المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : طفل مدلل!!


محمدي المحمدي
12-10-2008, 11:53 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


اللهم صل على محمد وآل محمد
الطيبين الطاهرين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نبدأ مشوارنا هنا في هذه الدنيا منذ طفولتنا بين أحظان الأمهات وأكيدأنها أحظان مقدسة تنبىء عن جهاد مقدس طالما غمرتنا بحنان ولثم وتقبيل
من منا يذكر تلك الأيام الطفولية الجميلة عندما كنا نتمرد على تلك الأحظان الدافئة نستلهم من عطرها ونتمرغ في شذاها كطيور فرشت أجنحتها مرفرفة في عش السعادة طربا وفرحا

يحق لها أن تزهوا وترقص وتحلق وتطير في سماء الدنيا فقد أعطاها بارئها فسحة واسعة
نحن أيضا سعدنا بأيام وساعات ودقائق لامثيل لها في حياتنا كنا نتحرك بعفوية وبراءة ونتحدث كذلك ونلهو كفراشات سابحة في غمرة الأنس والسرور 00

من حياتهم نقرأ أسطرا شاهدناها حية مباشرة انه مشهد الظلم الطفولي ان صح التعبير انه ظلم البراءة انه ظلم ممرد 000
فقد يعتدي الأطفال على بعضهم في محاولة للسيطرة على مقتنيات بعضهم فيبدأ العراك
والتشابك بالأيدي فنحاول فك النزاع بحركة فاصلة مع لطف وحنان وربما ضحكة أو ابتسامة كابتسامة الورود في يوم ربيعي ممطر تعود بعدها الأمور كأن لم يكن شيئا مذكورا جميلة تلك المواقف الكثيرة التي حملت مشاعرا طفولية وقادة طاهرة
الابتسامة والضحكة والبكاء والصراخ والقسوة وغيرها لها جمال مميز عندهم يختلف عن الكبار وحتى تحركاتهم أحيانا لانستطيع تفسيرها
أذكر يوما زرت أحد الأقارب وكان عندهم طقل يمكن في الثالثة من العمر أوأكثر جاء وسلم علي صافحني بادرته كذلك وابتسمت له وحييته وبعد دقائق رجع وسلم علي وبعد
دقائق نفس الشيء وهكذا استمر عدة مرات يصافحني فبادلته الشعور نفسه في كل مرة
كنت أتسائل مع نفسي عن سبب تكراره السلام ولم أجدجوابا لكنها الطفولة البريئة والنوايا
الحسنة التي نفتقدها أحيانا في علاقاتنا
من جهتنا نحن أيام طفولتنا درست وخلت لاتعود كما قال الشاعر
ألا ليت الشباب يعود يوما000 فأخبره بما فعل المشيب
أيام طفولية لو تبقى تلك البراءة فيها إلى حين كبرنا لوجدنا فيها حلاوة ومتعة كنسمات هواء الربيع على الروح
لكنه القدر والتدبير فكلنا تحت المشيئة الالاهية إلى أن تنتهي أعمارنا وكما ذكرت الآية الكريمة في قوله عز وجل:(وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإِنسَانَ مِنْ سُلالَةٍ مِنْ طِينٍ * ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَكِينٍ * ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ * ثُمَّ إِنَّكُمْ بَعْدَ ذَلِكَ لَمَيِّتُونَ * ثُمَّ إِنَّكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ تُبْعَثُونَ)
بداية ونهاية لامحال للقدر منها وسعادة وقتية هنا تقابلها سعادة دائمة هناك بفضل الله سبحانه وتعالى وسعة رحمته

وقوله: { ولقد خلقنا الإِنسان من سلالة من طين } قال السلالة الصفوة من الطعام والشراب الذي يصير نطفة والنطفة أصلها من السلالة والسلالة هي من صفوة الطعام والشراب والطعام من أصل الطين فهذا معنى قوله: { من سلالة من طين ثم جعلناه نطفة في قرار مكين } [12-13] يعني في الرحم(تفسير القمي)

يحلو للأمهات تعب الحياة مع الأطفال وكيف لايكون انها الأمومة التي تقطر شهدا وبلسما شافيا لجروح الأيام وكلفتها وماان تنتهي من فطام إلا وأشتهت فطاما آخر حيث يكتنف قلبها الأزهر نشوة السرور بهدية الاهية جديدة ولانعمم القول فقد يظهر من يقول لا00 ماأقدر على المواصلة أنا تعبة لاأستطيع أن أبذل مجهودا أكثر والأسباب مختلفة فنقول لابأس عليك تحركي من واقع استطاعتك لايكلف الله نفسا إلا وسعها
فأنت مدرسة تخرج أجيالا يكتنفها حب الجهاد من أجل خدمة دينهم ومجتمعهم فعليك سلام وتحية ومباركة لخطواتك وتعبك فاننا شاهدنا بأم أعيننا جهادك وسهرك من أجل راحة الآخرين

وعلى كل حال أيام الطفولة جميلة بكل ماتحمل الكلمة من معنى وطبيعي أن الوالدين يتيحون لأولادهم الفرصة في شق طرق الحياة لأن الولد إنما هو امتداد لحياة أبيه، واستمرار لوجوده، فهو بعضه بل هو كله يقول الإمام أمير المؤمنين (عليه السلام) في وصيته لولده الإمام الزكي الحسن (عليه السلام): ووجدتك بعضي، بل وجدتك كلي حتى كأن شيئاً لو أصابك أصابني، وكأن الموت لو أتاك أتاني، فعناني من أمرك ما يعنيني من أمر نفسي..).

كما نعلم تلقي التربية الإسلامية العبء الكبير على الأب في تربية ابنه، وعليه أن يغرس في أعماقه النزعات الكريمة والصفات الشريفة، ويعوده على العادات الحسنة ويجنبه الرذائل، ويقيم له الأدلة على الخالق العظيم الذي بيده ملكوت كل شيء، فإن قام بذلك فقد أدى واجبه نحو ابنه ونحو المجتمع بأسره لأن الإنسان الصالح لبنة في بناء المجتمع

تحياتي للأعزاء
إلى لقاء آخر

حيدريه
12-11-2008, 07:59 AM
بسْمِ اللهِ الْرَّحْمَنِ الرَّحِيِمِ
الَلَّهٌمَّ صَلَِ عَلَىَ مٌحَمَّدْ وَآلِ مُحّمَّدْ وعَجِّلْ فَرَجَهُمْ
وصل اللهم على فاطمة وبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
" ماأجمل مرحلة الطفولة "
مرحلت الطفولة أحسن المراحل تعلم الأسلوب الصحيح في الحياة . وهكذا يلعب دور الآباء والأمهات دوراً مهماً في بناء سعادة الأطفال ويتحملون مسؤوة كبيرة على عواتقهم وفي الواقع أن المدرسة الأولى للتربية هي حجر الأم.
يقول الإمام علي عليه السلام لولده الإمام الحسن عليه السلام "( إنما قلب الحدث كالأرض الخالية ماألقى فيها من شيء قبلته فبادرتك بالأدب قبل أن يقسو قلبك ويشتغل لبك)
محمدي المحمدي
بوركت يمناك الكريمة لهذا الطرح الجميل بإنتظار قلمك الشيق...

خادمة أهل البيت
حيدرية

محمدي المحمدي
12-11-2008, 11:25 AM
سعدت بحضورك
أيتها الحيدرية
تحية بعبق الورد
أشكرك