المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شعر لللامام علي (ع) في شوقه لسيدة فاطمة (ع)


عاشقة ارض كربلاء
09-04-2008, 03:39 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم وفرج عنا بهم فرجاً عاجلاً قريباً كلمح البصر ،،


ألا هل إلى طولِ الحياة سبيلُ ** فأنّى و هذا الموتُ ليسَ يحولُ

و إنّي و إن أصبحتُ بالموتِ موقناً ** فلي أملٌ من دونِ ذاكَ طويلُ

و للدهرِ ألوانٌ تروحُ و تغتدي ** و إنّ نفوساً بينهنَّ تسيلُ

و منزلَ حقٍّ لا معرّجَ دونهُ ** لكلِّ امرئٍ منها إليهِ سبيلُ

قطعْتُ بأيّامِ التعزّزِ ذكرَهُ ** و كلُّ عزيزٍ ما هناك ذليلُ

أرى عِللَ الدنيا عليّ كثيرةً ** و صاحبُها حتى المماتِ عليلُ

و إني لمشتاقٌ إلى من أحبُهُ ** فهل لي إلى من قد هويتُ سبيلُ ؟!

و إني و إن شطّت بيَ الدارُ نازحاً ** و قد ماتَ قبلي بالفِراقِ جميلُ

فقد قالَ في الأمثالِ في البَيْنِ قائلٌ ** أضرّ بها يومَ الفِراقِ رحيلُ

لكلِّ اجتماعٍ من خليلينِ فُرقةٌ ** و كلُّ الذي دونَ الفِراقِ قليلُ

و إنّ افتقادي فاطماً بعدَ أحمدٍ ** دليلٌ على ألا يدومَ خليلُ

و كيف هناكَ العيشُ من بعدِ فقدهم ** لَعَمْرُكَ شيءٌ ما إليه سبيلُ

سيُعرَضُ عن ذكري و تُنسى مودتي ** و يظهرُ بعدي للخليلِ عديلُ

و ليسَ خليلي بالمَلولِ ولا الذي ** إذا غِبْتُ يرضيه سوايَ بديلُ

و لكنْ خليلي من يدومُ وصالُهُ ** و يحفظُ سرّي قلبُهُ و دَخيلُ

إذا انقَطَعَت يوماً من العَيشِ مدّتي ** فإنّ بكاءَ الباكياتِ قليلُ

يريدُ الفتى ألا يموتَ حبيبُهُ ** و ليسَ إلى ما يبتغيهِ سبيلُ

و ليسَ جليلاً رُزْءُ مالٍ و فقدُهِ ** و لكنّ رُزءَ الأكرمينَ جليلُ

لذلك جنبي لا يؤاتيهِ مضجعٌ ** و في القلبِ من حرِّ الفِراقِ غليلُ


تحياتي

عاشقة احزان الطف
09-04-2008, 03:44 PM
اللهم صلي على محمد وال الطيبين الطاهرين
وفقك الله عشوقة بحق ابي فضل العباس وقضى حوائجك تسلمي غاليتي على الطرح المميز
مودتي
عاشقة احزان الطف

عاشقة ارض كربلاء
09-04-2008, 05:55 PM
منورة اختي الغاليه على المرور

هشام الشويكي
09-29-2008, 07:33 PM
رصي الله عن الجميع ، رحمة الله واسعة ، اللهم احشرنا معهم وفي زمرتهم ، مع النبي صلى الله عليه وسلم وآله وصحبه الكرام

بنت التقوى
10-05-2008, 12:12 AM
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم

الأمام علي وما أدراك ما الأمام علي

السلام عليكما ياسيدي ياأمير المؤمنين ويامولاتي الزهراء

روحي ترخص لكما

موفقه عاشقة أرض كربلاء

أهديك وأسألك الدعاء لي ولوالدي

أحـلـى دنـيـا
10-05-2008, 12:35 AM
اللهم صل وسلم على محمد وآل محمد
الله يعطيكِ العافيه
وجزاك الله خير ..
وقضا الله حوائجكم ..

اختكم
أحـلـى دنـيـــــا

ريحانه البتول
10-06-2008, 01:35 AM
اللهم صل على محمد وال محمد

سلمت يمناك يالغلااا

ربي يعطيك الف عاااافيه بحق محمد وال محمد

السلام عليكما ياسيدي ياأمير المؤمنين ويامولاتي الزهراء

الشاعر
10-29-2008, 10:40 AM
حقيقة لن نجد في هذه الدنيا مثالا أعلى وأصدق في ضرب الوفاء
والحب الزجي كما وجدناه ولمسناه من سيد الوصيين
وسيدة نساء العالمين

الشاعر
10-29-2008, 10:42 AM
مجهود رائع وجبار
جعله الله في موازين حسناتك
وقصيدة رائعة من إنسان رائع وفي شخصية
رائعة