المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أم تسمع احتضار ولدها


السنيورة
06-16-2008, 03:13 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

حدثت هذه القصه في الرياض..

إمرأة متزوجه ولديها طفل بريء وشقي ومشاكس وكثير الحركه لايتجاوز عمره السنتين والنصف أو يزيد عن ذالك بقليل أو ينقص‘ أتت الزوج سفريه مفاجئه بحكم ظروف العمل لمدة أقصاها أربعة إيام ,فأخبر زوجته بالسفر وأستعجلها لتلملم حاجيتها هي وأبنها والذهاب بهم الى بيت أهلها...حتى يطمئن عليهما .

فأرادت قبل ان تخرج ان تنظف بيتها وتغسل الملابس وما الى ذالك من أمور التنظيف
ولكن زوجها كان مستعجلا ..

فاقترحت عليه أن يسافر حتى لايتأخر ،وإذا انتهت من أمور المنزل تتصل على إحدى أخوانها ليوصلها الى بيت اهلها ...

وافق الزوج ورحل ..

وجلست الزوجه داخل دورة المياة (أعزكم الله ) وهي غارقه في التنظيف وإبنها حولها يلعب ..


أتدرون ماحصـــــــــــــــــــل




لقد أخذ الطفل المفتاح وأقفل باب الحمام على أمه من الخارج ...

والام أصبحت حبيسه ,لايوجد عندها اي وسيلة إتصال ....

وأهل الام لايعلمون عن سفر الزوج ؟؟؟؟

والطفل المسكين لم يعد يستطيع فتح الباب كما أقفله ....

الام لم تعد تعرف ماذا تفعل من هول الفاجعه أخذت في مناجاة إبنها من خلف الباب في ان يعيد فتح الباب أو ان يسحب المفتاح ويعطيها اياة من أسفل ..

باءت المحاولات بالفشل ...

أقبل الليل

وأخذت الام تبكي بحرقه ...

وتصرخ مستنجدة من خلف الشباك ولكن المصيبه لايوجد حولها جيران فهي في منطقه فسيحه جدا..

اتدرون ماهي المصيبه الاخرى ..

الاضاءة مقفله لان المفاتيح خارج دورة المياة..

أي ان المكان مظلم وموحش ..

ماذا عساها ان تفعل ؟؟؟

وأخذ الطفل يبكي لبكاءها وصراخها...

ثم أخذ يبكي من العطش والجوع ع ع ع ع ..

واصبح بجاور الباب لايتحرك ويناجي أمه وهي تناجيه ..

مرت ثلاثة إيام والابن يحتظر.....

ثم في اليوم الرابع .....


مــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــات الطفل البريء

والام شهدت كل هذه اللحظات المريرة


جاء الزوج الى بيته ورأى طفله ملقى على الارض لايتحرك

أصابه الهلع

فتح باب دورة المياة ووجد الزوجه قد جُنت وشاب شعر رأسها وهي في عداد المجانين الان ..


ولا حول ولا قوة الا بالله
اللهم اّجرهم في مصيبتهم وأخلفهم خيرا منها ....
انتبهوا على فلذات أكبادكم ولا تغفلو عنهم ثوانــــــــــــــــي فقد تكلفكم كثيرا ...
اللهم ارفع عن هذه الام المسكينه واغفر لها وتب عليها انك انت التواب الرحيم..

قصة أحزنتني و حبيت أنقلها لكم

نور التقى
06-16-2008, 05:58 PM
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم تسلمين اختي قصة محزنة جدا

خديجة الكبرى
06-18-2008, 12:43 AM
الله يصبر قلب الام فعلا مصيبه و ما افجعها من مصيبه بالاخص على الام ان ترى فلذة كبدها يناديها ولا تجيبه .

اذكر اننا مرنا بحاله مشابه لهذه الحاله في بيت اختي ففي احد الايام نام ابنها الاكبر البالغ من العمر في ذلك الوقت خمس سنوات بعد صلاة العشاء على غير عادته و حتى لا تزعجه اختاه الصغيراتان اقفلت باب الغرفه عليه وكان خيارها الوحيد بعد عدة محاولات من الاختين لايقاض اخوهم و ما لبثت ان تذكرت ان باب الغرفه عند اغلاقه لا يفتح جن جنونها حاولانا بكل الطرق ايقاض الطفل ناديناه باسمه و اسماء من يحب من اصدقاءه حاولنا دفع الباب و كسر ممفتاح الباب دون جدوى و لكن رحمة رب العباد رؤفت به و بها و تمكنا من ايجاد مفتاح للباب و ايقاض الطفل لكي يفتح الباب من داخل الغرفه لان مفتاح الباب من الخارج كسرناه و انتهت الازمه على خير ببركة الصلاة على النبي و اله حيث اقسمنا على الله بالحبيب المصطفى لحل الازمه و الحمد لله.


اللهم ارفع عن هذه الام المسكينه واغفر لها وتب عليها انك انت التواب الرحيم..


نقل موفق

منتظر الحجة
06-28-2008, 02:38 PM
يا ارحم الراحمين
لا اله الا الله
محمد رسول الله
البقاء لله

نسالكم الدعاء