المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بحث في الكتب السماوية وفي النبوة


عاشق الوائلي
10-05-2008, 09:31 AM
بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على اشرف الخلق محمد واله اجمعين اما بعد
نحن عندما نرجع الى القران يقول ((( وان من شيء الا عندنا خزائنه ))) يعني ما من شيء الا وعند الله خزينته في السموات في الاراضين في البحار كل شيء يوجد عند الله خزائنه هذه الخزائن التي تجمع كل الاشياء هل يعلمها احد غير الله اي من البشر ام لا ؟؟؟ وهل يوجد كتاب فيه كل هذه الخزائن ام لايوجد؟؟؟
اولا اهم هذه الكتب هي الكتب السماويه الكتاب الاول التوراة الكتاب الثاني الانجيل الكتاب الثالث القران هذه هي الكتب السماويه التي انزلت من السماء ؛ طبعا يوجد كتب اخرى كازبور وغيرها ولكنها ليست من الكتب الاساسيه التي ترتبط بانبياء اولي العزم
انظر للقران ماذا قال في هذه
الكتاب الاول التوراة ((( اذ قال الله لموسى وكتبنا له في الالواح من كل شي))) اللغة العربيه تفسر كلمة من بالتاكيد انها تفسر ببعض الشي يعني للتبعيض اذا موسى عليه السلام اعطي كل شي ام لم يعطى؟؟؟ لم يعطى بصريح القران لقوله ( وكتبنا ه في الالواح من كل شي)
الكتاب الثاني الانجيل لعيسى عليه السلام يقول القران فيه ((( ولما جاء عيسى بالبينات قد جئتكم بالحكمة ولابين لكم بعض الذي تختلفون فيه))) اذا نبي الله عيسى يبين بعض الشي وهذا بصريح الايه فهذان الكتايان الاساسيان كتاب موسى وكتاب عيسى عليهما السلام اما عندما ياتي للقران الكريم يقول ( ونزلنا عليك الكتاب تبيانا لكل شيء) يعني القران تبيان لكل شيء بصريح الايه اذا وان من شيء الا عندنا خزائنه اذا تبيانه موجود في القران الكريم ويتحول البحث الى نقطه عقائديه مهمه في النبوة سوف نتطرق عليها لاحقا في وقفات اخرى ارجووو المعذر اسئلكم الدعاء لاني محتاج لذالك كثيرا في اما الله ومع السلامة لكم

حسيني البقاء
10-05-2008, 12:41 PM
بسم الله الرحمن الرحيم وافضل الصلاة واتم التسليم على افضل الخلق محمد وعلى اله الطيبين الطاهرين ....
في البدء اخي اود ان اعبر لك عن شكري واعتزازي بهذا المجهود الرائع والمفيد والذي يعود علينا بالتثبيت في عقيدتنا
وأود ان اعقب على موضوعك الرائع ارجو ان تتقبل تعقيبي بقبول حسن ان شاء الله ...
إن من أهم المفردات التي يستخدمها القرآن حين الحديث عن علم الأنبياء السابقين لفظتي الكتاب والحكمة ، كما في قوله (وإذ أخذ الله ميثاق النبيين لما آتيتكم من كتاب وحكمة ). والظاهر أنه لا يقصد به خصوص العلم بالكتاب السماوي الذي ينزل على النبي بدليل قوله تعالى عن عيسى بن مريم ( وإذ علمتك الكتاب والحكمة والتوراة والإنجيل ) ، حيث يفهم من الآية أن الكتاب غير التوراة و الإنجيل .
وقد خوطب رسول الله ( ص ) بمثل هذا الخطاب كما في قوله تعالى ( وأنزل الله عليك الكتاب والحكمة وعلمك ما لم تكن تعلم )[/COLOR[COLOR="blue"]](وكذلك أنزلنا إليك الكتاب فالذين آتيناهم الكتاب يؤمنون به ومن هؤلاء من يؤمن به وما يجحد بآياتنا إلا الكافرون )( وما كنت تتلو من قبله من كتاب ولا تخطه بيمنك إذاً لارتاب المبطلون بل هو آيات بينات في صدور الذين أوتوا العلم وما يجحد بآياتنا إلا الظالمون)وقد قسمت الآية((وكذلك أنزلنا إليك الكتاب فالذين آتيناهم ....الخ ) الناس إلى :
(فالذين آتيناهم الكتاب ) ومدحتهم وبينت بأن كلهم يؤمنون بالكتاب .
( ومن هؤلاء ) أي الناس المعاصرين فبعضهم يؤمن لا كلهم .
( الكافرون ) وهم اليهود والنصارى من أهل الكتاب والمشركين الذين قالت عنهم بأنهم يجحدون ولا يؤمنون .
وأما إن اعتبرت الذين آتيناهم الكتاب هنا اليهود والنصارى فهذا غير معقول ، إذ يكون معناها حينئذ أن اليهود والنصارى كلهم يؤمنون بما أنزل على رسول الله (ص ) ، فبطلانه واضح .
وفي آيات أخرى تجد أن القرآن الكريم يذكر العلماء بتعبير ( أوتوا العلم ) كما في قوله : ( ويرى الذين أوتوا العلم الذي أنزل إليك من ربك هو الحق ويهدي إلى صراط العزيز الحميد ). ومثله قوله تعالى : ( بل هو آيات بينات في صدور الذين أوتوا العلم )، والآية صريحة بأن القرآن واضح بيـّن عندهم ، لا في كتاب وقرطاس فحسب وإنما في الصدور .
وتارة تجدهم بعنوان ( الراسخون في العلم )، حيث قال تعالى ( وما يعلم تأويله إلا الله و الراسخون في العلم يقولون آمنا به كل من عند ربنا ).
خلاصة الكلام هنا أن :

