المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حكم غلق الأسواق لدى المراجع العظام


ترابي الهوى
07-02-2008, 11:02 PM
نص الاستفتاء :
" الموضوع :
كما تعلمون بأن منطقة القطيف من مناطق التشيع من زمان رسول الله صلى الله عليه و آله و لا تزال و حافظ أبائنا على ظواهر إيمانية جليلة من هذه الظواهر إغلاق الأسواق و المحال التجارية في مناسبات وفايات الرسول و الأئمة و الزهراء عليهم السلام إعلاناً للحداد إلا أن هذه الظاهرة الإيمانية بدت تتلاشى رغم تأكيد المبالغين على الحفاظ عليها و عدم تركها .
السؤال :
ما هو الحكم الشرعي في فتح الأسواق في هذه المناسبات مما يؤدي إلى القضاء على هذه الظاهرة الإيمانية ؟
كما نأمل منكم حفظكم الله تعالى توجيه كلمة إرشادية حول هذا الموضوع
نص الإجابة :
سماحة آية الله العظمى السيد علي الحسيني السيستاني حفظه الله تعالى :
باسمه تعالى
ينبغي غلق المحلات التجارية في الايام التي تصادف وفيات المعصومين عليهم السلام بل يلزم ذلك اذا عد فتحها اساءة لهم عليهم السلام
ختم " لجنة استفتاء مكتب سماحة آية الله العظمى السيد السيستاني قم "
سماحة آية الله العظمى السيد محمد سعيد الطباطبائي الحكيم حفظه الله تعالى :
بسم الله الرحمن الرحيم و له الحمد
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
نحث المؤمنين الكرام على مراعاة حرمة ذكريات أهل البيت عليهم السلام عسى أن يقسم الله تعالى لهم مزيداً من الخيرات و البركات و يكون ذلك سبباً في حفظهم و تثبيت هويتهم و دفع البلاء عنهم .
بالإضافة إلى أجر إحياء أمر أهل البيت عليهم السلام .
وفقكم الله تعالى و المؤمنين جميعاً لمرضاته
ختم " لجنة الافتاء مكتب سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الطباطبائي الحكيم 5 شعبان 1428 "
سماحة آية الله العظمى محمد صادق الحسيني الروحاني حفظه الله تعالى:
باسمه جلت اسمائه
اغلاق الاسواق و المحال التجارية في تلكم المناسبات و ان كان من اوكد المستحبات و من الشعائر و مما يؤدي الى ترويج التشيع بل الى ترويج شريعة سيد المرسلين صلوات الله عليه و اله و مع ذلك كله لا احكم بحرمة فتح الأسواق اذا لم يؤد الى هتك حرمة المعصومين عليهم السلام خصوص في هذا الزمان و مع ترتب الهتك يكون فتح الاسواق محرما
ختم " محمد صادق الحسيني الروحاني 1شعبان 1428"

سماحة آية الله العظمى الشيخ محمد اسحاق الفياض حفظه الله تعالى :
بسمه تعالى
فتح الأسواق و المحلات في هذه المناسبات ليس محرمّاً في حد ذاته , و لكن ينبغي على المؤمنين أعزّهم الله تعالى أن يهتمّوا كثيراً ببعض الشعائر و المظاهر التي تعزّز إنتمائهم إلى خط الرّسول الأكرم و أهل بيته الأطهار صلوات الله عليهم اجمعين , و تؤكد مودتهم التي أمر الله تعالى بها – في قوله عزوجل : ( قل لا أسئلكم عليه أجراً إلاّ المودة في القربى ) , و إغلاق الأسواق و الإتيان بمظاهر الحداد يجعل لهذه المناسبات وقعاً كبيراً في نفوس الناس و يزيد من تأثرهم بالذكرى و تفاعلهم مع صاحبها و يكشف عن مدى ولائهم و تمسّكهم بأئمتهم مما يجعل لسيرتهم و منهجهم حضور كبير في واقع حياة الناس .
ختم " مكتب سماحة آية الله العظمى الشيخ محمد اسحاق الفياض – النجف الاشرف 11 رمضان 1428 هـ
سماحة آية الله العظمى صافي كلبايكاني حفظه الله تعالى :
ينبغي للمؤمنين ان يتأدبوا في الشعائر الدينية بآداب أهل البيت عليهم السلام و منها اظهار الحزن في المناسبات الحزينة كايام عاشوراء و وفياتهم عليهم السلام باغلاق المحلات التجارية و عدم التظاهر بالانس و على المؤمنين التحفظ بمثل هذه الممارسات لتعلم أطفالهم و تربيتهم بمواساة أهل البيت عليهم السلام وفق الله الجميع لمراضيه 2/شوال المكرم 1428هـ
"مكتب آية الله العظمى صافي مد ظله الشريف "
سماحة آية الله العظمى الشيخ ناصر مكارم الشيرازي حفظه الله تعالى :

بسم الله الرحمن الرحيم
بعد التحية و السلام :
جواب : هذا الامر من افضل الشعائر الدينية لا سيما بالنسبة اليكم و لا شك انه سبب للبركة في الدين و الدنيا و الرجاء من اخواننا المؤمنين ان يهتموا بذلك و يستفيدوا من بركاته .
و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته