنته من معاني ساميه

جزاك الله خير مولاي الفاضل/ رياض العراقي........

اسال الله العلي القدي ان يرزقك خير الدنيا والاخره......بحق الصلاه على محمد وال محمد........

نور التقى
05-27-2008, 09:11 PM
جازاك الله كل خير على هذة المعاني السامية وفعلا انا لي صديقة احبها كثيرا تفكيرنا متوافق عندما اتي بفكرة معينة او موضوع تقول لي انا اردت ان اخبرك بذلك وفي كل مجال وبدون ان نتفق وعندما نلتقي نجد اننا نلبس نفس االالوان عندما نهم بكلمة ننطقها سوية وعند الاكل لا ارتاح الا معها ولا يكون للطعام مذاق بدونها وهي كذلك الى غير ذلك كأننا واحد مرات تزعجني في بعض المواقف لكني اغفر لها ولا اتضايق منها ابدا لأني احبها كثيرا
ومشكور مرة اخرى على هالموضوع الجميل

جنة المرتضى
06-09-2008, 06:47 PM
كلماتك جدا رائعه وتسلم يمينك على الابداع في حديثك
تقبل مروري

استودعكم الله
جنة المرتضى

رياض العراقي
06-15-2008, 09:22 PM
اللهم صل على محمد وال محمد
وارحم كل من مر بالموضوع واجعله محبا لمحمد وال محمد وارزقه عملا صالحا ولبا راجحا وفكرا واسعا

صديقة الكتاب
06-15-2008, 11:52 PM
بارك الله فيك اخي رياض

زهرة المدينة
06-16-2008, 05:34 PM
أخي ماأقول الا كلمات في قمة الأبداع

تسلم يمينك