المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شعر


هشام الشويكي
09-29-2008, 07:28 PM
أحبابنا لا سلمت من الرّدى ... يمين من يخون في اليمين
بكيت دمعاً ودماً لبينهم ... وقرحت من أدمعي جفوني
مذ رحلوا أحباب قلبي سحراً ... فالشوق والتذكار أودعوني
فيا غراب بينهم لا سترت ... فراخك الأوراق في الغصون
لئن حلفت أنّ عيشي بعدهم ... صافٍ لقد حنثت في يميني

هشام الشويكي
09-29-2008, 07:30 PM
أعلام
أوس بن خالد الربعي البصري أبو الجوزاء من الطبقة الثانية من التابعين. قال: صحبت ابن عباس اثنتي عشرة سنةً فما بقي في القرآن آية إلا سألته عنها. ولم يلعن أبو الجوزاء شيئاً قط ولا أكل طعاماً ملعوناً. وكان يقول: لأن تمتلئ داري قردةً وخنازير أحب إلي من أن أجاوز رجلاً من أهل الأهواء! وكان يقول: ما ماريت أحداً قط ولا كذبت أحداً قط. وكان يواصل في الصوم بين سبعة أيام ثم يقبض على ذراع الشاة فيكاد يحطمها. وقال ابن سعد: خرج أبو الجوزاء مع ابن الأشعث فقتل أيام الجماجم سنة ثلاث وثمانين للهجرة. أسند عن ابن عباس وعائشة وغيرهما.
الأنصاري
أوس بن خولي من بني الحبلى، أنصاري. حضر غسل رسول الله صلى الله عليه وسلم ونزل في قبره. توفي في خلافة عثمان رضي الله عنه.
أوس بن سمعان
أبو عبد الله، مذكور في حديث الأشربة. قال لرسول الله صلى الله عليه وسلم: والذي بعثك بالحق، إني لأجدها كذلك في التوراة.
أوس بن شرحبيل أحد بني المجمع معدود في الشاميين. روى عنه نمران الرحبي. حديثه عند الزبيدي، ذكره البخاري.
أخو عبادةأوس بن الصامت أخو عبادة وهما بدريان. روى الواقدي عن عبد الحميد بن عمران بن أبي أنس عن أبيه قال: كان من ظاهر في الجاهلية حرمت عليه امرأته آخر الدهر، وكان أول من ظاهر في الإسلام أوس بن الصامت، وكان به لمم فلاحى امرأته خولة بنت ثعلبة فقال لها: أنت علي كظهر أمي! فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما أراك إلا وقد حرمت عليه. فجادلته امرأته مراراً ثم دعت الله فأنزل الله تعالى " ....قولَ التي تُجادِلُكَ في زوجها " إلى آخر القصة. فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم: مريه فليعتق رقبةً! قالت: من أين يجدها؟ والله ما له خادم غيري! قال: فليصم شهرين متتابعين! قالت: إنه لا يطيق. قال: فليطعم ستين مسكيناً! قالت: وأني له ذلك؟ إنما هي رخبة. قال: فليأت أم المنذر. كان عندها تمر الصدقة. فليأخذ شطر وسق فليتصدق به على ستين مسكيناً! ففعل. وكان يطعم مسكين مدين، وهذا معنى الحديث. توفي أوس في خلافة عثمان رضي الله عنه. ويقال: كانت وفاته سنة اثنتين وثلاثين للهجرة.

عواااد
11-07-2008, 08:00 PM
مشكوووور


يا



هشام الشويكي