المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أميري حسين ونعم الأمير


نور التقى
08-09-2008, 11:46 PM
أميري حسين ونعم الأمير

للشاعر الشيخ عبدالستار الكاظمي

بسمه تعالى
أميري حُسين ونِعْمَ الأَميرْ * سروُر فؤادي البَشيرِ النذيْر
رُوحي تَرَغبُ نَحو هُداك *يَبنَ مُحمدْ نحنِو فِدَاك
_____________
ياحُسينُ ياأميري لِلهُدى أنْتَ البَقِيّه
أنتَ رَوض في ضَميري لِلحَياةِ السَرَمدِيّة
يانعِيمي ياسَعِيدي دُونَك النحَرُ هَدِيَّة
فِيكَ قُرانُ البشيري ساقني لِلغاضِريَّه
للحُسِينِ وجه كالبْدرِ المُنيرْ * فَهَل تَعْلمونَ لَهُ مِنْ نظُيرْ
روحي ترغب نحو هُداك * يبنَ محمد نحنو فداك
____________
في الوغى السِبْط بِهَمِّ صاح في وَجْهِ الغُلامِ
أمُكَ ارتابت لِغمٍ لا تسِرْ نَحوَ الحِمامِ
قالَ يامَولايَ أُمي أمَرَتني أَنْ أُحامي
لاأُخليكَ بضَيمٍ في الرَزايا ياإمامي
يااَبا الاَحْرارِ يا رَمْز الثُوارْ * أفديكَ بروحي مَنْ شَرْ الاشرار
روحي ترغب نحو هُداك * يبنَ محمد نحنو فداك
_____________
أنْتَ في العالَمِ فََرُدُ وَبِكَ الحقَ تَشرَّعْ
كَيفَ أرضى فِيكَ تَحدو زُمْرةُ الطاغي لِتُصَرع
كَيفَ يهنأ لِيَ وِرْدُ وعَليكَ الْماءُ يُمنَعْ
وَدَمي القاني يَوَدُّ أنْ يَرى جِسْمي مُبَضُّعْ
فياليْتَ عِندي الافُ الاَرْواحْ * لأَ فْدِيكَ فِيها مابَيَنَ الرِماحْ
روحي ترغب نحو هُداك * يبنَ محمد نحنو فداك
______________
كَرَبلاء سوْفَ تَراني وَتَرَوُنَ اليومَ ضَرْبي
وَمَعي سَيفُ يَماني وَبِهِ عاهَدْتُ رَبْي
لَسْتُ أرْضى باِلهَوانِ وَلِحَربِ السِبْطِ حَرْبي
هاهُنا فخرُ الزَمانِ حُبُّهُ ازْدَانَ بِقَلبْي
سَتَرِونَ ضَربي مِنْ دُونِ الحُسَينْ * فهْوَ ذَا شْفِيعي وَقَريرُ عَيْن
روحي ترغب نحو هُداك * يبنَ محمد نحنو فداك
______________
جال في أرْضِ الطُفوفِ ذالِكَ الغَضُّ بِلهَفة
أسدُ بينَ الصفوفِ يَعجزُ الواصِفُ وَصْفهَ
ثارَ كالِرِيح العَصوفِ وَأَرى الأَعْداءُ عَصفهَ
خَشْية دُونَ الحُتوفِ هابَت الأَبَّطالُ سَيِفه
فَمضى يُنادي أميري حُسَينْ * لَيْسَ يَثْني عَزْمي أو إِقدامي بَينْ
روحي ترغب نحو هُداك * يبنَ محمد نحنو فداك ____________
خَسِئَتْ كلُ الطُغاةِ إِي وربِّ الثَقَلينِ
مَنعوُنا مِن ْفُراتٍ فوَرَدْنا جنَّتينِ
كَسَبوها لَعَناتٍ فاكْتسبْنا الحُسَنييني
وَلَنا خيرُ حياةٍ عِندَ مولانا الحُسينِ
مَعَ السِبطِ فُزْنا في هذهِ الشَهادة *في اَلدْارين نَحنُ ذُكرُنا عُباده
روحي ترغب نحو هُداك * يبنَ محمد نحنو فداك
_____________
ألَفتى حَقَقَ حلماً بَينَ أجْلافِ الطُغاتِ
قَطَعَ الأعداءُ ظُلماً راسّهُ بِالماضِيات
أمُهُ بِالرَأسِ رَجْماً ضرَبَتْ العِداتي
صَوَبِتْ فيهِ عَدواً كوَرَتَهُ في الفَلاتي
________________
للحُسَينِ جائَتْ أُمُ لِلغُلامْ
لِلحوراءِ واسَتْ في نصْرِ الامامْ
روحي ترغب نحو هُداك * يبنَ محمد نحنو فداك

عاشقة ارض كربلاء
08-17-2008, 07:33 PM
مشكورة غاليتي على الابيات الاكثر من روعه جزاج الله خير الجزاء ننتظر ابداعاتك المميزة
تحياتي
عاشقه ارض كربلاء

سامي الزبيدي
08-19-2008, 05:35 PM
ربي يجعل هذه الكلام في ميزان اعمالك ويجعل لك ذخر يوم القيامه سامي الزبيدي

نور التقى
08-19-2008, 06:13 PM
مشكورة غاليتي على الابيات الاكثر من روعه جزاج الله خير الجزاء ننتظر ابداعاتك المميزة
تحياتي
عاشقه ارض كربلاء

الله يسلمك حبيبتي الغالية عاشقة ارض كربلاء ويرضى عنك ويرضيك بحق الحسين عليه السلام

نور التقى
08-19-2008, 06:15 PM
ربي يجعل هذه الكلام في ميزان اعمالك ويجعل لك ذخر يوم القيامه سامي الزبيدي

مشكور اخي الله يبارك بيك ويحشرك مع الامام الحسين عليه السلام