المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصيده للامام الحسين عليه السلام


علي الصيدلاني
08-11-2008, 03:53 PM
قصيده لاحد الشعراء واسمه هاشم السماوي عجبتني فنقلتها لكم

شفتك تنبض بين ضلوعي و تطش دمك بين اعضاي
و تكتب افكارك عالغيمه و طبع الغيمه توزع ماي
طشّيت افراحك عالوادم و انت بروحك حزن الناي
تفتح گلبك و توصيني ...
أن اتمسك دوم بديني
أن افتح لاجل الحق عيني
تفك قرطاسك و تملّيني
الخبزه الما تنداف بتعبك لا تاكلها تحط لك داي
اليسحگ نار الذل بجدمه من نيرانه تطك فياي
خلي همومك حدر هدومك ضحي بروحك للنخاي
و تذَّكرني بحب الگاع و حب البيها گتلك رايك نعم الراي
طبعك نثره اغصان خضيره و يشمها الرايح و الجاي
و ظلّن كلماتك ترچيه و ما انساهن يا مولاي
****
حجّيت بكعبك احلامك و بنهرك غسّلت ذنوبي
و حبيت اوصافك يحبيّب بأوصافك صورة محبوبي
عطشان و نبعك يتفايض من نبعك ترّست احبوبي
طعمك جوّه لساني يعمِّر يا لذة زادي و مشروبي
بيك استر كل خلة وكتي و كت الخلّه تطوُّل ثوبي
گمريه و نوّرت سنيني ربحان و جيتك من صوبي
و توالمنه برايه و صاري و عينك صارت جوه هدوبي
سرت بضعنك و انت الحادي و بدربك ذوّبت دروبي
****
شما تكبر عمرك يتجدد و تظل اخضر شجرة حنّه
بچفّك ميزان الصايغ عدلك غار الصايغ منّه
دورت اليشبه اطباعك عند كل الوادم ما هنّه
طولك مديوف و يه الطيبه و رمحك هب عالباطل سنّه
حاتم لاذ بفيّ طيباتك تكرم للضيف بلا مِنّه
من هو المثلك شايل ذني ينزف جرحه و يضحك سنّه
و من هو المثلك مسّوا گلبه و ما لاذت بأكتاره الونّه
و كل الناس تحب سالفته و بكل خير تسولف عنّه
و المحروم يذوب بعشگه و بطاريه الزاهد غنّه
حفاي آنه و ربعي بدربك منك ليك نظل نتعنّه
نتحمل كل شي و ما نرجع ندري بدربك درب الجنه

نور التقى
08-11-2008, 07:02 PM
قصيدة رائعة مأجورين على النقل الموفق

منير الشريف
08-16-2008, 10:14 AM
مشكور وجزاك الله الف خير

علي الصيدلاني
08-16-2008, 02:30 PM
خادم للطيبين

عاشقة احزان الطف
09-03-2008, 06:07 AM
اللهم صلي على محمد واله الطيبين الطاهرين

وفقك الله ابو زينب وقضى حوائجك بحق الحسين واولاده
تقبل مروري
عاشقة احزان الطف

عواااد
09-04-2008, 06:18 PM
يسلموووووووووووووو