المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : دور الأسرة في التربية


حيدريه
12-08-2008, 10:09 AM
قال الله تعالى "( مالكم لاترجون لله وقاراً ، وقد خلقكم أطواراً ) .. سورة نوح
تكون الميول المودعة في باطن الإنسان رصيد سعادته وأساس تقدمه .. فإن كل تلك الميول والمتطلبات قد أوجدت حسب نظام دقيق وبمقادير صحيحة ( وكل شيء عنده بمقدار ) .. سورة الرعد .. صدق الله العلي العظيم

ميول الروح والجسد :

إن جميع الناس يعلمون أن الطفل يحتاج إلى الماء والغذاء ولكن القليل منهم يدرك ضرورة تنمية شخصية الطفل . إن الوالدين يدركان حاجة الطفل إلى اللعب والنوم ولكن قلما يدرك الوالدان حاجة الطفل إلى العطف والحنان إلى درجة ماأيظاً ..

إن العناية بالميول الباطنية والرغبات النفسية للطفل وتوجيهها الوجيه الصحيحة تعد من المسائل الأساسية في التربية وإن رصيد القائمين على تربية الأطفال في هذا السبيل هو التعاليم الدينية والأسالسيب العلمية الصحيحة ..
إرضاء جميع الميول :

إن دار الحضانة عاجزة عن أن تحل محل الأسرة وإن مرشدة الأطفال لا تستطيع أن تقوم مقام الأم . إن حنان الأم قوي في الأنسان والحيوان لدرجة أنه لايوجد بعد غريزة حب الذات عاطفة أخرى تعادل عاطفة الأمومة إن قلب الأم يطفح بحب الطفل .. وحين تبتسم الأم بوجه طفلها وحين تضمه إلى صدرها وحين تشمه وتقبله من فرط الحنان والعطف .. تسري موجة النشاط واللذه في أعماق روح الطفل وتبدو على ملامحه وعينيه آثار الفرح والرضا وقد يبكي الطفل أحيناً من دون أن يشكو ألماً أو جوعاً لكن بكاء لكي يناغي إنه جائع إلى الحنان والعطف يبكي لغذائه النفسي فبمجرد أن الأم تحضنه وتضمه إلى صدرها أو تمرر يداها على رأسه فهو يهدأ .. إن ملاطفة الطفل ومناغاته غذاء نفسي للطفل ويجب أن يتغذى من هذا النفسي بالممقدار اللازم.لنا عودة لإكمال هذا الموضوع الجميل والمفيد

دمعة الطف
12-08-2008, 08:20 PM
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم




إن جميع الناس يعلمون أن الطفل يحتاج إلى الماء والغذاء ولكن القليل منهم يدرك ضرورة تنمية شخصية الطفل . إن الوالدين يدركان حاجة الطفل إلى اللعب والنوم ولكن قلما يدرك الوالدان حاجة الطفل إلى العطف والحنان إلى درجة ماأيظاً

لكي تتدرك الأم حاجات طفلها لابد وان تقرآ الكتب التى تتحدث في هذا الشأن
او المقالات المنشرة في النت لكي تصبح اكثر وعي بالأمور التى يحتاج إليها طفلها
وعندما تثقفت الأم نفسها بالتأكيد ستتبع الأساليب التربوية السليمة
التى ستمكنها من بناء شخصية طفلها وتتجنب الكثير من المشاكل
التى قد يقوم بها عنداتباع اسلوب غير سليم

أختي "حيدرية"
بوركتِ على الطرح
بإنتظار تكملة الموضوع

حيدريه
12-10-2008, 01:00 PM
دقات قلب الأم :

من القضايا المشاهدة لدى الجميع أرتياح الطفل وهدوءه عندما تضمه الأم إلى صدرها ، لقد أثبتت التجارب العلمية الحديثة : أن دقات قلب الأم أوقع في نفس الطفل وآنس له من أي لحن آخر ولذلك فإن دور الحضانة تسجل صوت هذه الدقات على شريط وعندما يبكي الطفل يفتح الشريط بالقرب من أذنه ويهدأ بهذه الصورة .

فالفتاة التي قد تلقت قدراً كافياً من الحنان من محيط الأسرة في أيام طفولتها وتغذت روحها من عطف الوالدين ، لاتحتاج في دور المراهقة إلى الحنان ولاتلين بسماع بضع كلمات دافئة معسولة من هذا وذاك ولا تستجيب لتلك الأنفعالات بسرعة .

وعلى العكس فإن الفتاة التي لم تتلق قدراً كافياً م الحنان في طفولتها ولم تشبع غريزتها بحب الوالدين تكلك روحاً ضعيفة جداً وبإمكان شاب مراوغ لبق أن يحرفها عن طريق بإهدائه إليها باقة من الزهور وببضع كلمات دافئة .. وبذلك يجني على عفتها وطهارتها وتسقط الفتاة إلى الأبد في هوة سحيقة من الفساد والأنحراف أو تغسل العار بالإنتحار .

إن الطفل الذي يعيش بين مائة طفل حياة غير مستقلة لايدرك معنى للشخصية والإستقلال الفردي ، وهما من أبرز الخصائص الإنسانية
إن حركات الطفل وسكناته يمكن أن تراعي بدقة في الأسرة بينما تضيع أفعاله وسط أفعال مائة طفل كموجة بين مئات الأمواج في البحر حيث تصطدم بعضها ببعض وتزول كلها ..