المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رمضان في عيون الشعراء


علي الصيدلاني
09-01-2008, 01:48 PM
لأنه عزيز على نفوسنا جميعاً؛ فدائماً نكون في انتظاره لما يتحفنا به من هدايا ثمينة؛ لذلك تبدأ الاستعدادات لاستقباله قبل قدومه بأيام بل أسابيع، والبعض يستعد له قبل وصوله بأشهر.
ذلك الضيف هو شهر رمضان، ذلك الشهر الذي تهفو إليه القلوب، وتتشوق إليه النفوس يعبر عن ذلك كثير من الشعراء القدامى منهم والمعاصرين، فهذا شاعر يستعد لاستقبال الشهر الكريم قبل قدومه بشهر وينبه الغافلين لحسن الاستعداد له فيقول:
مضى رجب وما أحسنت فيه
وهذا شهر شعبان المبارك
فيا من ضيع الأوقات جهلاً
بحرمتها أفق واحذر بوارك
فسوف تفارق اللذات قهراً
ويُخلي الموتُ كرهاً منك دارَك
تدارك ما استطعت من الخطايا
بتوبة مخلص واجعل مدارَك
على طلب السلام من الجحيم
فخير ذوي الجرائم مَن تدارك
ويتشوق الشاعر محمد حسن فقي إلى شهر رمضان قبل مقدمه في قصيدته (رمضان)حيث يقول:
رمضان في قلبي همائم نشوة
من قبل رؤية وجهك الوضاءِ
قالوا: بأنك قادم، فتهلّلت
بالبشر أوجُهُنا.. وبالخيلاءِ
وتطلّعتْ نحو السماء نواظرٌ
لهلال شهر نضارة ورُواءِ
تهفو إليه، وفي القلوب وفي النّهى
شوق لمقدمه، وحسن رجاءِ
لِمَ لا نتيهُ مع الصيام.. ونزدهي
بجلال أيامٍ.. ووحي سماءِ
بهما نُحلّق في الغمام، ونرتوي
من عذبه.. ونصولُ في الأجواءِ
ونشفّ أرواحاً فننهج منهجاً
نُفضي به لمرابع الجوزاء
أما أديب العربية مصطفى صادق الرافعي فيعبر عن إحساسه بحلول الشهر الكريم بقوله:
فديتك زائراً في كل عام
تحيا بالسلامة والسلامِ
وتُقْبِلُ كالغمام يفيض حيناً
ويبقى بعده أثرُ الغمامِ
وكم في الناس من كلفٍ مشوقٍ
إليك وكم شجيٍ مُستهامِ
ويتغزل محمد السيد الداوودي في الشهر الكريم معبراً عن مدى أشواقه إليه فيقول:
لما دنوْتَ انهالت الأشواقُ
وهفا إليك الوالهُ المشتاقُ
لك غُرة كالشمس في ريعانها
في كل ناحية لها إشراقُ
لك طلعة فيها الحياة بهيّة
ترنو إلى قسماتها الأحداقُ
لك في حياة المسلمين مآثرٌ
طابت وطاب لهم بهنَّ مذاق
أما الشاعر فريد قرني فيدعو الشهر للإقبال ويخبره أنه في انتظار مقدمه يعد الشهور والأيام للاستفادة من أيام الشهر ولياليه فيقول:
ألا أقبل هدًى ورضاً ونورًا
وخيرًا عامرًا يغشى المزُورا
نعدُّ ليُمن موسمك التهاني
نُعِدُّ ليوم مقدَمك الشُّهورا
لنملأ بالنَّدى المُهجَ الصَّوادي
ونروي من سنا التقوى الصدورا
بنور تلاوة القرآن نَجْلي
بصائرَنا .. نضيءُ بها القبورا
نصومُ .. نقومُ في شوقٍ وجدّ
وعند الله نحتسبُ الأجورا
بك الأرواحُ ترشفُ وهي ظمأى
شرابًا.. منكَ تسكُبه طهورا
