المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هلوسة!!!


محمدي المحمدي
11-30-2008, 06:59 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


اللهم صل على محمد وآل محمد
الطيبين الطاهرين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مسألة ائتلاف الأرواح كثير مانسمع عنها كما هو في عالم الذر هناك وهنا مع المخلوقين ائتلاف أو انصهار ممكن يصير؟ أو ماذا نطلق عليها من تسمية

التعلق والعلقة طريق معروف بين البشر أحيانا و ربما من خلال ثقافة معينة تفتح أبوابا أو أسلوبا ما أو طريقة الحديث أو الخ من طرق مؤثرة كل واحد له طريقته في الحكم على الأشخاص سواء كانت صحيحة أو غير صحيحة هذا كلام آخر
ممكن يكون الحكم بشكل سريع غير مدروس وممكن لا هناك متسع من الوقت لأدراك بعض فنون المعرفة والطرق المؤدية إلى نتيجة طيبة
المعروف أن القلوب الطيبة محبوبة لدى الجميع قلوب بيضاء نقية خالية من الغش
كعسل نحل تغذى من زهور طبيعية باشراف اختصاصيين في مناحل النحل وتربيتها وتغذيتها
ربما يسهل علينا معرفتها من خلال المعاشرة والأخذ والعطاء والتحدث والحديث وبعض الطرق السالكة بين البشر وكل له طريقته !!

الأمام علي عليه السلام يصف المتقين بقوله :( قلوبهم محزونة ، وشرورهم مأمونة ، وأجسادهم نحيفة ، وحاجاتهم خفيفة ، وأنفسهم عفيفة ، ومعونتهم للإسلام عظيمة ، صبروا أيّاماً قصاراً ، فأعقبتهم راحة طويلة مربحة ، يسّرها لهم ربّ كريم 0000 )
ويقول أيضا :( يمزج الحلم بالعلم ، ويمزج العلم بالعمل ، تراه بعيداً كسله ، دائماً نشاطه ، قريباً أمله ، قليلاً زلَلُه ، خاشعاً قلبه ، قانعة نفسه ، متغيّباً جهله ، سهلاً أمره ، حريزاً دينه ، ميتة شهوته ، مكظوماً غيظه ، صافياً خلقه ، لا يحدث الأصدقاء بالذي يؤتمن عليه ، ولا يكتم شهادة الأعداء ، لا يعمل شيئاً رئاء ، ولا يتركه استحياء)

أعتقد هذه أمور تحتاج إلى جهد جهيد ومثابرة دائمة للوصول إلى نتيجة مثمرة 00 الله يرحمنا برحمته ويلطف بنا ولايكلنا إلى أنفسنا طرفة عين أبدا

على كل حال القلب الطيب مملوء رائحة زكية مايخرج منه إلا الطيب وكله حنان وعطف ومودة لايعرف الغش وإلا الحقد والكراهية فمن يملك هكذا قلب يحمد الله سبحانه وتعالى على ماأعطاه من فضله ويسأله أن لايسلب منه هذه النعمة وهنيئا لمن هم حوله لينعمون بهذه المائدة الذهبية المملوءة درر وجواهر الاهية 000

ربما مداخل القلوب متفرعة وكثيرة موصلة لنتائج مختلفة أيضا والخوف من دخول متاهات ودهاليز يصعب الخروج منها لأن التأثر أحيانا يكون بشكل عشوائي غير مدروس أو ربما من خلال نقطة اثارة عابرة لم يحسب لها ألف حساب مثل مايقولون
وهل هناك غموض يحدث أحيانا في العلاقات البشرية بحيث يكون الحكم قاصرا بعض الشيء لايوصل لطريق معبد كله فربما هناك بعض الخلل المؤدي إلى نتائج
متعبة نفسيا أو رديئة بتمامها

