المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الالعاب الخياليه تخلص طفلك من التوتر


زهرة البنفسج
06-29-2008, 11:45 AM
الألعاب الخياليَّة تخلّص طفلك من التوتر

================
التوتر مرض يصيب الطفل بعد تعرضه لمواقف تبعث التوتر والصراع النفسي، فيفقده نشاطه ويؤثر سلباً في حالته النفسية، خصوصاً إذا لم تلحظه الأم وتحاول التخفيف من حدته. يعتبر اللعب من الوسائل الحديثة التي تستخدم في العلاج، إذ يتحد الطفل أثناء لعبه مع أدواره ويفرغ رغباته المكبوتة ونزعاته العدوانية ومخاوفه واتجاهاته السلبية.

حول أسباب توتر الطفل ودور الألعاب في التخفيف منه

أسباب التوتر عند الأطفال
-------------------
ترجع الأسباب، في السنوات الأولى من عمر الطفل، إلى عدم استكمال الرضاعة أو وفاة الأم أو غيابها باستمرار، وفي سن الخمسة أعوام تتعلق الأسباب بالضغوط الأسرية، مثل وجود خلافات دائمة بين الوالدين أو انفصالهما وغياب أحدهما أو العقاب الزائد عن الحد، وفي مرحلة الدراسة تكون إصابة الطفل بالتوتر مرهونة بعلاقاته مع زملائه ومعلميه في المدرسة

دور الأم و عوارض التوتر لدى طفلها
--------------------------
إعراضه عن الرضاعة أو حدوث خلل في عدد ساعات نومه، يؤشران إلى إصابته بالتوتر النفسي، كذلك إذا كان الطفل كثير الحركة وقليل الانتباه، وهنا لا تستطيع الأم وحدها أن تحدد الأمر ويجب أن تستعين بالطبيب. بدءاً من سن عامين وحتى سبعة أعوام تلاحظ الأم توتر طفلها من خلال قضم أظافره، أو شد شعره، أو تبول لا إرادي في الفراش، أو عودته للتحدث بلغة الأطفال بعدما أصبحت مهاراته اللغوية جيدة، أو عصبيته الزائدة من خلال تحطيم الأشياء المحيطة به ورفض الذهاب إلى المدرسة، وعدم قابليته للتواصل.

امكانيه قياس مستوى قلقه
---------------------
يتوافر في العيادات النفسية مكان مخصص لاستقبال الطفل، جهز بمجموعة من الألعاب، يحاول الاختصاصي النفسي إقامة علاقة بين الطفل ومجموعة أطفال آخرين، ومن خلال ملاحظته له، يبدأ بتحديد مستوى القلق، بالإضافة إلى تطبيق مجموعة من الاختبارات المكتوبة وتوجيه بعض الاسئلة إليه، إذا كان عمره يسمح بالكلام، أو من خلال اختبارات فنية تعتمد على الرسم يتعرف من خلالها الى مهارات الطفل وقدراته الذهنية.

دور الألعاب في التخفيف من توتره
------------------------
اللعب نشاط يؤديه الطفل للاستمتاع والتسلية، ويستخدمه الآباء لتنمية قدرات أطفالهم، من هنا يعتبر ضرورياً ومهماً. أكدت دراسة علمية حديثة أن للألعاب دوراً كبيراً في تخفيف التوتر لدى الطفل، خصوصاً تلك التي تعتمد على الخيال، أو التي يتخيل فيها نفسه في شخصية أخرى مثل طبيب أو ضابط شرطة أو مدرِّس وغيرها.

أهمية ألعاب الخيال
---------------
قدرة الطفل على التخيل فطرية، إذ يستطيع ابتداع حوارات مع نفسه، وتقليد مشهد رآه في أي مكان، فالتخيل دليل وقائي له من القلق والتوتر، وينمي التقليد مهاراته كأن يقلد معلمه أو والده أو والدته أو نماذج يراها. يساهم التخيل عموما في استيعاب الطفل لمجال إدراكي جديد لعالم يحبه، لأنه في تلك المرحلة يرغب في أن يكون شخصاً كبيراً، إذاً الخيال ينشط عقله وإدراكه بأنه سيصبح شخصاً أفضل مما هو عليه، وينقله من مرحلة إلى أخرى، ولمجرد أن يشغل الطفل تفكيره بالتخيل يقل توتره.

عمر الطفل بالتخيل
--------------
يولد الطفل ولديه واقع تخيلي كامل، فيوظف حواسه لتثبيت الخيال ويعرف أمه من صوتها أو رائحتها، لكن نلاحظ التخيل في السنة الثانية من عمره، عندما يبدأ بتقليد أصوات الحيوانات أو الشخصيات الكارتونية، وتتطور، بين سنتين وخمس سنوات، القدرة على التخيل من خلال المدرسة، وتظهر مواهبه.

تنعكس الشخصية، التي يتأثر بها الطفل، على صفاته وسلوكه
------------------------------------------
إذا كان يقلد شخصية خطيرة أو عدوانية، يجب ألا يتركه والداه يقلدها كثيراً، من شأن ذلك أن يؤثر سلباً في شخصيته وفي تعامله مع الآخرين مستقبلاً، يجب أن ينبه الوالدان طفلهما إلى أن هذه الشخصية غير جيدة وإلى عدم تقليدها مجدداً إلا إذا طلبا منه ذلك، لأن التخيل موهبة في عقل الطفل من الخطأ أن نحرمه منها.

دور الوالدين في مشاركة أطفالهما اللعب
----------------------------
أهم الألعاب هي التي يشارك فيها الأم والأب والأخوة، فكلما كان اللعب جماعياً كان أفضل، لأنه يزيد على نشاط الطفل، مثلاً يمكن أن يشارك الأب والأم والطفل في حوار يقلدون من خلاله شخصيات معينة ويتبادلون الأدوار في ما بينهم مثل تقليد الشخصيات الكارتونية التي يحبها الطفل ويندمج معها.

ka3bat al-razaya
06-29-2008, 12:26 PM
يـــــــــعـــطيـــج ألف عافـــيــة

وعقبال ما نفرح فيج وانت وراج (( 10 )) يهال :)

زهرة البنفسج
07-01-2008, 08:29 AM
والله يعافيج يا كعبه الرزيه ههههههههههههههههههه

انا خلاص راحت على وراحت القطار والفال لج ولغيرج

سعيده بمرورج الغاليه