تلقّاهُ .. فيُسكرها هُيامًا
وتُسقاه .. فتغمُرها سرورا
ويقبل الشهر الكريم ويصل الضيف إلى مستقبليه فيصيح الشاعر خير الدين وانلي منبهاً جموع المسلمين أن ينتبهوا ويهبّوا لاستقباله حيث يقول:
رمضان أقبل يا أولي الألباب
فاستقبلوه بعد طول غياب
عام مضى من عمرنا في غفلةٍ
فتنبّهوا فالعمرُ ظلُّ سحابِ
وتهيّؤوا لتصبّرٍ ومشقةٍ
فأجور من صبروا بغير حسابِ
الله يجزي الصائمين لأنّهم
من أجله سخروا بكلّ صعابِ
أما الشاعر حسين عرب فيهلل فرحاً بإطلالة الشهر الكريم ويشرك الدنيا فرحته
فيقول:
بشرى العوالم، أنت يا رمضانُ
هتفت بك الأرجاءُ والأكوانُ
لك في السماء كواكبٌ وضّاءةٌ
ولك النفوسُ المؤمناتُ مكانُ
سعِدت بلُقياك الحياةُ وأشرقت
وانهلّ منك جمالها الفتانُ
ويهلّل محمد راجح الأطرش في قصيدته {الوافد الحبيب} بمقدم الشهر الكريم فيقول: وافيت يا شهرَ المثوبة
والفضائل والبشائرْ
أهلاً بمقدمك السعيد
ومرحباً يا خير زائرْ
يا نفحةَ الإيمانِ يا
فيضَ العقيدةِ والمنائرْ
نرنو إليك مسائلين
اللهَ تطهيرَ السرائرْ
وينثر الشاعر عبد القدوس الأنصاري باقة شعرية يرحب فيها برمضان فيقول:
فأنت ربيعُ الحياة البهيج
تنضّر بالصفو أوطانَها
وأنت بشيرُ القلوب الذي
يعرّفها اللهُ رحمانَها
فأهلاً وسهلاً بشهر الصيام
يسلّ من النفس أضغانَها
ويناجي الشاعر أحمد محمد الصديق نفسه مع إطلالة شهر الصيام فيقول:
أطَلَّ عَلى النَّاسِ شَهْرُ الصِّيام
فَبُشْراكِ بالوافِدِ المـُكْرَمِ
هَلُمّي .. هَلُمّي .. بهِ نَحْتَفي
ونُعْلِنُ عَنْ فرحَةِ المَقْدَمِ
أُعيذُكِ مِنْ نَزَعاتِ الهَوَى
وفي مَوْسِمِ الخِصْبِ أنْ تُحرَمي
على عَتَباتِ الرّضا والسّلام
أطيلي الوقوفَ .. ولا تَسْأَمي
فإنْ جادَ بالعفْوِ رَبُّ السَّماءِ
فحسْبُكِ ذلكَ مِـنْ مَـغْـنَمِ
وحسبُكِ أَنّا عَفَرْنا الجَبينَ
لدَيهِ .. وفي حِصْنِـهِ نَحْتَمِي

والصوم طُهرٌ للنفوس وعفـة
والصائمون إلى الهدى سبـاق
والروحُ والريحان موعدُ أهلـه
وجزاؤهم يوم اللقاء وفــاق
والساهرون الذاكرون الراكعون
الساجدون .. لربهم عُشــّاقُ
لكم كل التقدير
__________________

عاشقة ارض كربلاء
09-02-2008, 11:20 AM
بوركت ابو زينب على القصيده الرائعه فعلا كلمات رائعه جزاك الله الف خير ورمضان كريم عليكم ربي ينعاد عليكم بالصحه والخير والسلامه
تحياتي

عاشقة احزان الطف
09-04-2008, 03:00 PM
مشكور ابو زينب على الكلمات الرائعة وفقك الله بحق الحسين
مودتي
عاشقة احزان الطف

عواااد
09-04-2008, 06:17 PM
يسلمووووووووووووووووووووووو

علي الصيدلاني
09-06-2008, 01:12 AM
شكرا لمروركم عاشقة ارض كربلاء وعاشقة احزان الطف واخي عواااد
تقبل الله صيامكم وقيامكم