1-الكتاب ليس دائما هو التوراة والإنجيل والقران، بل هو أمر جليل آخر.
2-أن الكتاب قد يؤتاه النبي ، وقد يؤتاه النبي وآله كما في صريح الاية ( فقد آتينا آل إبراهيم الكتاب والحكمة وآتيناهم ملكا عظيما )
3-أن الكتاب قد آتاه الله لمجموع مع رسول الله صلى الله عليه وآله ويرثوه بعده
بارك الله فيك ...مواضيعك جميلة وشيقة وانا من المتابعين ان شاء الله تعالى

عاشق الوائلي
10-08-2008, 09:22 AM
شكرا لك يا اخي وحبيبي وعزيزي حسيني البقاء ولكن ما تكلمة عنه فهو من البحوث المتعلقه بالكتب العامه وانا بحثي عن الكتب الخاصه السماويه التي ترتبط باولي العزم وهل هيا في مستوى واحد ام لا ؟؟ فبدءت من هذا المنطلق وفصلت الحديث وان شاء الله اكون عند حسن ظنك بي وسوف ياتي الحديث عن انبياء اولي العزم ومن افضلهم مما يثبته القران الكريم والحديث الشريف
مشكوووورين اسئلكم الدعاء كثيرا

رياض العراقي
10-08-2008, 01:12 PM
شكرا لك يا اخي وحبيبي وعزيزي حسيني البقاء ولكن ما تكلمة عنه فهو من البحوث المتعلقه بالكتب العامه وانا بحثي عن الكتب الخاصه السماويه التي ترتبط باولي العزم وهل هيا في مستوى واحد ام لا ؟؟ فبدءت من هذا المنطلق وفصلت الحديث وان شاء الله اكون عند حسن ظنك بي وسوف ياتي الحديث عن انبياء اولي العزم ومن افضلهم مما يثبته القران الكريم والحديث الشريف
مشكوووورين اسئلكم الدعاء كثيرا

اللهم صل على محمد وال محمد
اخي العزيز عاشق الوائلي بارك الله فيك وزادك الله علما ونفعا وبصيرة
وكلام الاخ حسيني البقاء في اصل الكتاب ومفهوم الكتاب ولايقصد عموم الكتب السماوية وانما يقصد سر الكتاب المكنون اي السر الاعظم اي الولاية التكوينية التي يتحلى بها النبي (ص) واهل البيت والتي كان جزء منها عند اصف وصي سليمان (ع)
وليس الكتب الاربعة وهي القران والانجيل والتوراة والزبور
والكتب ليس لها علاقة بالو العزم
والكتب النازلة على الانبياء فقد بلغت 104 كتاب سماوي
هذا مختصر مفيد ونفعنا الله بعلمكم وادامكم الله على كل ماتقدمونه

عداد الإنسانية
12-06-2008, 11:56 PM
احسنت ووفقك الله ولاتنسونا نحن كذالك من الدعاء