المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الوضوء علىالكتاب والسنه بحث فقهي جيد ومفيد


عاشق الوائلي
12-06-2008, 11:16 AM
بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على افضل الخلق واله الطيبين الطاهرين الذين هم عيبة علمه وسنته
اما بعد فان الاسلام عقيدة وشريعه فالعقيدة هي الايمان بالله ورسله واليوم الاخر
والشريعه هي الاحكام الالهيه التي تكفل للبشريه الحياه الفضلى وتحقق لها السعادة الدنيويه والاخرويه
وقد امتازت الشريعه الاسلاميه بالشمول والوضوح
اية الوضوء ايه محكمة
اتفق المسلمون تبعا للذكر الحكيم على ان الصلاة لا تصح الا بالطهور
والطهور هو الوضوء والغسل والتيمم وقد بين سبحانه وتعالى سر التكليف بتحصيل الطهور قبل الصلاه وقد حظا الوضوء في التشريع الاسلامي على اهميه بالغه كما نطق بها الكتاب والسنه فقال صلى الل عليه واله وسلم ((لا صلاة الا بطهور)) وعنه (الوضوء شطر الايمان) فاذا كانت هذه مكانت الوضوء فمن واجب المسلم التعرف على اجزائه وشرائطه ونواقضه ومبطلاته وقد تكفلت الكتب الفقهيه بيان هذه المهمه
والذي نركز عليه في المقام هو تبين ما اختلفت فيه كلمة الفقهاء
قال سبحانه وتعالى في كتابه العزيز بينا وجوب الوضوء وكيفيته بقوله
((ياايها الذين امنوا اذا قمتم الى الصلاة فاغسلو وجوهكم وايديكم الى المراف وامسحو برؤسكم وارجلكم الى الكعبين وان كنتم جنبا فاطهروا وان كنتم مرضى او على سفر او جاء احد منكم من الغائط او لامستم النساء فلم تجدوا ماء فتيمموا صعيدا طيبا فامسحوا بوجوهكم وايديكم منه ما يريد الله ليجعل عليكم من حرج ولكن ليطهركم وليتم نعمته عليكم لعلكم تشكرون)) الايه تشكل احدى الايات التي يستنبط منها الاحكام الشرعيه العمليه الراجعه الى تنظيم افعال المكلفين فيما يرتبط بشؤن حياتهم الدينيه والدنيويه
وهذا القسم من الايات تتمتع بالوضوح في التعبير فان المخاطب فيها هم الجماهير المؤمنه التي ترغب في تطبيق سلوكها العملي عليها
فالايه واضحة التعبير وليست غامظه فمن حاول تفسي الايه على غير النمط فقد غفل عن مكانة الايه ومنزلتها كما ان من حاول تفسيرها على ضوء الفتاوى الفقهيهلائمة الفقه فقد دخل من غير بابها
نزل الروح الامين بهذه الايه على قلب سيد المرسلين فتلاها على المؤمنين وفهمو واجبهم تجاهها بوضوح دون تردد ودون ان يشوبها اي ابهام او غموض وانما دب الغموض فيها في عصر تضارب الاراء وظهور الاجتهادات
فمن قراء الايه الكريمه بامان يقول في قلبه سبحاك اللهم ما ابغ كلامك وافصح بيانك قد اوضحت الفريضه وبينت الوظيفه فيما يجب على المسلم فعله قبل الصلاه
فقلت (ياايها الذين امنوا اذا قمتم الى الصلاة )
ثم قلت لكيفية الوظيفه وانها امران (فاغسلوا وجوهكم وايديكم الى المرافق )
(وامسحوا برؤسكم وارجلكم الى الكعبين )
سبحانك ما ابقيت اجمالا في كلامك ولا ابهاما في بيانك فاوصدت باب الخلاف بتوضيح الفريضه وبيانها

سبحانك اللهم ان كان كتابك العزيز هو المهيمن على الكتب السماويه كما قلت (وانزلنا اليك الكتاب بالحق مصدقا لما بين يديه من الكتاب ومهيمنا عليه)
فهو مهيمن بالقطع واليقين على المرويات عن النبي وهي بين ااامره بغسل الارجل واامره بمسحها فماذا نفعل مع هذه المرويات والروايات المتناقضه عمن لا ينطق عن الهوى ان هو الا وحي يوحى
سبحانك لا محيص لنا الا باخذ ما ناديتنا به في كتابك العزيز في جملتين تعربان عن واقع الفريضه وانها تتالف من
غسلتين (فاغسلو وجوهكم وايديكم الى المرافق )
كما تتالف من مسحتين (فامسحو برؤسكم وارجلكم الى الكعبين )



(((افغير الله ابتغي حكما وهو الذي انزل اليكم الكتاب مفصلا )
اخواني لا تنسوني من دعاكم دائما فانا محتاج الى دعائكم فبحق من ائتمنكم على سره ان تدعو لي عند سيد الشهداء في كربلاء وعند امير الموحدين علي بن ابي طالب عليهم السلام في النجف الاشرف فانا مشتاق لخدمة اهل البيت وزيارتهم في مراقدهم المقدسه
والسلام على من اتبع هدى القران وسار بما قاله عن اهل البيت عليهم السلام

عاشق الوائلي
12-06-2008, 11:19 AM
عفو ارجو المعذره على الاخطاء اللغويه والكتابيه واستميحكم عذرا واسئلكم الدعاء والزيارة نيابة عني عند مرقد الحسين والسلام

عداد الإنسانية
12-06-2008, 11:52 PM
احسنت ووفقك الله ولاتنسونا نحن كذالك من الدعاء