المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اغتيال أمل (ذكرى استشهاد شهيد المحراب)


النجيب
07-05-2008, 01:38 PM
اغتيال ُ أمل .. بمناسبة استشهاد السيد محمد باقر الحكيم


آه ِ ..يا حزناً لـَقَدْ عشنا به ِ؟
من شجون ٍ حلَّ في أثوابه ِ

وارتوى من محفل ِ الأمن ِ دمٌ
لطَّخ الإيمانَ في أقطابه ِ

كانَ ( للباقر ِ) ذكرى مولد ٍ(1)
دندنُ التهليلُ من إطرابه ِ

و( حكيمٌ) عن سنا اليوم ِ مضى
فغرابُ البينِ في تنعابه ِ

موجة ُ الزلزالِ بالغدر ِ أتتْ
كي تهُدَّ الركنَ في محرابه ِ

عجبا ً.. هل يولدُ الموتُ إذا
كانت الأفراحُ من أسبابه ِ؟!

يا خليلـِي , لا تسلْ عن (باقر ٍ) (2)
رفرفَ الموتُ على أعتابه ِ

حينما أغرى ذئاب ٌ زُمرة ً
تنسج ُ الشيطانَ في إرهابهِ

فأتى الحتفُ كـَلَيل ٍ كالح ٍ
كي يضمَّ (الطيرَ) في أسرابه ِ

هاجرَ الطيرُ فنامتْ جَذوةٌ
وارتمى الفجعُ على أحبابه ِ

هاجرَ الطيرُ ولمـَّا يستزدْ
من صدور ِ الحبِّ في أترابه ِ

هاجرَ الطيرُ ولمَّا تسترِحْ
جَمَراتُ الشوق ِ في ألبابه ِ

أ ُجدِبَ الحقلُ بقيظٍ محرق ٍ
وانحنى العصف ُعلى أعشابه ِ

أملُ المهجرِ.. واهًا سيدي
صرصرَ الإعصارُ في أطنابه ِ

أيها الناعي حنانيك َ بنا
لاتُدِمْ بالرزء ِ في إطنابـِه ِ

لا تُردِّدْ لحظةَ القتل ِ فقد
أَعْتَمـَتْ بالفجر ِفي جلبابـِه ِ

محجر َ العين ِ استشط في حُرقة ٍ
واسفح الرقراق من أهدابه ِ

أ(غريَّ ) العلم ِ فابكي عَيلما ً
إرثـُهُ ( العرفانُ) من أنسابه ِ

مرجعاً بل لوذعيا ً عاملاً
يرشفُ القرآنَ من أربابه ِ

حزبُه الميمونُ يبقى شامخاً
وجذورُ العلم ِ في أعقابه ِ

شعلةٌ ( للمجلسِ الأعلى ) انبرتْ
تـُوقـِد ُ الإسلام في أصحابه ِ

جاوَرَالكرَّار في ملحودة ٍ
أصبَحَت للفخرِ من ُكتـَّابه ِ


(1) مولد الإمام محمد الباقر (ع).
(2) استشهاد آية الله السيد محمد باقر الحكيم (قدس).


عبدالله علي الخميس - الأحساء
3/7/1424هـ

عاشق الانتظار
07-05-2008, 08:26 PM
استشهاد آية الله السيد محمد باقر الحكيم (قدس).



انا لله وانا الية راجعووووووووووووون


الى جنان الخلد سيدي ابا صادق

** أبوسكينة **
07-06-2008, 05:01 AM
أحسنتم كثيرا مولانا العزيز ...

حقيقة نفتخر بوجود شعراء من أمثالكم بيننا ...

لا تحركوا غمامكم من فوق رؤوسنا , حتى ترتوي أرضنا من مطركم الغزير ....

عمار جبار خضير
07-06-2008, 09:28 AM
اهلا بك اخي الكريم وبمشاركاتك الجميلة ,دمت موفقا

النجيب
01-30-2009, 11:10 PM
عاشق الانتظار


بوركت َ
وفقك الله

النجيب
01-30-2009, 11:12 PM
أحسنتم كثيرا مولانا العزيز ...

حقيقة نفتخر بوجود شعراء من أمثالكم بيننا ...

لا تحركوا غمامكم من فوق رؤوسنا , حتى ترتوي أرضنا من مطركم الغزير ....

أبو سكينة

بل لي الفخر أنا لوجودي بين ربوع طيبة
حفظكم الله

النجيب
01-30-2009, 11:13 PM
عمار خضير


شكرا لترحيبك هنا