المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حبك لنفسك هو بداية الطريق إلى حبك للآخرين


عاشقة الزهور
06-24-2008, 03:49 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
احب الناس الى نفسي؟


لو سُئلت عن أهم مهارة نفسية أجد معظم الناس في أمس الحاجة إليها لما ترددت في الاستشهاد بمقولة رائعة ببساطتها " أحب الناس إلى نفسي – من الأحياء – هو نفسي"

حب الذات وقبولها كما هي هو البداية لبناء شخصية متكاملة. شخصية تمتلك الثقة بنفسها وتنظر بإكبار إلى ذاتها وكيانها. وهو حب غير مشروط تماما كحب الأب لابنه أيا كان هذا الابن.

وفي الحقيقة فإنك لن تحب شيئاً حتى تعرفه. لذا لابد أن تعلم أنك شخص غير عادي يمتلك قدرات كامنة هائلة عرفتها أم لم تعرفها, استطعت تفجيرها أم لم تستطع, وفوق كل ذلك منحك الله القدرة على النمو الذي لا يحده حد ولا يوقفه عائق..

أنت شخص غير عادي..لأن الله عندما خلق آدم أبونا جميعاً جعل فيه كل معاني الكرامة, فخلقه بيديه وأسجد له ملائكته الكرام وعاقب من ناصبه العداء, وأرسل له الأنبياء والرسل ليدلوه على الخير لأنه كائن مهم ,وسخر عدداً لا يحصى من الكائنات خدمة له. ليس هذا فحسب بل أبدع في خلقه غاية الإبداع فلم يكن خلقاً عادياً بل جعله (معجزة).
بعد كل ذلك أنت شخص غير عادي باتباعك خير الأديان وأهدى الرسالات فزدت كرامة على كرامة.

ولكن يا ترى كيف نتعامل مع عدد من الإخفاقات التي نصاب بها بين الحين والآخر فتشعرنا بأنا لسنا على القدر المطلوب أو عندما نقارن أنفسنا بأقراننا فنجد أننا أقل منهم في الدراسة مثلاً أو في جاذبية الشخصية أو غير ذلك.

وهنا أود أن أؤكد على أن تكون نظرتنا لأنفسنا على الشكل التالي: فكل منا يمتلك (أنا) كبيرة وهي تعبر عن كياننا الكبير الذي نحبه ونحترمه ولا نقبل أن يمسه سوء. وداخل هذا الكيان هناك مجموعة من الـ (أنا) الصغيرة التي تعبر عن نجاحنا أو فشلنا في أمر ما أو تعبر عن خُلُق معين غير مقبول وهذه الـ (أنا) الصغيرة تبقى عرضة للانتقاد والتغيير والتطوير حتى نصل إلى أفضل ما يمكن.

ماذا ستكسب من ذلك؟ من يمتلك هذه المهارة سيصبح واثقاً من نفسه مفتخراً بذاته لا يحتاج إلى مدح صديق أو زميل في المدرسة لكي يشعر بالرضا والهناء الذاتي. نعم ستمتلك شعورا بإكرام نفسك وتقديرها ومن يكرم نفسه سيستعلي عن وضعها في مواضع الإذلال والمهانة .. وسيجنبها النقائص والعيوب.

أما من يحتقر ذاته, فإنه يجعل تقديره لها متوقفاً على رأي الناس فيه وطريقة تعاملهم معه فإن رضوا عنه رضي, وإن سخطوا سخط وزاد في نقد نفسه وأهانها. وهذا له مخاطر كثيرة لأننا نقابل كل يوم أصنافاً من البشر لا يمكن الاتفاق معهم أو كسب رضاهم .

حبك لنفسك هو بداية الطريق إلى حبك للآخرين فكلما عرفت مقدار ذاتك ستعرف للآخرين مقدارهم. وكما شبه أحد الكتاب حبك لنفسك بحساب في بنك العواطف كلما امتلكت أكثر كلما استطعت أن تمنح منه أكثر.

حتى عندما تحاسب نفسك على فعل غير لائق, فمن يمتلك هذه المهارة يفصل بين نفسه وسلوكه.. بمعنى أنه رغم ارتكابي هذا الخطأ الذي يستوجب التصحيح والتوبة والاعتذار أحيانا, لكن تبقى نفسي عزيزة وكريمة وغالية عليّ حتى لو ارتكبت خطأً كسائر البشر.

حبنا لأنفسنا لا يعني التسليم بعيوبنا والدفاع عنها.. فالمحب لذاته يسعى لتطوير ما هو قابل للتطوير ويسعى للتعويض عن جوانب القصور لديه. وتخيل معي رجلين يعاني كلاهما من عاهة مستديمة, الأول تقبل ذاته على عاهتها وانكب على العمل والإنجاز حتى يتغلب على هذه العاهة ويطور نفسه ويحقق النجاح والسعادة وبذلك استطاع التعويض عن النقص الذي ابتلي به. أما الثاني فقد تملكه الحزن واليأس وأخذ يندب حظه السيئ فهذا الرجل اختار رفض الذات وليس العاهة.
قد تقول - عزيزي القارئ- في نفسك أن هذه أنانية منبوذة. والواقع أن الأنانية بعيدة عن هذا الشعور. فالأناني شخص يعشق نفسه دون تبصر بعيوبها أو نقائصها كما أنه لا يضع للآخرين أي اعتبار ولا يقيم لمشاعرهم أي حساب.

لذا دعونا نبدأ اليوم من جديد لننظر في المرآة بإعجاب لأنفسنا ولنردد أحب الناس إلى نفسي - من الأحياء- هو نفسي.
ودمتم

أم الجواد
06-27-2008, 07:52 PM
اكيد يالغاليه
" أحب الناس إلى نفسي – من الأحياء – هو نفسي"






تقبلي مروري
أم الجواد.

ka3bat al-razaya
06-27-2008, 11:02 PM
والله يا بعد قلبي .. هالشي صعب يكون معاي آنا

لأني أبدي كل الناس على نفسي .... عشان أرتاح وترتاح نفسي وأحس بالسعادة

ولو بديت أحد على نفسي ... صدقيني أحس بضيقة ما تتصورينها


عالعموم مشكورة يا بعد قلبي على هالموضوع الحلو ... من هالأيادي الحلوة ..

وأدام الله بسمتكِ أيتها (( الباسمة ))

ســـ الـوجـود ـــر
06-27-2008, 11:34 PM
شكركـِ عزيزتي الباسمة

وجعلك الله باسمه على طول بحق محمدآل محمد

أتعرفين صديقتي الباسمه... احياناً نعي ما قلتيه وما كتبتيه .....ولكن.....التنفيد والتطبيق صعب ...أويحتاج إلى من يعيننا على أنفسنا ويساندنا....نحن نحب أنفسنا ونحب لها الخير ...لكن في وقت الازمات وبعض المواقف أحياناً نلغي أنفسنا ونهملها ...

دمتى عزيزتي في حفظ المولى ورعايته

وأخيراً .... أحب الناس إلى نفسي - من الأحياء- هو نفسي.

عاشقة الزهور
06-29-2008, 06:11 PM
مشورين جميعا على المرور المقدر لكم
وأحسنتم
وحب لاخيك المومن ما تحب للنفسك................عامل الناس كما يحبو انا يعاملوك................وكذا سوف تلقى رضاء نفسك ورضاء الاخرينودمتم