رحمك الله ياحاج أحمد رحمة الأبرار000
كان رجلا مؤمنا قلبه طيب خاشع ودمعته غزيرة عندما نلتقي في الشارع كان يبدأني بالتحية والسلام رغم فارق السن بيننا فأنا ابنا من أبنائه يسبقني الخجل عندما أشاهده
يقف ويرحب بي انه التواضع بعينه والطيبة
أذكر كنت معه في المقبرة يوما من الأيام حضرنا لتشييع أحد المؤمنين كان بقربي وأنا أقرأ الفاتحة على قبر والدي رحمة الله عليه وهو عند قبر زوجته الأولى أم أبنائه
الذين تزوج أكثرهم وربما كلهم في حياته
بعد وفاتها رحمة الله عليها تزوج بفتاة تصغره بفارق غير بسيط وعاش معها فترة عدة سنوات أنجب منها أطفالا لاأعلم يمكن واحدا أوأكثر
كان يقرأ الفاتحة على قبر زوجته الأولى بعد صمت لعدة دقائق شعرت بسكون خيم على محياه وفكر أخذ مأخذه من قلبه المفعم بالحنان والطيبة حانت مني التفاتة لأشاهدالنتيجة بعد أن اغرورقت عيناه بدموع ساخنة جللت وجنتيه كحبات مطر رقراقة صافية والفرق في أنها ساخنة مؤلمة وكنت شغوفا بأن أسأله عن مشاعره تلك اللحظة
العابرة على قلبه 00انها أسرار القلوب !!!!
تحياتي للأعزة 00
إلى لقاء آخر ان شاء الله 00

خديجة الكبرى
11-30-2008, 09:09 PM
الله ــم صلي على محمد وآل محمد




على كل حال القلب الطيب مملوء رائحة زكية مايخرج منه إلا الطيب وكله حنان وعطف ومودة لايعرف الغش وإلا الحقد والكراهية فمن يملك هكذا قلب يحمد الله سبحانه وتعالى على ماأعطاه من فضله ويسأله أن لايسلب منه هذه النعمة وهنيئا لمن هم حوله لينعمون بهذه المائدة الذهبية المملوءة درر وجواهر الاهية 000

موضوع جميل

وفقت في طرحه



شكرا

حيدريه
12-01-2008, 07:05 AM
بسْمِ اللهِ الْرَّحْمَنِ الرَّحِيِمِ
الَلَّهٌمَّ صَلَِ عَلَىَ مٌحَمَّدْ وَآلِ مُحّمَّدْ وعَجِّلْ فَرَجَهُمْ
الأمام علي عليه السلام يصف المتقين بقوله قلوبهم محزونة ، وشرورهم مأمونة ، وأجسادهم نحيفة ، وحاجاتهم خفيفة ، وأنفسهم عفيفة ، ومعونتهم للإسلام عظيمة ، صبروا أيّاماً قصاراً ، فأعقبتهم راحة طويلة مربحة ، يسّرها لهم ربّ كريم 0000 )

ويقول أيضا يمزج الحلم بالعلم ، ويمزج العلم بالعمل ، تراه بعيداً كسله ، دائماً نشاطه ، قريباً أمله ، قليلاً زلَلُه ، خاشعاً قلبه ، قانعة نفسه ، متغيّباً جهله ، سهلاً أمره ، حريزاً دينه ، ميتة شهوته ، مكظوماً غيظه ، صافياً خلقه ، لا يحدث الأصدقاء بالذي يؤتمن عليه ، ولا يكتم شهادة الأعداء ، لا يعمل شيئاً رئاء ، ولا يتركه استحياء)


كلام واقعي وصحيح السلام عليك يامولاي ياأمير المؤمنين ياحيدر الكرار ..
محمدي المحمدي
أحسنتم وبارك الله فيكم على هذي المقتطفة الرائعة
وصلى الله على محمد وآل بيته الطاهرين

خادمة أهل البيت
حيدرية

..lama
12-01-2008, 07:13 AM
اللهم صل على محمد وآل محمد
الأمام علي عليه السلام يصف المتقين بقوله قلوبهم محزونة ، وشرورهم مأمونة ، وأجسادهم نحيفة ، وحاجاتهم خفيفة ، وأنفسهم عفيفة ، ومعونتهم للإسلام عظيمة ، صبروا أيّاماً قصاراً ، فأعقبتهم راحة طويلة مربحة ، يسّرها لهم ربّ كريم 0000 )


موضوع جميل جداً

وكلام أجمل

موفق لكل خير

محمدي المحمدي
12-01-2008, 04:45 PM
شكرا لكم أعزائي
سعدت بحضوركم
ومقتطفاتكم الجميلة
من الموضوع
تحياتي وامتناني